معنى القيوم في آية الكرسي

معنى القيوم في آية الكرسي

معنى القيوم في آية الكرسي ، هو عنوان هذا المقال، ومن المعلومِ أنَّ تفسيرَ القرآنِ الكريمِ من العلوم الشرعية التي اهتمَّ بها أهل العلمِ من عصرِ الصحابةِ والتابعينَ إلى عصرنا هذا، وقد تتابعت المؤلفاتُ في بيانِ المرادِ من كلامِ الله -عزَّ وجلَّ- لذلك فلا بأس من إعطاءِ مساحةٍ من هذا الموقعِ لبيانِ المرادِ من كلمةِ القيومِ فِي آيةِ الكرسيِّ، كما سيتمُّ ذكر نبذةٍ مختصرةٍ عنها، ثمَّ ذكر فضلها، مع ذكر الدليل الشرعي من السنة النبوية المطهرة.

معنى القيوم في آية الكرسي

إنَّ القيومَ اسمٌ من أسماء الله الحسنى، ومعناهُ: الدائمُ الذي لا يزولُ، والقائمُ على كلِّ شيءٍ بذاته، وهو المدبرُ لجميعِ شئونِ خلقه، إنَّ جميع المخلوقاتِ مفتقرةٌ إليه،[1] وقد جاء ذكر هذا الاسمُ في الجملة الأولى من آيةَ الكرسيِّ، وهي قول الله تعالى: {اللَّهُ لَا إِلَٰهَ إِلَّا هُوَ الْحَيُّ الْقَيُّومُ}.[2]

شاهد أيضًا: معنى كلمة سمة في آية الكرسي

نبذة عن آية الكرسي

إنَّ آيةَ الكرسيِّ تعدُّ آيةً من آياتِ سورةِ البقرةِ، وهي الآيةُ مئتانِ وخمسةٌ وخمسونَ من سورة البقرة، كما أنَّها تعدُّ أعظم آيةٍ في القرآن الكريم، وإنَّ آية الكرسيِّ تحتوي على عشرِ جملٍ تامَّاتَ المعنى، وهي قول الله تعالى: {اللَّهُ لَا إِلَٰهَ إِلَّا هُوَ الْحَيُّ الْقَيُّومُ ۚ لَا تَأْخُذُهُ سِنَةٌ وَلَا نَوْمٌ ۚ لَّهُ مَا فِي السَّمَاوَاتِ وَمَا فِي الْأَرْضِ ۗ مَن ذَا الَّذِي يَشْفَعُ عِندَهُ إِلَّا بِإِذْنِهِ ۚ يَعْلَمُ مَا بَيْنَ أَيْدِيهِمْ وَمَا خَلْفَهُمْ ۖ وَلَا يُحِيطُونَ بِشَيْءٍ مِّنْ عِلْمِهِ إِلَّا بِمَا شَاءَ ۚ وَسِعَ كُرْسِيُّهُ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضَ ۖ وَلَا يَئُودُهُ حِفْظُهُمَا ۚ وَهُوَ الْعَلِيُّ الْعَظِيمُ}.[3]

شاهد أيضًا: متى يسن قراءة آية الكرسي

فضل آية الكرسي

إنَّ لآيةَ الكرسيِّ فضلٌ عظيمٌ، وفي هذه الفقرة من مقال معنى القيوم في آية الكرسي، سيتمُّ بيان هذا الفضل، وفيما يأتي ذلك:

  • أنَّ قراءتها بعد كلِّ صلاة سبب من أسباب دخول الجنة، ودليل ذلك قول رسول الله -صلى الله عليه وسلم-:”مَن قرأَ آيةَ الكرسيِّ دبُرَ كلِّ صلاةٍ مَكْتوبةٍ ، لم يمنَعهُ مِن دخولِ الجنَّةِ ، إلَّا الموتُ”.[4]
  • أنَّ قراءتها قبل النوم سببٌ من أسباب حفظ الله -عزَّ وجلَّ- للمسلمِ، ودليل ذلك قول رسول الله -صلى الله عليه وسلم-: “إذَا أوَيْتَ إلى فِرَاشِكَ، فَاقْرَأْ آيَةَ الكُرْسِيِّ: {اللَّهُ لَا إِلَهَ إِلَّا هُوَ الْحَيُّ الْقَيُّومُ}، حتَّى تَخْتِمَ الآيَةَ؛ فإنَّكَ لَنْ يَزَالَ عَلَيْكَ مِنَ اللَّهِ حَافِظٌ، ولَا يَقْرَبَنَّكَ شَيطَانٌ حتَّى تُصْبِحَ”.[5]

شاهد أيضًا: ما الصفات المنفية عن الله في آية الكرسي

وبذلك تمَّ الوصول إلى ختام هذا المقال، والذي تمَّ فيه بيان معنى القيوم في آية الكرسي ، حيث تمَّ فيه بيان أنَّه اسمٌ من أسماء الله الحسنى، ومعناهُ القائمُ بنفسه على جميع أمور خلقِه والمدبر لهم امورهم، كما تمَّ ذكر نبذة مختصرة عن آيةَ الكرسيِّ، وفي ختام هذا المقال تمَّ ذكر فضلِها مع ذكر الأحاديث النبوية الشريفة.

المراجع

  1. ^ almaany.com , سورة البقرة- آية البقرة , 16/11/2021
  2. ^ البقرة: 255
  3. ^ البقرة: 255
  4. ^ بلوغ المرام، ابن حبان، أبي أمامة الباهلي، 97، حديث صحيح
  5. ^ صحيح البخاري، البخاري، أبي هريرة، 2311، حديث صحيح
25 مشاهدة