متى اسلم عمر بن الخطاب وما هي قصة اسلامه

كتابة ريم بركات - تاريخ الكتابة: 23 يوليو 2020 , 21:07
متى اسلم عمر بن الخطاب وما هي قصة اسلامه

يرغب البعض في معرفة متى اسلم عمرو بن الخطاب وكذلك بعض تفاصيل قصة إسلامه، حيث إن قصة إسلام عمر بن الخطاب تعد واحدة من القصص التاريخية التي شهدتها فترة فجر الإسلام وكانت واحدة من أهم الأحداث التي أثرت على انتشار الدين الإسلامي في بداية دعوة الرسول صلى الله عليه وعلى آل وصحبه وسلم لكل كفار قريش لدخول الدين الإسلامي بعد نزول الوحي وتكليفه بتبليغ الرسالة.

متى اسلم عمر بن الخطاب

أسلم عمر بن الخطاب في شهر ذي الحجة من السنة السادسة للدعوة وهو ابن ست وعشرين سنة، وقد أسلم بعد نحو أربعين رجلًا، وكان حريصًا على أن يذاع نبأ إسلامه في ربوع قريش كلها، وكان وقتها كفار قريش في أشد العداء مع الإسلام والمسلمين في مكة وبدأ المسلمون في الهجرة إلى المدينة المنورة في خفية، ولكن سيدنا عمر بن الخطاب عندما أراد الهجرة تنفيذًا لأمر رسول الله صلى الله عليه وسلم، ذهب إلى الكعبة وطاف سبعة ثم صلى وبعدها قام وأشهر سيفه وقال:

“من أراد أن يثكل أمه أو ييتم ولده أو يرمل زوجته فليلقني وراء هذا الوادي”.

شاهد أيضًا: من هو شاعر الرسول حسان بن ثابت

قصة اسلام عمر بن الخطاب

بدأت قصة إسلام سيدنا عمر بن الخطاب عندما خرج من منزله حاملًا سيفه وقاصدًا قتل رسول الله صلى الله عليه وسلم، ولكنه في طريقه لذلك قد أعترضه رجل من بني زهرة وقال له، بأن بنو هاشم وبنو زهرة لن يصمتوا على هذا العمل، وكذلك أخبره بأن أخته قد أسلمت هي وزوجها، وهو الأمر الذي جعل عمر بن الخطاب ينشط غضبًا ويذهب إلى منزل شقيقته وبدأت مشاجرة بينهما قبل أن يقع مصحف في يد عمر بن الخطاب ويبدأ في قراءة بعض الآيات ويحس باطمئنان شديد لتلك الكلمات ومن ثم يعلن إسلامه ويذهب إلى الرسول صلى الله عليه وسلم ويشهر إسلامه أمامه.

متى ولد عمر بن الخطاب

ولد سيدنا عمر بن الخطاب في مكة المكرمة في عام 584 ميلاديًا وقد أعلن إسلامه في السنة السادسة من بعثة الرسول صلى الله عليه وكان عمره وقتها 26 عامًا، وقد عاش عمر بن الخطاب في مكة المكرمة ولكنه بعد ذلك هاجر مع الرسول وأصحابه إلى المدينة المنورة وبقى فيها حتى نهاية حياته.

شاهد أيضًا: كيف مات عمر بن الخطاب

بعد الحديث عن متى ولد عمر بن الخطاب، نكون قد وصلنا إلى نهاية هذا المقال الذي تحدثنا فيه عن متى اسلم عمر بن الخطاب ما هي قصة اسلامه وكيف أثرت قصة إسلام عمر بن الخطاب على نشر الدعوة وتعزيز راية المسلمين في مكة المكرمة وكان نصرًا عظيمًا للمسلمين في بداية نشر الإسلام في ربوع مكة المكرمة.

7066 مشاهدة