معتقدات و مفاهيم خاطئة عن الاسلام

كتابة كتّاب محتويات - تاريخ الكتابة: 19 نوفمبر 2019 , 21:11 - آخر تحديث : 6 فبراير 2020 , 09:02
معتقدات و مفاهيم خاطئة عن الاسلام

عند النظر الى الحياة من حولنا نرى الهجوم الشرس لتشويه الاسلام ومعتقداته ومن الوسائل الرئيسية في هذا هو بث مفاهيم خاطئة عن الإسلام سواء أكان بقصد من أعداء الإسلام والمسلمين أو من غير قصد بسبب جهل فئة من المسلمين.

بعض من المعتقدات الخاطئة عن الإسلام

الحجاب

من مفاهيم خاطئة عن الاسلام التي تثير جدلًا بين الناس أو من أعداء الاسلام بشكل خاص هو الحجاب, فيستمر الحديث عنه كأنه قاتل لحرية المراة وحياتها وحقوقها وهذا عكس الواقع تماما فـللحجاب أهمية واضحة في حياة الفتاة المسلمة ولا يعد تهميشا لها ولا اعتداء على حقوقها وورد موضوع الحجاب في كل الشرائع السماوية.

الاسلام دين قتل وحرب وارهاب

لا زال الجدل قائما بين الناس التي تتعمد نشر الفتنة أو الناس التي تعاني جهلًا واضحاً أن الاسلام انتشر بالسيف وان الاسلام دين الارهاب والحرب, ولكن عند الرجوع الى سيرة الحبيب المصطفى صلى الله عليه وسلم نرى أنه أكد على ان الاسلام دين التسامح والمحبة والرفق, فقد كان صلى الله عليه وسلم يؤكد في كل معركة على عدم أذية الطفل ولا المسالم ولا قطع شجرة وأكد على أن الدين ينتشر بالكلمة الطيبة والموعظة الحسنة والمجادلة بالتي هي أحسن، ولكن من أراد نشر المعتقدات ومفاهيم خاطئة عن الاسلام استغل هذه النقاط وصاغها بشكل يهاجم الدين الاسلامي.

الاسلام دين القمع وضد الديموقراطية

وفي هذا المفهوم خطأ كبير لانه عند النظر الى سيرة الرسول صلى الله عليه وسلم نرى أنه كان من أهم مبادئه الشورى فقد كان الرسول صلى الله عليه وسلم يستشير أصحابه في كل أمور الدعوة والمجتمع وكان أيضا يستشير أهل بيته صلى الله عليه وسلم وفي هذا دليل واضح على ان الاسلام دين الديموقراطية.

تعدد الزوجات

في موضوع تعدد الزوجات يرى المتحدثين بغير علم أنه الموضوع الأول الذي سوف يؤدي بالاسلام الى الهاوية ويستمروا في الحديث عن ان الاسلام دين ظلم للمرأة ولا يعاملها بالعدل ويعطي الرجل حق تعدد الزوجات، ولكن عند النظر الى موضوع التعدد نرى ان الموضوع اوسع من ذلك الجدل بكثير، فإن لتعدد الزوجات شروطًا واحكامًا يجب على الرجل الالتزام بها، فأكد الاسلام على الرجل الغير قادر على الايفاء بهذا الشروط عدم اللجوء الى التعدد.

3850 مشاهدة