معنى استوى في قوله تعالى ثم استوى على العرش

كتابة إيناس - تاريخ الكتابة: 17 فبراير 2021 , 20:02
معنى استوى في قوله تعالى ثم استوى على العرش

ما هو معنى استوى في قوله تعالى ثم استوى على العرش ؟، من المعاني المهمة التي سيتم التعرف عليها في هذا المقال، فمن الجدير بالذّكر أنّ هذه الآية الكريمة وردت لتكون شاهدًا على الإعجاز العلمي في القرآن الكريم، فالإعجاز هو لفظٌ مشتقٌ من كلمة العجز وأصلها عَجَزَ، وكلمة العجز تعني عدم القدرة والضعف، والإعجاز هو مصدر كلمة أعجز أي فات وسبق، فيقال أعجزني فلان، وقال الراغب الأصفهاني أعجزت فلان وعجزته أي جعلته عاجزاً.

معنى استوى في قوله تعالى ثم استوى على العرش

معنى استوى في قوله تعالى ثم استوى على العرش ، أي ارتفع فوق العرش وعلا فوقه سبحانه وتعالى بدون كيف، فأهل السنة والجماعة وهم أصحاب الرسول -صلى الله عليه وسلم- وأتباعهم بإحسان يقولون في صفات الله تعالى: إن الواجب إثباتها وإمرارها كما جاءت بدون تأويل، مما يعني: إثباتها لله والإيمان بها وأنها حق، ولكن لا نؤولها، ولا نقول: إنها بكيفية كذا وكيفية كذا، ودلالة ذلك عندما سئل مالك بن أنس إمام دار الهجرة في زمانه، وأحد الأئمة الأربعة، حيث سئل رحمة الله عليه عن قوله جل وعلا: “الرَّحْمَنُ عَلَى الْعَرْشِ اسْتَوَى”، كيف استوى؟ فأطرق طويلاً ثم قال رحمه الله: الاستواء معلوم، والكيف مجهول، والإيمان به واجب، فالواجب على أهل العلم والإيمان، وعلى جميع المسلمين أن يؤمنوا بأسماء الله وصفاته التي جاءت في القرآن العظيم أو السنة الصحيحة، وأن يمروها كما جاءت من غير تحريف ولا تعطيل ولا تكييف ولا تمثيل، بل يؤمنون بأنها صفات الله وأنها أسماؤه وأنها حق، وأن معانيها حق يليق بالله جل وعلا، معانيها تليق بالله لا يشابه خلقه في شيء من صفاته سبحانه وتعالى.
ومعنى الاستواء: هو العلو والارتفاع فوق العرش، وهو معلوم من حيث اللغة العربية، ولكن كيفيته مجهولة، ما نعلم كيف استوى، ويمكن القوله بإنه استوى على عرشه وارتفع فوق عرشه ارتفاعاً يليق بجلاله وعظمته لا يشابه الخلق في صفاتهم، لا في الاستواء ولا في غيره؛ ودليل ذلك في قوله تعالى: لَيْسَ كَمِثْلِهِ شَيْءٌ وَهُوَ السَّمِيعُ البَصِيرُ”؛[1] ولقوله تعالى أيضًا: فَلا تَضْرِبُوا لِلَّهِ الأَمْثَالَ إِنَّ اللَّهَ يَعْلَمُ وَأَنْتُمْ لا تَعْلَمُونَ”،[2] وقوله سبحانه: وَلَمْ يَكُنْ لَهُ كُفُوًا أَحَدٌ”،[3] فهو جل جلاله في ذاته وأسمائه وصفاته وأفعاله لا شبيه له، ولا سمي له، ولا كفء له، ولا ند له سبحانه وتعالى.
هذا هو الواجب على أهل الإسلام أن يؤمنوا بهذه الصفات كالاستواء والرحمة، والسمع والبصر، والغضب والوجه، واليد والقدم، والأصابع وغير هذا من صفاته سبحانه وتعالى، فكلها يجب إثباتها لله على الوجه اللائق بالله من غير تحريف ولا تعطيل لصفات الله، ولا تكييف لها، ولا تمثيل لها ولا زيادة ولا نقصان، بل يقال: إنها حق، وإنها ثابتة لله على الوجه اللائق به، لا يشابه خلقه في شيء من صفاته جل وعلا؛ لأنه سبحانه وتعالى لا مثيل له، لا في ذاته، ولا في صفاته.[4]

شاهد أيضًا: دعاء الكرب والضيق

استوى على العرش بقدرته

وبعد أن تم التعرف على معنى استوى في قوله تعالى ثم استوى على العرش ، لا بد من بيان إذا كان الله -سبحانه وتعالى- استوى على العرش بقدرته، فالإجابة هي: نعم، استوى على العرشِ بقدرتِهِ، والمراد من ذلك أنَّ كلّ أفعالِه بقدرتِه ومشيئتِه،حيث  يفعلُ ما يشاءُ بقدرته ومشيئتِه، والاستواءُ فعل من أفعالِه، كما خلقَ السَّمواتِ والأرض بقدرتِه ومشيئتِه، لذلك هو أيضًا استوى على العرشِ بقدرتِهِ ومشيئتِهِ، ومن الجدير بالذّكر أن من يريدَ مَن قول “بقدرتِهِ” أنَّ استواءَهُ على العرشِ معناه قدرتُه على العرشِ، أي ليس قادرًا على الاستواء، وليسَ المقصودُ أنَّه استوى على العرشِ بذاتِه، فهذا قولُ النُّفاةِ. [5]

شاهد أيضًا: كم ورد ذكر الزيتون في القرآن

إلى هنا نكون قد بينا: معنى استوى في قوله تعالى ثم استوى على العرش ، وتبين أنّ هذه الآية القرآنية فيها العديد من أنواع الإعجاز، فمن المعلوم أن الله تعالى بقدرته ومشيئته خلق كل شيء، وبعلمه يحصل كل شيء، لذلك يجب على الإنسان أن لا يؤول الآيات القرآنية الواردة في الإعجاز؛ لأن ذلك يؤدي إلى الكفر والعياذ بالله.

المراجع

  1. ^ الشورى , 11
  2. ^ النحل , 74
  3. ^ الاخلاص , 4
  4. ^ binbaz.org.sa , معنى قوله: الرحمن عبى العرش استوى , 17-02-2021
  5. ^ islamqa.info , الرحمن على العرش استوى , 17-02-2021
233 مشاهدة