متى يبان الحمل في البول وأهم الأسباب لظهور نتيجة إيجابية أو سلبية خاطئة

كتابة أسماء - تاريخ الكتابة: 14 يناير 2021 , 23:01 - آخر تحديث : 14 يناير 2021 , 23:01
متى يبان الحمل في البول وأهم الأسباب لظهور نتيجة إيجابية أو سلبية خاطئة

تناقش الفقرات الآتية إجابة سؤال متى يبان الحمل في البول والنتيجة تختلف من امرأة لأخرى ومن فحص لآخر؛ لأنّ الفحوصات ليست بنفس الدقة، ويجب اتباع التعليمات بدقة لظهور النتيجة الدقيق، وقد لا تكون النتيجة دقيقة أبدًا بسبب مشاكل في الجسم، فقد تظهر النتيجة إيجابية خاطئة، أو سلبية خاطئة، وفي جميع الأحوال لا يمكن التأكد من الحمل، إلّا بعد فحص الدم، وتتحدث الفقرات عن أهم الأسباب التي تُظهر نتيجة الفحص إيجابية خاطئة، أو سلبية خاطئة.

متى يبان الحمل في البول

يمكن إجراء اختبارات البول في المنزل أو في عيادة الطبيب؛ للكشف عن وجود هرمون الحمل، الذي يرتفع جيّدًا في دم الحامل عادة بعد 6 أيام من الإخصاب، لكنّه يبدأ بالارتفاع من يومين إلى ثلاثة أيام، ويبلغ ذروته خلال 8 إلى 11 أسبوعًا من الحمل، ثم تبدأ في الاستقرار، يمكن الكشف عن (هرمون موجهة الغدد التناسلية المشيمائية البشرية) عادة عن طريق اختبار البول بعد 12 إلى 14 يومًا من الحمل.[1]

النتائج الإيجابية الخاطئة لاختبار الحمل في البول

تكشف بعض اختبارات البول عن الحمل في وقت مبكر جدًّا من الحمل، ويمكن أن تكون اختبارات الحمل في المنزل ذات سمعة طيبة دقيقة للغاية، لكنها ليست مضمونة، يمكن أن تحدث الإيجابيات والسلبيات الكاذبة لعدة أسباب؛ لذا من الأفضل مراجعة الطبيب للتأكد من الحمل أو عدم وجود حمل، وفيما يأتي الأسباب التي تجعل فحص البول يُظهر نتيجة إيجابية خاطئة للحمل:[2]

الحمل الكيميائي (الإجهاض)

يعني الحمل الكيميائي أن البويضة المخصبة، غير قادرة على الانغراس أو النمو في وقت مبكر جدًّا، ويمكن أن يحدث لمجموعة واسعة من الأسباب، مثل الأورام الليفية، أو النسيج الندبي، أو شذوذ الرحم الخلقي الذي يعني أنّ شكل الرحم غير منتظم، أو بسبب الكميات القليلة من هرمونات معينة، مثل البروجسترون، وهو حالة شائعة جدًّا.

الحمل خارج الرحم

في بعض الأحيان، يمكن أن تنزرع البويضة خارج التجويف الرئيسي للرحم، ويحدث الحمل خارج الرحم عادة عندما تبقى البويضة المخصبة في قناة فالوب أثناء رحلتها إلى الرحم، وقد يحدث بسبب ندبة أو التهاب في قناة فالوب، أو تشوّه في قناة فالوب، أو التهابات سابقة في الرحم، ويمكن أن يحدث الحمل خارج الرحم أيضًا في عنق الرحم، أو أحد المبايض، أو تجويف البطن، ولا يمكن استمرار الحمل خارج الرحم لأنّ الجنين لن يتمكّن من النمو.
شاهد أيضًا: متى يظهر الحمل في البول

الإجهاض حديثًا

يمكن أن تظهر نتيجة الحمل إيجابية بعد فقدان الجنين؛ لأنّ مستويات (هرمون موجهة الغدد التناسلية المشيمائية البشرية) تتناقص ببطء بعد خسارة الحمل، ويمكن أن يبقى في الدم والبول لمدة تصل إلى ستة أسابيع بعد خسارة الحمل، وقد يكون الرحم محتفظًا بالأنسجة المرتبطة بالحمل، ويحتاج جراحة للتخلّص منها.

خطأ الاستخدام

ليست جميع أنواع اختبارات الحمل عن طريق البول مضمونة 100%، ومن المهم اتباع إرشادات الاستخدام بدقة، والتحقق من تاريخ انتهاء صلاحية الفحص، وحتّى مع كلّ الخطوات الصحيحة، قد تظهر النتيجة خاطئة؛ بسبب إجراء الاختبار في وقت مبكّر جدًّا، أو أنّ البول خفيف جدًّا، أو لم يُعمل الفحص صباحًا، أو لم يُترك في البول لفترة زمنية جيّدة، أو بسبب الخطأ في قراءة خطوط الفحص، فقد يظهر الخط الآخر بسبب مستويات الهرمونات في البول، ويختفي سريعًا، وهذا لا يعني وجود حمل.

الأدوية

تُؤدّي أدوية الخصوبة مثل (نوفاريل، أو بريجنيل) إلى قراءة إيجابيّة خاطئة، خاصة إذا أجري الاختبار في وقت مبكر جدًّا، يمكن أن تسبب أدوية أخرى أيضًا نتائج حمل إيجابية كاذبة، مثل الأدوية المضادة للقلق، ومضادات الذهان، ومضادات الاختلاج، وأدوية مرض باركنسون، ومدرات البول، ومضادات الهيستامين، والمسكنات مثل الميثادون.

شاهد أيضًا: هل اعراض الحمل مثل اعراض الدورة

حالات طبية معينة

نادرًا ما تتسبب بعض الحالات الطبية في ظهور نتيجة إيجابية خاطئة، ومن بينها:

  • التهابات المسالك البولية.
  • أكياس المبيض، وخاصة كيس الجسم الأصفر.
  • أمراض الكلى التي تسبّب خروج الدم أو خلايا الدم البيضاء في البول.
  • سرطان المبيض.
  • مشاكل الغدة النخامية (نادرة جدًّا).

متى يبان الحمل في البول بنتائج سلبية خاطئة

تعتمد دقة اختبارات الحمل كثيرًا على اتباع تعليمات الفحص، وإذا ظهرت النتيجة سلبية فقد تكون غير مؤكّدة؛ لأنها قد تشير إلى نتيجة سلبية خاطئة، وللتأكّد من عدم وجود حمل، يجب إجراء فحص عند الطبيب، وفيما يأتي أشهر الأسباب التي تحدِث نتيجة سلبية خاطئة لفحص الحمل:[3]

  • استخدام عينة بول غير البول الأول في الصباح.
  • إجراء الاختبار قبل أن يكون هناك ما يكفي من (هرمون موجهة الغدد التناسلية المشيمائية البشرية).
  • سوء تقدير توقيت الدورة الفائتة.
  • إذا كانت النتيجة سلبية، يمكن تكرار الفحص خلال أسبوع؛ للتأكد من عدم وجود حمل.
  • إذا كانت النتيجة أيضًا سلبية قد يكون الاختبار تالفًا أو طريقة استخدامه خاطئة؛ لذا يجب إجراء اختبار الدم.
    شاهد أيضًا: اسباب الحمل بكيس فارغ

كيف يعمل اختبار الحمل

يمكن إجراء اختبار الحمل في العيادة أو في المنزل باستخدام اختبار الحمل المنزلي، وكلاهما يتطلّب ما يأتي:[3]

  • جمع عينة بول في الصباح الباكر، وتكون مركزة؛ لأنّ هرمون الحمل يكون مركّزًا في البول صباحًا، ويصعب الحصول على نفس النتيجة خلال أوقات أخرى من اليوم.
  • الانتظار من أسبوع إلى أسبوعين بعد أول دورة فائتة؛ لتكون النتيجة أكثر دقة، لأنّ الخطأ في احتساب وقت الدورة أو الدورة غير المنتظمة تؤثّر على النتيجة.
  • بالنسبة لبعض اختبارات الحمل المنزلية، توضع عصا الفحص مباشرة في مجرى البول حتى تنقع، وتستغرق حوالي 5 ثوانٍ، وقد تتطلّب الاختبارات الأخرى نقع عصا الفحص في كوب البول.
  • عادةً ما تتضمن اختبارات الحمل المنزلية مؤشرًا يوضّح ما إذا كان الاختبار يتم بشكل صحيح، مثلًا قد يظهر كمية البول إن كانت كافية أم لا.
  • يستغرق ظهور النتيجة حوالي 5 إلى 10 دقائق فقط، عند معظم الاختبارات، وعادة ما يظهر خط ملون أو رمز زائد على عصا الاختبار للإشارة للنتيجة الإيجابية، وغالبًا ما يشير عدم وجود خط ملون أو علامة سالبة إلى نتيجة سلبية.

الوقت المناسب لاختبار الحمل المنزلي

تحدث الإباضة عمومًا في اليوم 15 من الدورة التي مدتها 28 يومًا، وفي الحمل الطبيعي، تُخصّب البويضة في قناة فالوب ثم تنتقل إلى الرحم لتنغرس في جدار الرحم، ثمّ يبدأ جسم المرأة بإنتاج (هرمون موجهة الغدد التناسلية المشيمائية HCG)، من الخلايا في المشيمة النامية، وبعد فترة وجيزة من زرع البويضة المخصبة داخل الرحم، أي بعد حوالي ثمانية أيام من الإباضة، يمكن الكشف عن مستويات هرمون HCG، وهذا يعني أن نتيجة الحمل قد تكون إيجابية قبل عدة أيام من توقع بدء الدورة الشهرية.

الجزء الصعب من اختيار الوقت المناسب لإجراء فحص الحمل، هو أن النصف الأول من الدورة تحدث تغييرات  في الجسم أكثر من النصف الثاني، ويمكن أن تختلف المدة الزمنية من اليوم الأول للدورة الشهرية إلى فترة الإباضة عدة أيام من كلّ شهر، وهذا يُغيِّر وقت زرع البويضة، ولن يُنتِج الجسم هرمون HCG إلا بعد حدوث الزرع، وللحصول على نتيجة دقيقة، يوصى بإجراء فحص البول في صباح اليوم الذي يُتوقّع أن تبدأ فيه الدورة الشهرية.[4]
شاهد أيضًا: علامات الحمل قبل الدورة ب4 ايام

نصائح هامة حول استخدام اختبار الحمل المنزلي

لا توجد تحضيرات خاصة لإجراء اختبار الحمل المنزلي، لكن يمكن القيام بالخطوات الآتية للحصول على نتيجة دقيقة:[3]

  • قراءة التعليمات الواردة في تعليمات الاختبار بعناية قبل أخذ عينة البول.
  • التأكد من أن الفحص غير منتهي الصلاحية.
  • استخدام البول الأول في الصباح، بعد فوات الدورة الشهرية بقليل.
  • عدم شُرب الكثير من السوائل قبل جمع عينة البول؛ لأنّها قد تخفف من مستويات هرمون الحمل، ممّا يُصعّب قراءته في الفحص.
  • مناقشة الأدوية التي تأخذها المرأة بانتظام مع الطبيب أو الصيدلي، التي قد تؤثر على نتيجة الفحص.

أجابت الفقرات السابقة عن سؤال متى يبان الحمل في البول وغالبًا ما يظهر الحمل بعد 12 أو 14 يومًا، وتحدث الفقرات عن أهم النصائح حول استخدام فحص الحمل المنزلي، وأفضل وقت لإجراء الاختبار، والاحتمالات التي قد تُظهر نتيجة الحمل سلبية خاطئة أو إيجابية خاطئة، وهي لا تتعلّق دائمًا بخطأ استخدام الفحص؛ إذ إنّ في الجسم الكثير من التغييرات والأسباب التي تُظهر نتيجة الفحص غير دقيقة، من بينها مشاكل الرحم، أو زرع البويضة.

المراجع

  1. ^ medicalnewstoday , What to know about pregnancy testing , 14-1-2021
  2. ^ healthline , 7 Causes for a False-Positive Pregnancy Test , 14-1-2021
  3. ^ healthline , Urine hCG Level Test , 14-1-2021
  4. ^ utswmed , How early can home pregnancy tests show positive results? , 14-1-2021
78 مشاهدة