ما هي عقوبة الساحر في الدنيا

كتابة نور محمد - تاريخ الكتابة: 6 سبتمبر 2021 , 22:09
ما هي عقوبة الساحر في الدنيا

ما هي عقوبة الساحر في الدنيا والأخرة من الله عز وجل حيث أن السحر كفر، والعياذ بالله، فمن يمارس السحر سواء لأذية الناس أو لأغراض أخرى غير ذلك، يعد كافر كفر صريح بالأدلة القاطعة، ومن يلجأ للسحرة أيًا كان نوع سحرهم يعد أيضًا من تعداد الكفار، بدليل قوله عز وجل في سورة البقرة ﴿وَلَقَدْ عَلِمُواْ لَمَنِ اشْتَرَاهُ مَا لَهُ فِي الآخِرَةِ مِنْ خَلاَقٍ وَلَبِئْسَ مَا شَرَوْاْ بِهِ أَنفُسَهُمْ لَوْ كَانُواْ يَعْلَمُون﴾.

ما هي عقوبة الساحر في الدنيا

عقوبة الساحر في الدنيا القتل، وفي الآخرة عقوبته دخول النار، وذلك إذا مات وهو ما زال يمارس السحر ولم يتب إلى الله عز وجل، والدليل على ذلك قول الله سبحانه وتعالى في سورة البقرة ” وَاتَّبَعُوا مَا تَتْلُوا الشَّيَاطِينُ عَلَى مُلْكِ سُلَيْمَانَ وَمَا كَفَرَ سُلَيْمَانُ وَلَكِنَّ الشَّيَاطِينَ كَفَرُوا يُعَلِّمُونَ النَّاسَ السِّحْرَ وَمَا أُنزِلَ عَلَى الْمَلَكَيْنِ بِبَابِلَ هَارُوتَ وَمَارُوتَ وَمَا يُعَلِّمَانِ مِنْ أَحَدٍ حَتَّى يَقُولا إِنَّمَا نَحْنُ فِتْنَةٌ فَلا تَكْفُرْ  “.

لذلك يجب على كل من يمارس السحر، او يلجأ إليه التوبة إلى الله عز وجل، لأن من يمت على سحره يعد كافر بالأدلة القاطعة، لأن السحر ما هو إلا دعاء واستغاثه بالشياطين، والجن، واللجوء إليهم للإضرار، والأذية بالبشر.

لكن علماء الإسلام اختلفوا في شروط قتل الساحر عقوبة لسحره كالآتي:

قال أبو حنفية يقتل الساحر في حالتين:

  • الأولى: أن يكون أساس سحره هو الكفر.
  • الثانية: إذا عرف أن مزاولته للسحر تسبب أضرار وإفساد، حتى لو كانت تلك المزاولة بدون كفر، وبدليل قول رسول الله صلي الله عليه وسلم ” من بدل دينه فاقتلوه “، إذًا كل كافر جزاءه القتل، وبدليل قاطع من كتاب الله عز وجل في سورة البقرة، حيث قال الله تعالى “وَاتَّبَعُوا مَا تَتْلُوا الشَّيَاطِينُ عَلَى مُلْكِ سُلَيْمَانَ وَمَا كَفَرَ سُلَيْمَانُ وَلَكِنَّ الشَّيَاطِينَ كَفَرُوا يُعَلِّمُونَ النَّاسَ السِّحْرَ وَمَا أُنزِلَ عَلَى الْمَلَكَيْنِ بِبَابِلَ هَارُوتَ وَمَارُوتَ وَمَا يُعَلِّمَانِ مِنْ أَحَدٍ حَتَّى يَقُولا إِنَّمَا نَحْنُ فِتْنَةٌ فَلا تَكْفُرْ  “.

قال الإمام أحمد ابن حنبل يقتل الساحر، ولكن بشرطين:

  • الشرط الأول: أساس سحره هو الكفر.
  • الشرط الثاني: أن يكون الكفر ذمي، أو من أهل الكتاب، وليس بمسلم، استنادًا على أن الساحر مرتد، والدليل قوله صلى الله عليه وسلم :”من بدل دينه فاقتلوه”.

شاهد أيضًا: حكم السحر شرك أصغر لا يخرج عن ملة الاسلام

ما هو السحر

السحر أمور خفية متمثلة في غير حقيقتها، ويعد من قبيل الخداع والتمويه، وأصل السحر هو صرف الشيء من حقيقته إلى أمر أخر غيره، حيث أن الساحر يؤدي الباطل ويجعله في صورة الحق، لذلك يقال لقد سحر الشيء عن حقيقته، أي تم صرفه عن حقيقته، فالسحر يتم عن طريق المخادعة، والعزائم، والتخييل، والعقد التي تؤثر في قلوب الأشخاص، والأبدان، فالسحر يقتل، ويقلب الأمور رأسًا على عقب، ويفرق بين الزوجين، ويأخذ أحداهم عن صاحبه.

ما هي عقوبة الساحر في الأخرة

عن أبي هريرة رضي الله عنه قال، قال رسول الله صلى الله عليه وسلم “اجْتَنِبُوا السَّبْعَ المُوبِقَاتِ قالوا: يا رَسُولَ اللَّهِ، وَما هُنَّ؟ قالَ: الشِّرْكُ باللَّهِ، وَالسِّحْرُ، وَقَتْلُ النَّفْسِ الَّتي حَرَّمَ اللَّهُ إِلَّا بالحَقِّ، وَأَكْلُ الرِّبَا، وَأَكْلُ مَالِ اليَتِيمِ، وَالتَّوَلِّي يَومَ الزَّحْفِ، وَقَذْفُ المُحْصَنَاتِ المُؤْمِنَاتِ الغَافِلَاتِ”، والسحر كفر وعقوبة الكفر الخلود في النار لا محالة، ومن يمارس السحر كمن يلجأ للسحرة.

وإذًا من يمت وهو على سحره دون التوبة إلى الله عز وجل فعقابه في الأخرة النار، لقول الله عز وجل في كتابة العزيز في سورة البقرة ﴿وَلَقَدْ عَلِمُواْ لَمَنِ اشْتَرَاهُ مَا لَهُ فِي الآخِرَةِ مِنْ خَلاَقٍ وَلَبِئْسَ مَا شَرَوْاْ بِهِ أَنفُسَهُمْ لَوْ كَانُواْ يَعْلَمُون﴾.[1]

ما هي عقوبة من يذهب للساحر في الدنيا والأخرة

عقوبة من يذهب للساحر في الدنيا والأخرة، كالآتي:

  • من أتى ساحرًا فعقوبته في الوقت الحالي السجن، بجانب غضب الله عز وجل عليه، بسبب إتيانه لما فيه كفر، ومخالفة لمشيئة الله سبحانه وتعالى.
  • عقاب من يذهب للسحرة النار في الأخرة، بدليل قول رسول الله صلى الله عليه وسلم “من أتى كاهنا، أو عرافًا ، فصدقه بما يقول، فقد كفر بما أنزل على محمد”، وقول رسول الله صلى الله عليه وسلم “اجتنبوا السبع الموبقات، قالوا: يا رسول الله وما هن ؟ قال: الشرك بالله، والسحر، وقتل النفس التي حرم الله إلا بالحق، وأكل الربا، وأكل مال اليتيم، والتولي يوم الزحف، وقذف المحصنات المؤمنات الغافلات”.

شاهد أيضًا: حكم حل السحر بسحر مثله وحكم تعلمه والذهاب للعرافين

حكم السحر في الإسلام

تعلم السحر وتعليمه، وممارسته حرام قطعًا، ودلك باتفاق جمهور علماء المسلمين، وقال النووي، وابن قدامه ذلك، ولكن على الرغم من اتفاق الفقهاء في تحريم السحر، وممارسته، وتعليمه، وتعلمه، واللجوء إلى السحرة، إلا أنهم اختلفوا في تكفير الساحر، فجمهور الفقهاء قالوا بكفره، ومن ضمنهم الإمام أبو حنيفة، وخالفهم في ذلك البعض، واستدل جمهور الفقهاء على كفر الساحر بقول الله تعالى ﴿وَمَا كَفَرَ سُلَيْمَانُ وَلَكِنَّ الشَّيْاطِينَ كَفَرُواْ يُعَلِّمُونَ النَّاسَ السِّحْرَ﴾.[2]

وفي النهاية نكون قد عرفنا ما هي عقوبة الساحر في الدنيا حيث أن الساحر كافر بأدلة قاطعة من القرآن الكريم، والسنة النبوية، وكان الخليفة عمرو ابن الخطاب رضي الله عنه يقتل السحرة في عهده، وفعلت ابنته ذلك حينما اكتشفت أن جاريتها ساحرة، فالسحر أذية وضرر للساحر، ولغيره، ومخالفة لمشيئة الله تعالى.

المراجع

  1. ^ binbaz.org.sa , عقوبة الساحر في الدنيا والآخرة , 06/09/2021
  2. ^ alukah.net , حكم السحر في الشريعة الإسلامية , 06/09/2021
32 مشاهدة