مركز خيري تأسس عام 2015م بتوجيه من مولاي الملك سلمان من منطلق تعاليم ديننا ودور المملكة الريادي والإنساني لرفع المعاناة عن الإنسان

كتابة asma - تاريخ الكتابة: 30 مايو 2021 , 00:05
مركز خيري تأسس عام 2015م بتوجيه من مولاي الملك سلمان من منطلق تعاليم ديننا ودور المملكة الريادي والإنساني لرفع المعاناة عن الإنسان

مركز خيري تأسس عام 2015م بتوجيه من مولاي الملك سلمان من منطلق تعاليم ديننا ودور المملكة الريادي والإنساني لرفع المعاناة عن الإنسان هو واحد من أبرز المراكز الإنسانية التي تزخر بها المملكة العربية السعودية، حيث يقوم المركز الذي نحن بصدد الحديث عنها بأدوار بالغة الأهمية في دعم المنكوبين، ومساعدة المحتاجين، وهذا ما سنتعرف عليه خلال هذا المقال.

مركز خيري تأسس عام 2015م بتوجيه من مولاي الملك سلمان من منطلق تعاليم ديننا ودور المملكة الريادي والإنساني لرفع المعاناة عن الإنسان

إن مركز خيري تأسس عام 2015م بتوجيه من مولاي الملك سلمان من منطلق تعاليم ديننا ودور المملكة الريادي والإنساني لرفع المعاناة عن الإنسان هو مركز الملك سلمان للإغاثة والأعمال الإنسانية، التي تم تدشينه في شهر مايو من العام 2015م، ورغم أنه حديث العهد ولم تمر على إنشائه سوى ست سنوات فقط، إلا أنه بات يدعم ما يقارب الستين دولة بالعالم، ومازال يواصل دوره الريادي في توفير كل سبل الدعم وتوفير الخدمات الأساسية من المواد الغذائية والدوائية والتعليمية للأسر الفقيرة في جميع دول العالم، ويستمد مركز الملك سلمان للإغاثة دوره وإنسانيته من تعاليم الإسلام التي تدعو إلى التكافل والتراحم بين البشر بغض النظر عن العرق أو اللون أو الدين أو المنشأ، ذلك أن البشر جميعًا أبناء أب واحد وأم واحدة، ولدى افتتاح المركز أعلن خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان عن تخصيص مليار ريال سعودي للإغاثة الإنسانية حول العالم، إلى جانب تخصيص مليار ريال أخرى للأعمال الإغاثية والإنسانية للشعب اليمني.

شاهد أيضاً: من اسس جمعية مراكز الاحياء وما هي رؤية ورسالة الجمعية

موقع مركز الملك سلمان للإغاثة والأعمال الإنسانية

المراكز التي تقوم بدعم المنكوبين في جميع أنحاء العالم كثيرة ومتعددة، غير أننا عندما نطلق تلك التسمية على المراكز المتميزة والتي يشار إليها بالبنان عالميًا، فإننا نجد مركز الملك سلمان للإغاثة والأعمال الإنسانية يقف شامخًا في مقدمة تلك المراكز في العالم، فهو من المراكز المرموقة والأكثر فاعلية، والتي تحظى بسمعة طيبة في جميع أنحاء العالم، إذ تشمل الخريطة الخدمية والإنسانية للمركز شرائح كثيرة من شعوب العالم، حيث يقدم لهم المركز الكثير من البرامج الخدمية التي تخفف عنهم معاناتهم، وتيسر عليهم معيشتهم، ويعتبر المركز من المراكز الداعمة والممولة للكثير من البرامج الإنسانية، ولا يسعى إلى تحقيق الربحية من وراء أعماله وبرامجه الإنسانية، بل إنه يقوم بذلك بدوافع إنسانية حصرية، ومن ثم حاز على جائزة نوبل للسلام لجهوده العظيمة في دعم وتعزيز الفئات غير القادرة بالعالم، ونظرًا لسياسته الإنسانية الرفيعة، ورؤيته النبيلة .

الأهداف الحيوية التي يسعى مركز الملك سلمان إلى تحقيقها

منذ نشأته يحاول مركز الملك سلمان للإغاثة إلى تحقيق حزمة من الأهداف الحيوية والاستراتيجية، من أهمها:

  • تقديم عمل إنساني منظم ودقيق يحظى بالاحترام والحيادية، واستبعاد كافة الخيارات الأخرى غير النزعة الإنسانية.
  • تأسيس مركز إغاثي دولي يتميز بالمرونة والإيجابية والفاعلية والنشاط الدائب.
  • سرعة الاستجابة إلى كل محتاج، أو مستغيث في أي مكان دون النظر لأية اعتبارات.
  • الحرص على تأسيس طاقم عمل فريد ومتميز ومحترف، يتفهم تحمل العبء في العمل الإنساني.
  • السعي إلى تقديم الخبرات اللازمة لأية جهة أو منظمة غير ربحية تسعى إلى الدخول في أجواء العمل الإنساني.

شاهد أيضاً: متى تأسس المركز الوطني للفعاليات

رؤية مركز الملك سلمان للإغاثة ورسالته

أعلن المركز الإغاثي الأهم عالميًا عن رؤيته التي تمثلت في الرغبة في تدشين مكز إغاثي يكون رائدًا في تقديم العون وفي الإغاثة الإنسانية، والرغبة في نقل تلك القيم النبيلة إلى كافة دول العالم، أما رسالة مركز الملك سلمان للإغاثة فتمثلت في إدارة وتنظيم الأنشطة الإغاثية على امتداد عالمي واسع النطاق، وتوفير الدعم لكافة الشرائح الإنسانية المتضررة، بشرط ألا يصطدم ذلك بالمصالح الوطنية للمملكة.

أهم البرامج الإنسانية التي يوفرها مركز الملك سلمان للإغاثة

يشرف المركز على الكثير من الخدمات والبرامج والأعمال  والأنشطة الإنسانية، والتي على رأسها:

  • مشاريع توفير الغذاء والطعام اللازم للفئات والشرائح المنكوبة في العالم.
  • مد يد العون للأسر التي تعيش أدواء ملتهبة بفعل الحروب.
  • توفير الأطراف الصناعية للذين فقدوا أعضاءهم نتيجة أعمالهم الخطرة، أو بسبب الحروب أو الكوارث الطبيعية، أو الحوادث الناتجة عن الانهيارات وغير ذلك.
  • يدعم المركز مشروع مسام الذي يهدف إلى تطهير الأماكن اليمنية المحررة من الألغام التي زرعها الحوثيون، سواء في الأرض أو في البحر.
  • تغطي برامج مركز الملك سلمان الإنسانية الكثير من الدول التي تعرضت لصعوبات إنسانية، سواء بسبب الحروب أو المجاعات أو الاحتلال.
  • وعلى رأس تلك الدول: فلسطين، والصومال، واليمن، وسوريًا وبنغلاديش وجيبوتي وغيرها من الدول التي تعاني شعوبها من عدم توفر المتطلبات الأساسية.
  • وليست الأسر المحلية السعودية الفقيرة التي تحتاج إلى دعم بعيدة عن وجدان القائمين على المركز، فالمركز يقدم كل وسائل الدعم وسبل الراحة والاحتياجات الإنسانية الضرورية لأسر الداخل في المملكة العربية السعودية.
  • مساعدة اللاجئين والنازحين داخليًا، في كافة الدول التي تنشب فيها الصراعات المحلية أو الإقليمية، إذ يعد المركز شريكًا بارزًا لمفوضية اللاجئين التابعة للجمعية العامة  للأمم المتحدة، حيث وصلت مساهمات المركز في هذا الشأن ما يزايد عن الخمسين مليون دولار.

شاهد أيضاً: حكم التبرع بالاعضاء بعد الموت هيئة كبار العلماء

وفي الخاتمة فإننا تعرفنا على أهم مركز خيري تأسس عام 2015م بتوجيه من مولاي الملك سلمان من منطلق تعاليم ديننا ودور المملكة الريادي والإنساني لرفع المعاناة عن الإنسان وهو مركز الملك سلمان للإغاثة والأعمال الإنسانية، الذي تم تأسيسه قبل ستة أعوام برعاية كريمة من خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز انطلاقًا من تعاليم الإسلام التي تدعو إلى الإغاثة والتآزر الإنساني، وامتدادًا للرسالة الإنسانية للمملكة العربية السعودية.

94 مشاهدة