متى توفي عبدالله بن عمر

كتابة حنين شودب - تاريخ الكتابة: 27 فبراير 2021 , 12:02
متى توفي عبدالله بن عمر

متى توفي عبدالله بن عمر ؟ هو من الأسئلة المهمّة عن حياة الصحابيّ الجليل عبد الله بن عمر رضي الله عنه، وهو من الصحابة الذين صاحبوا رسول الله عليه الصلاة والسّلام، وماتوا وهم مؤمنون برسالته، وقد لعب الصحابة الكرام دورًا مهمّا في نشر الدين الإسلاميّ مع النبيّ في حياته وبعد وفاته، ولهم الفضل في حفظ السّنّة النبوية الشريفة ونقلوها للناس.

من هو عبد الله بن عمر

قبل أن نعرف الإجابة عن السؤال: متى توفي عبدالله بن عمر، سنعرف من هو عبد الله بن عمر، وهو الصحابيّ الجليل عبد الله بن عُمر بن الخطاب رضي الله عنهما، وقد ولد قبل الهجرة النبويّة بعشر سنوات، وهو أحد الصحابة الكرام، وأحد علماء الفقه وأحد رواة الحديث الشريف عن رسول الله، وهو ابن الخليفة الراشديّ الثاني عمر بن الخطاب رضي الله عنه، كما كان من أشهر المفتين في العالم الإسلاميّ، وكان من العلماء الأجلاء الذين يقصدهم طلاب العلم من كلّ مكان، وقد عُرف عنه أنّه شديد الاقتداء برسول الله عليه الصلاة والسّلام، فقد صاحب ابن عمر النبيّ فترة من الزمن، وشارك معه في عدد من المشاهد على الرغم من صغر سنّه، وتوفي رسول الله وابن عمر في الواحد والعشرين من عمره.[1]

وبعد وفاة رسول الله -صلّى الله عليه وسلّم- شارك ابن عمر في الفتوحات الإسلاميّة التي حدثت في العصر الراشديّ في العراق والشام ومصر وشمال افريقيا، وفي عهد الخليفة الراشدي عثمان بن عفان عندما بدأت الفتنة تظهر في بلاد المسلمين، اعتزلها ابن عمر وابتعد عن الفتنة بشكلٍ كامل، وعلى الرغم من العروض التي جاءته بأن يتسلّم القضاء في عهد عثمان بن عفّان إلّا انّه رفض وآثر أن يبقى بمعزل عن الناس، وفيما جاء من صفاته الجسديّة أنّه كان أصلع الرأس وكان من أكثر أبناء عمر بن الخطاب -رضي الله عنه- شبهًا به، وكان يحبّ أن يتطيّب، وكان مشهودًا له بالتقوى والورع.[1]

متى توفي عبدالله بن عمر

بعد حياة طويلة قضاها ابن عمر -رضي الله عنه- في الجهاد في سبيل الله وطلب العلم، توفي في عبد الله بن عمر رضي الله عنه عن عمر ثلاثة وثمانين عامًا، وكان ذلك في عام 73هجريّة، الموافق ل 693 م، وقد صلّى عليه الحجّاج بن يوسف الثقفي، ودُفن رضي الله عنه في مقبرة المهاجرين، ومنهم من قال أنّه دُفن في مكان اسمه المحصب، وقد ورد الكثير من الأقوال في عفافه وورعه وتقواه ومنها قول الذهبي: “أين مثل ابن عمر في دينه، وورعه وعلمه، وتألّهه وخوفه، من رجل تُعرض عليه الخلافة، فيأباها، والقضاء من مثل عثمان، فيردُّه، ونيابة الشَّام لعلي، فيهرب منه، فالله يجتبي إليه من يشاء ويهدي إليه من ينيب”، وقد توفِّي ابن عمر وله الكثير من الولد، رضي الله عنه وأرضاه.[2]

رواية عبد الله بن عمر للحديث

بعد الإجابة عن السؤال: متى توفي عبدالله بن عمر، فإنّ عبد الله بن عمر بن الخطاب كان رضي الله عنه احد أشهر رواة الحديث الشريف في زمن النبيّ -صلّى الله عليه وسلّم- وبعد وفاته أيضًا، وهو أحد الرواة الثقات العدول فقد كان يتحرّى الدقّة التامّة في نقل أيّ حديث شريف عن رسول الله صلّى الله عليه وسلّم، ويقول محمّد الباقر عن ابن عمر: “كان ابن عمر إذا سمِعَ من رسول الله حديثًا لا يزيد ولا ينقص، ولم يكن أحدٌ في ذلك مثله”، وقد اتفق البخاري ومسلم على أنّ ابن عمر قد روى عن رسول الله مئة وثمانية وستين حديثًا، روى منها الإمام البخاري واحدًا وثمانين حديثًا، بينما روى الإمام مسلم واحد وثلاثين حديثًا، والله تعالى أعلم.[2]

وهكذا نكون قد أجبنا عن السؤال متى توفي عبد الله بن عمر، وتحدّثنا عن ولادته وحياته والفترة الزمنية التي عاش فيها مع رسول الله عليه الصلاة والسّلام، وتحدثنا أيضًا عن روايته للحديث الشريف.

المراجع

  1. ^ marefa.org , عبد الله بن عمر , 27-02-2021
  2. ^ wikiwand.com , عبد الله بن عمر بن الخطاب , 27-02-2021
472 مشاهدة