معلومات عن سمك نابليون

كتابة ربا سليمان -
معلومات عن سمك نابليون

معلومات عن سمك نابليون ، عالم البحار عالم واسع مليء بالأسرار والخبايا، يضم في رحابه مخلةقات عديدة غريبة، تختلف في أسلوب حياتها عن باقي الكائنات الحية، وتعبر الأسماك من صنف من الفقاريات، وتنقسم بدورها إلى مجموعات كثيرة من الأنواع الاي تختلف عن بعضها بالشكل وأسلوب الحياة، ومن أنواع السمك الشهيرة سمك نابليون، فبماذا يتميز هذا النوع، وما هي أهم المعلومات عنه وعن نمط عيشه وغذائيه  كل هذا وأكثر سيتم توضيحه في سطور المقال التالي من موقع محتويات.

معلومات عن سمك نابليون

تعد أسماك النابليون من الأنواع الشهيرة بالأسماك، وتعرف أيضًا باسم “شاحنة الأمواج” أو بالإنجليزية “Humphead wrasse”، أما بالنسبة للاسم العلمي لها فهو “Cheilinus undulatus”، ومن أهم المعلومات عن هذا النوع من الأسماك نذكر:[1]

  • تنتمي سمكة نابليون إلى عائلة سمك الرأس.
  • تتميز بشكلها الكبير الضخم، وطولها الفائق حيث من الممكن أن يتجاوز طول السمكة الواحدة 2 متر.
  • معالم وجهها مميزة حيث تبرز فيها شفتان غليظتان.
  • تمتلك كل سمكة من هذا النوع سنام فوق رأسها يزداد حجمه مع زيادة عمر السمكة.
  • تختلف ألوانها بين ذكور وإناث، بحيث يكون لون الذكر منها متراوح بين الأزرق والأخضر، أما الأنثى فتكون من تدرجات البرتقالي.
  • تعيش عمرًا طويلًا لذلك تصنف من الأسماك المعمرة.
  • معدل تكاثرها بطيء مما جعلها مهددةً بالانقراض.
  • يمكن للسمكة الواحدة أن تقلب جنسها من ذكر إلى أنثى وبالعكس وهذا ما عجز العلماء عن تفسيره.
  • يعتبر لحم هذه السمكة من أثمن لحوم الأسماك حول العالم، لذلك يسعى الكثيرون لاصطيادها.
  • تعيش بشكل أساسي بين الشعب المرجانية وتسمى بملكة الشعاب، ويعتبر كل من المحيط الهندي والمحيط الهادي مركزًا لتجمعاتها، كما أنها تعيش في مياه البحر الأحمر ولاسيما في منطقة رأس محمد في جمهورية مصر.

شاهد أيضًا: معلومات عن سمكة الطرباني

الصفات الشكلية لسمكة نابليون

تتميز سمكة نابليون بمجموعة من الصفات الشكلية التي جعلت منها مميزة عن غيرها من الأسماك، ومن هذه الصفات نذكر:

  • شكل الوجه: وجه واسع وعريض، عينان صغيرتان، وشفاه كبيرة ممتلئة متجهة للخارج.
  • اللون: يتغير لون هذه السمكة بتغير عمرها وجنسها، فالذكور عادةً تكون ذات لون أزرق متوهج يتدرج إلى الأخضر أو الأزرق المائل للبنفسجي، بينما يكون لون الأنثى ناري ممزوج بين الأحمر والبرتقالي، ويتدرج على طول جسمها، وصولًا إلى منطقة البطن التي يصبح اللون فيها فاتحًا مائلًا للأبيض، كما يساعد اللون في تميز الذكور البالغين من غيرهم، الذين يتمتعون عادةً ببقع زرقاء على القشر الخارجي للجسم، وكذلك خطوط عريضة سوداء على جانب جسم السمكة، بينما تكون خطوط الرأس زرقاء مبيضة.
  • الحجم: تعتبر سمكة النابليون من الأسماك الكبيرة الحجم، والضخمة، حيث من الممكن أن يصل طولها إلى حوالي 2.3 متر.
  • وزن السمكة: إن الحجم الضخمة لهذا النوع من الأسماك جعل من أوزانها أيضًا كبيرة، حيث من الممكن أن يصل وزن سمكة نابليون واحدة إلى ما يقار ال190 كيلو غرامًا.

الصفات السلوكية لسمكة نابليون

تعتبر سلوكيات سمكة النابليون محط أنظار واهتمام الكثير من العلماء المختصين بدراسة الكائنات البحرية، ولاسيما أنها تتمتع بمجموعة من السلوكيات الغريبة، ونذكر منها:

التكاثر

تعتبر عملية تزاوج أسماك النابليون عملية بطيئة نسبيًا، حيث يمكن للسمكة أن تقوم بتغير جنسها من ذكر لأنثى، وتجدر الإشارة إلى أن السمكة الأنثى لا يكتمل نضوجها الجنسي حتى تبلغ من العمر من 5 إلى 7 سنوات، ويعرف عن عملية التزاوج عند هذا النوع من الأسماك أنها تكون مقادة من قبل ذكر السمكة، وتتم في مناطق محددة ومختارة من الشعب المرجانية.

التواصل

أثارت طريقة تواصل سمك النابليون اهتمام العلماء، حيث تم وصفها بالسمكة الذكية، وذلك لقدرتها على التواصل من خلال الحركات الجسدية، واستخدامها لتحذير غيرها من أبناء جنسها في حال وجود خطر أو عملية صيد، ويكون ذلك من خلال تحريك رأسها باتجاه الأعلى والأسفل، أو من خلال بعض الحركات الأخرى التي تقوم بها بجسدها.

الصوت

لم تتوصل الأبحاث إلى أن سمك النابليون لديه القدرة على إصدار الأصوات، وكل ما هو  معروف عنه أن هذا النوع يتعامل ويتواصل مع بعضه بلغة الجسد.

رعاية صغارها

تضع أنثى سمك النابليون بيوضها الملقحة في منطقة تكون فيه التيارات قوية، وذلك من أجل مساعدة البيوض على الطفو إلى المنطقة السطحية والتقاط ضوء الشمس الذي يساعدها على النمو، وتبقى البيوض هكذا إلى أن تفقس، فتخرج منها يرقات صغيرة، تبقى عائمة في المياه السطحية إلى أن يبدأ حجمها بالازدياد شيئًا فشيئًا، فتنتقل حينها إلى الأعماق لتعيش بين الشعب المرجانية.

الهجرة

تبقى أسماك النابليون متشبثة بمكان ولادتها، فلا تهاجر هجرات طويلة من منطقة إلى أخرى حول العالم، بل تقتصر هجرتها على الانتقال لمسافات قصيرة جدًا.

شاهد أيضًا: العلاقه بين سمك الريمورا والقرش

غذاء أسماك النابليون

تكيفت أسماك النابليون مع حجمها الضخم الكبير، فأصبحت من الأسماك المفترسة اللاحمة، بحيث يمكن أن تقضي على الشعب المرجانية التي تعيش بينها، ويتغذى هذا النوع من الأسماك بشكل أساسي على القشريات والرخويات ذوات القشور الخارجية الصلبة، كما أنها تفترس المحار وكائنات بحرية أخرى كالسمك الأصغر حجمًا، ونجم البحر، وسرطان البحر وغيرها، ويساعدها في ذلك امتلاكها لأسنان حادة وطويلة تمكنها من قضم القشور والتراكيب الصلبة من أصداف وقواقع وشعاب مرجانية، كما تتميز هذا السمكة بقدرتها على التغذية بالأنواع السامة والضارة من الأسماك كسمك الصندوق، والأرانب البحرية، وغيرها.

تسمية سمكة نابليون

إن الاسم الأصلي لهذه السمكة هو شاحنة الموج ولكن تلقب بسمك نابليون، وجاء هذا اللقب من كونها تحمل على رأسها سنامًا كبيرًا يشبه في شكله وهيئته القبعة التي كان يرتديها الجنرال الفرنسي نابليون بونابرت، ويذكر أن هذا السنام يكبر في الحجم ويضخم مع تقدم السمكة في العمر.

شاهد أيضًا: لماذا تختلف القشور باختلاف نوع السمكة

الأسباب التي جعلت من سمكة النابليون مهددة بالانقراض

تم إدراج نوع سمك نابليون ضمن اللائحة الحمراء للكائنات البحرية المههدة بالانقراض، وذلك من قبل الاتحاد الدولي لحفظ الطبيعة (IUCN)، ويعود ذلك إلى مجموعة من الأسباب، والتي نذكر منها:

  • المعدلات المرتفعة لصيد هذا النوع من الأسماك حيث يكون الإقبال كبير عليها بسبب حجمها الضخم الكبير، ونضجها المتأخر.
  • تصنف ضمن مجموعة الأسماك التجارية في بعض البلدان، والتي يتم الإتجار بها بصور غير مشروعة وغير قانونية.
  • تعرض أنثى سمك النابليون للصيد الجائر أكثر من الذكور، مما أدى إلى تراجع واضح في معدلات تكاثرها.
  • تأخر نضج السمكة الأتثى والذي يستغرق ما يصل إلى 7 سنوات، بالتالي تكون معدلات تكاثرها بطيئة.
  • يتميز هذا النوع من الأسماك بقيمة اقتصادية كبيرة لكونه مصدرًا للغذاء، وذلك بالاستفادة من لحمه الطري الغالي الثمن، حيث وصل سعر الكيلو الواحد إلى ما يزيد عن 100 دولار.
  • عيش الأسماك الصغيرة منها والغير الناضجة في المنطقة السطحية من المياه، مما يجعلها معرضة للصيد قبل نضوجها.
  • المصائد البحرية التي تشكل خطرًا على هذا النوع من الأسماك، والتي عادةً ما تستخدم لصيد الأسماك ثم تربيتها حتى تصل لمرحلة النضج فيتم بيعها.

شاهد أيضًا: كم وزن سمك الطرباني

وفي ختام هذا المقال تكون قد تمت معرفة مجموعة معلومات عن سمك نابليون، تتلخص بصفاتها الشكلية، وأسلوب حياتها وسلوكياتها من تواصل وتكاثر وهجرة، بالإضافة إلى التعريف بسبب تسمية هذه السمكة، وطريقة غذائها ونوعه، مع تسليط الضوء على الأسباب التي جعلت منها من الأنواع المهددة بالانقراض.

المراجع

  1. ^ aquariumbcn.com , "Humphead wrasse" , 26/05/2022
92 مشاهدة