ما هي مصادر تلوث الماء وطرق المحافظة على المياه

كتابة حسام - تاريخ الكتابة: 13 فبراير 2021 , 15:02
ما هي مصادر تلوث الماء وطرق المحافظة على المياه

ما هي مصادر تلوث الماء وطرق المحافظة على المياه ، حيث إن تلوث الماء يسبب الضرر الصحي على الكائنات الحية التي تعيش على سطح الأرض، وفي هذا المقال سنتحدث بالتفصيل عن تلوث الماء، كما وسنوضح جميع مصادر تلوث الماء والطرق التي يجب إتباعها من أجل المحافظة عليه.

نبذة تلوث الماء

تلوث الماء (بالإنجليزية: Water Pollution)، هو أي تغير فيزيائي أو كيميائي في خصائص المياه تجعله غير صالح للإستخدام، وإن تلوث المسطحات المائية يكون في الغالب نتيجة للأنشطة البشرية، وتشمل المسطحات المائية على سبيل المثال البحيرات والأنهار والمحيطات والمياه الجوفية، حيث ينتج تلوث المياه عند إدخال الملوثات في البيئة الطبيعية، وعلى سبيل المثال يمكن أن يؤدي إطلاق المياه العادمة المعالجة بشكل غير كاف إلى المسطحات المائية الطبيعية إلى تدهور النظم الإيكولوجية المائية، وفي المقابل يمكن أن يؤدي هذا إلى مشاكل في الصحة العامة للأشخاص الذين يستخدمون هذا الماء الملوث، حيث أنهم قد يستخدمون نفس هذه المياه الملوثة للشرب أو الإستحمام أو الري.

في الواقع يتم إطلاق حوالي 80% من مياه الصرف الصحي الغير معالجة في العالم داخل النظم البيئية المائية، مما يؤدي إلى تلويث الأنهار والبحيرات والمحيطات، وإن هذا يسبب مشكلة كبيرة جداً في المستقبل، حيث إن مصادر المياه الصالحة للشرب على الأرض هي أقل من 1% من جميع المياه العذبة على الأرض، ومن المتوقع أنه بحلول عام 2050 ميلادي أن يزيد الطلب العالمي على المياه العذبة بمقدار الثلث عما هو عليه اليوم.[1]

شاهد ايضاً: بحث عن تلوث المياه doc .. بحث عن تلوث المياه كامل مع المراجع

ما هي مصادر تلوث الماء

هناك العديد من مصادر تلوث المياه، وفي ما يلي قائمة بأكثر هذه المصادر خطراً على المياه العذبة، وهي كالأتي:[2]

المخلفات الصناعية

حيث تنتج الصناعات كمية هائلة من النفايات، والتي تحتوي على مواد كيميائية سامة وملوثات تسبب تلوث الهواء والماء وتضر في البيئة، وإن هذه المواد الملوثة هي مثل الرصاص، والزئبق، والكبريت، والنترات وغيرها الكثير من المواد التي تؤثر على المياه وعلى البيئة بشكل عام، وإن العديد من المصانع حول العالم لا تمتلك نظاماً مناسباً للتخلص من النفايات، حيث تقوم بتصريف النفايات في المياه العذبة، والتي تذهب إلى القنوات والأنهار ثم إلى البحر، وقد تغير هذه المواد الكيميائية السامة لون الماء، وتزيد من عدد المعادن، وتغير درجة حرارة الماء، وتشكل خطراً شديداً على الكائنات المائية.

الصرف الصحي ومياه الصرف الصحي

حيث تتم معالجة مياه الصرف الصحي والمياه العادمة كيميائياً، ومن ثم يتم إطلاقها في البحر إو عند مصادر المياه العذبة، وتحمل مياه الصرف الصحي مسببات الأمراض، وملوثات المياه المختلفة، والبكتيريا الضارة، والمواد الكيميائية، والتي يمكن أن تسبب في مشاكل صحية خطيرة للذين يستخدمون هذه المياه.

أنشطة التعدين

حيث إن التعدين هو عملية تكسير الصخور وإستخراج الفحم والمعادن الأخرى من باطن الأرض، حيث تحتوي هذه العناصر على مواد كيميائية ضارة يمكن أن تزيد من عدد العناصر السامة عند خلطها بالماء، مما قد يؤدي إلى مشاكل صحية خطيرة، كما وتنبعث من أنشطة التعدين كمية كبيرة من النفايات المعدنية والكبريتيدات من الصخور مما يضر بالمياه العذبة ايضاً.

إطلاق النفايات في المسطحات المائية

إن النفايات التي تكون على شكل بلاستيك، وطعام قديم، ومعادن، ومطاط، وزجاج، يتم جمعها وإلقائها في البحر في بعض البلدان، وبالتالي تستغرق هذه العناصر من أسبوعين إلى 200 عام لتتحلل، وعندما تدخل مثل هذه الأشياء إلى البحر، فإنها لا تسبب تلوث المياه فحسب، بل تضر أيضاً بالحيوانات في البحر.

تسرب النفط

حيث يشكل الإنسكاب النفطي تهديداً كبيراً للحياة البحرية، وذلك عندما تتسرب كمية كبيرة من النفط في البحر ولا تذوب في الماء، وقد يسبب هذا مشاكل على الحياة البحرية والكائنات المائية، والتي تعد مصدراً أساسياً للغذاء لدى الإنسان، وبالتالي قد يتم نقل هذا الضرر الصحي للإنسان.

حرق الوقود الاحفوري

حيث ينتج الوقود الأحفوري مثل الفحم والنفط عند حرقه كمية كبيرة من الرماد التي تتطاير في الغلاف الجوي، وينتج عن هذه الجزيئات التي تحتوي على مواد كيميائية سامة عند مزجها مع بخار الماء بما يعرف بالمطر الحمضي الذي يؤثر على خصائص المياه الجوفية عند هطوله.

الأسمدة الكيماوية والمبيدات

حيث يستخدم المزارعون الأسمدة الكيماوية والمبيدات الحشرية لحماية المحاصيل من الحشرات والبكتريا، وإنها مفيدة لنمو النبات. ولكن عندما يتم خلط هذه المواد الكيميائية بالماء، فإنها تنتج ملوثات ضارة للنباتات والحيوانات.

التسرب من خطوط الصرف الصحي

يمكن أن يؤدي تسرب بسيط من خطوط الصرف الصحي إلى تلويث المياه الجوفية وجعلها غير صالحة للشرب.

الإحتباس الحراري

حيث تؤدي الزيادة في درجة حرارة الأرض إلى ظاهرة الإحتباس الحراري، وإن هذه الظاهرة قد تزيد من درجة حرارة الماء وتؤدي إلى موت الحيوانات المائية والأنواع البحرية، مما يؤدي لاحقاً إلى تلوث المياه.

النفايات المشعة

حيث يتم إنتاج الطاقة النووية بإستخدام الإنشطار النووي أو الإندماج، وإن العنصر الذي يستخدم في إنتاج الطاقة النووية هو اليورانيوم، وهو مادة كيميائية عالية السمية، ويجب التخلص من النفايات النووية التي تنتجها المواد المشعة لمنع أي حادث نووي، ويمكن أن يكون للنفايات النووية مخاطر بيئية خطيرة جداً إذا لم يتم التخلص منها بشكل صحيح.

نفايات الحيوانات

حيث تنجرف النفايات التي تنتجها الحيوانات في الأنهار عندما تمطر، ثم تختلط مع مواد كيميائية ضارة أخرى وتسبب أمراض مختلفة تنقلها المياه، مثل الكوليرا والإسهال والدوسنتاريا واليرقان والتيفوئيد.

شاهد ايضاً: موضوع قصير عن تلوث المياه

طرق المحافظة على المياه

هناك العديد من الطرق التي يجب إتباعها للمحافظة على المصادر المائية، ومن أهم هذه الطرق هي كالآتي:[3]

  • منع المصانع والمنشآت الصناعية من تلويث المسطحات المائية من خلال رمي نفايتها في هذه المسطحات المائية.
  • معالجة النفايات الصناعية الملوثة من خلال طرق الترشيح.
  • الإستثمار في مشاريع تجميع مياه الأمطار لجمع مياه الأمطار والحفاظ عليها في الآبار تحت مستوى سطح الأرض.
  • دفن النفايات المشعة والنفايات الخطيرة في أماكن بعيدة عن المسطحات المائية.
  • وضع أنظمة دولية صارمة بشأن المخالفات التي تؤدي إلى تلوث المسطحات المائية.
  • نشر الوعي بين الناس في موضوع تلوث المياه ومخاطره على البشرية والأرض.
  • معالجة مياه الصرف الصحي والمياه الملوثة بشكل مناسب قبل إطلاقها في المسطحات المائية.

شاهد ايضاً: من هو المتضرر من تلوث البيئة

معالجة المياه الملوثة

تزيل معالجة المياه الملوثة الملوثات الموجودة أو تقلل من تركيز الملوثات لجعل المياه صالحة للإستخدام البشري، وإن بعض طرق معالجة المياه الملوثة هي كالأتي:[4]

المعالجة الصناعية

حيث تحتاج مياه الصرف الصحي الخام إلى المعالجة المناسبة في محطة معالجة المياه قبل إطلاقها في البيئة، ويتم ذلك من خلال تمرير المياه عبر عدة غرف وعمليات كيميائية في محطة معالجة المياه لتقليل كمية وسمية هذه النفايات.

نزع النتروجين

إن نزع النيتروجين هي عملية تحويل النترات الموجودة في الماء إلى غاز، وإنها نهج بيئي يمنع إرتشاح النترات في التربة، مما يؤدي بدوره إلى منع تلوث المياه الجوفية.

معالجة مياه الصرف يالأوزون

حيث أصبحت طريقة معالجة مياه الصرف الصحي بالأوزون شائعة جداً، وفي هذه الطريقة يقوم مولد الأوزون بتفكيك الملوثات في الماء، حيث يعمل الأوزون على أكسدة البكتيريا والمواد العضوية والملوثات الأخرى في الماء.

خزانات الصرف الصحي

حيث تقوم خزانات الصرف الصحي بمعالجة مياه الصرف الصحي في مكان وجودها بدلاً من معالجتها في أي محطة بعيدة أو نظام صرف صحي بعيد، وعادة ما يتم إستخدام هذا النظام على مستوى نظام الفصل، حيث يتم فصل مياه الصرف الصحي إلى مكونات صلبة وسائلة ومعالجتها بشكل منفصل.

وفي ختام هذا المقال نكون قد عرفنا ما هي مصادر تلوث الماء وطرق المحافظة على المياه ، كما ووضحنا بالتفصيل نبذة عن تلوث المياه ومخاطر هذا التلوث، وذكرنا جميع مصادر تلوث المسطحات المائية، وحددنا بعض الطرق التي يجب إتباعها من اجل المحافظة على الماء، بالإضافة إلى ذكر بعض الطرق في معالجة المياه الملوثة.

المراجع

  1. ^ iberdrola.com , Water pollution , 13/2/2021
  2. ^ conserve-energy-future.com , What is Water Pollution , 13/2/2021
  3. ^ conserve-energy-future.com , Water pollution , 13/2/2021
  4. ^ conserve-energy-future.com , Treatment of Polluted Water , 13/2/2021
128 مشاهدة