متى يبدا صيام الست من شوال

كتابة ريم بركات - آخر تحديث: 26 مايو 2020 , 18:05
متى يبدا صيام الست من شوال

متى يبدا صيام الست من شوال هو السؤال الذي يبحث عن إجابته كل مُسلم حريص على إتمام فريضة لصيام والحصول على الأجر كاملاً، فبعد عن استشعر لذة وفوائد الصيام، وتقرب إلي  الله كثيراً في أيامه الجميلة المليئة بالخيرات والحسنات والنفحات، فإنه يسعى للحصول على المزيد منها خلال أيام شهر شوال.

فضل صيام الست من شوال

عندما يصوم المسلم ستة أيام من شهر شوال بعد أن يكون قد أتم صيام وقيام شهر رمضان كاملاً، فإنه بذلك يلتمس الكثير من الحسنات والأفضال خلال أيام شوال، فالفرصة لا زالت أمامه لحصد المزيد من الحسنات والأفضال، ومنها الآتي:

  • صيام ستة أيام من شوال لها جزاء كبير، حيث من يصومها وكأنه صام دهراً، وذلك إعمالاً لقول الرسول صلى الله عليه وسلم:

” مَن صامَ رَمَضانَ ثُمَّ أتْبَعَهُ سِتًّا مِن شَوَّالٍ، كانَ كَصِيامِ الدَّهْرِ.”

  • صيام هذه الأيام يجبر ويعوض أي نقص غير مقصود في صيام أيام شهر رمضان، فهذا الصيام من النوافل التي تعوض أي عجز في الفريضة.
  • صيامها إشارة لقبول الله لصيام شهر رمضان، حيث يوفق الله المسلم لقضاء عبادة بعد عبادة إشارة إلي قبولها.
  • الصيام هو الوسيلة التي يتقرب بها المسلم من الله ليشكره على نعمه وعطاياه ويلتمس منه العفو والمغفرة من الذنوب.
  • الصائم يُحبه الله ويقربه منه ويمنحه الكثير من الحسنات ويغفر له الذنوب والسيئات.

متى يبدا صيام الست من شوال

حاول الكثير من العلماء تحديد توقيت صيام الست من شوال، حيث يرى جمهور الفقهاء أنه يبدأ من ثاني أيام شهر شوال، ولا يجب صيام اليوم الأول منه، حيث يُحرم الصيام في أول أيام عيد الفطر.

حيث يؤكد الفقهاء أن العيد جعله اله للفرحة والسعادة، ولا يجوز الصيام في أول أيامه حتى لا يظن الناس أنه استكمالاً لصيام رمضان، حيث لا يجوز الزيادة على أيام الشهر الكريم.

كما يؤكد العلماء أنه يجب الفصل بين صيام شهر رمضان وصيام الست من شوال بيوم واحد على الأقل، ولا يجب أن يتم صيامها متتابعة، ويمكن صيامها متفرقة.

اقرأ أيضًا: فضل صيام الست من شوال .. متى يبدا صيام الست من شوال

تعجيل صيام الست من شوال

متى يبدا صيام الست من شوال أجاب عليه العلماء أنه يمكن البدء في الصيام من اليوم الثاني من شهر شوال، مع تحريم صيام أول أيام العيد، إلا أنهم اختلفوا في التعجيل بصيام هذه الأيام، وجاءت الآراء كالتالي:

  • رأي علماء الشافعية والحنفية والحنابلة، أنه يُفضل التعجيل في صيام ستة أيام من شهر شوال، حيث أن الإسراع في الصيام هو مبادرة بالخير.

واستندوا في رأيهم لقول الرسول الكريم في الحديث الشريف : ” ثم اتبعه”، وقالوا أن الإتباع هنا يعني التتابع والإسراع.

  • رأي علماء المالكية، أن يُكره صيام الستة أيام من شهر شوال مباشرة بعد عيد الفطر، وذلك حتى لا تعتبر هذه الأيام ضمن أيام شهر رمضان، ولا يزاد على هذا الشهر ما ليس منه، لذا يفضل تأجيل صيامها حتى تنتهي أيام العيد.

اقرأ أيضًا: صيام ستة شوال قبل القضاء 2020

خلاصة القول أن سؤال متى يبدا صيام الست من شوال جاءت إجابته بأنه يجب ألا يبدأ صيامها من أول أيام العيد، حيث جعل الله العيد لفرحة الصائم الذي أتم صيام شهر رمضان، ويجب الفصل بين يوم العيد وصيام هذه الأيام حتى ولو بيوم واحد، ويمكن صيامها متتالية أو متفرقة وفق رغبة المسلم، المهم أن يصومها كاملة ليحصل على فضلها وأجرها العظيم.

364 مشاهدة
error: المحتوى محمي!!