معنى خامة الزرع

كتابة ربا سليمان -
معنى خامة الزرع

معنى خامة الزرع هذا ما سيتم إيضاحه في هذا المقال، تعد الأحاديث النبوية الشريفة المروية عن لسان نبي الإسلام محمد صلى الله عليه وسلم تحمل عبرًا وتوجيهات وأخلاق وحكمًا ونصائح، وفيها تشابيه وصور تحمل معان خاصة ورسائل موجهةً للسامع ليستفيد من الحكمة الكامنة وراء السطور.

معنى خامة الزرع

وضح معنى خامة الزرع وبين وجه الشبه بينها وبين المؤمن عند الابتلاء الإجابة هي: “خامة الزرع هي النبات الصغير الرطب“، ومعنى الحديث النبوي أن الإنسان المؤمن تصيبه المشكلات والأمراض والمصائب هو وأهله وتتناوب عليه أيام الدهر فأحيان تنتهي المشكلات وأحيانًا تتكاثر وفي كل ذلك اختبار من ربه وكفارة له عن أي ذنوب قد ارتكبها ليلاقي ربه يوم القيامة وقد كفر عن كل سيئاته، أما الكافر فهو كشجرة الأرزن تبقى منتصبةً بمعنى لا تصيبه نوائب الدهر بل يأتيه العقاب دفعةً واحدةً يوم الحساب.

شاهد ايضًا: كم عدد الحاديث المتواترة

حديث مثل المؤمن كمثل خامة من الزرع

عن كعب بن مالك قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: ” مثلُ المؤمنِ كمثلِ الخامةِ من الزرعِ ، تفيئُها الرياحُ تُقَوِّمُها تارةً وتميلُها أخرى ، ومثلُ المنافقِ مثلُ شجرةِ الأَرزِ ، لا تزال ثابتةً على أصلِها حتى يكون انجعافُها مرةً واحدة ” وقد فسر علماء الشريعة الإسلامية هذا الحديث بالقول أن الإنسان المؤمن هو إنسان كثير الابتلاء فيبتلى بماله وأهله وصحته وكل هذا بغرض التكفير عن ذنوبه وسيئاته وفيه رفع لمكانته إذا صبر وتحمد ربه وشكره على كل حال، أما الإنسان الكافر فقليل ما تصيبه المصائب ويأتي يوم القيامة محملًا بذنوبه.

شرح مفردات الحديث

فيما يلي معنى كل كلمة وردت في الحديث النبوي الشريف السابق:

  • الخامة: تعني القصبة اللينة من الزرع.
  • تميلها وتفنيها: تفيدان المعنى ذاته وهو أن الريح تحرك النبتة وتميلها في كافة الاتجاهات.
  • تصرعها: تخفضها وتتعبها.
  • تعدلها: التاء مفتوحة والدال مكسورة بمعنى ترفعها وتعيدها إلى حالها.
  • تهيج: معناها تيبس.
  • تستحصد: لا تتغير ولا تتحرك انخفاضًا وعلوًا بل تبقى ثابتةً إلى أن يتم قلعها مرةً واحدةً كأنواع الزرع اليابس.
  • الأرزة: نوع من الأشجار يشبه الصنوبر ويسمى أيضا ًأرزن ويكثر في بلاد الشام ولبنان تحديدًا.
  • المجذية: معناها الثابتة والمنتصبة.
  • الانجعاف: يأتي بمعنى الانقلاع.

فوائد الحديث

تتجلى فوائد الحديث السابق في النقاط التالية:

  • العبد المبتلى هو عبد مؤمن خصه الله تعالى بالابتلاء ليكفر عن ذنوبه.
  • المؤمن عليه الصبر على المصائب فخي خير ومنفعة له وله فيها أجر عظيم.
  • الحديث يدفع المؤمن للصبر على المصيبة وأن يشكر الله في كل حال.
  • الكافر في معظم الأحيان لا يصيبه البلاء بالرغم من وجود بعض الكفرة المبتلون.

وفي الختام أوضحنا معنى خامة الزرع في الحديث النبوي الشريف وأوردنا نص الحديث ومعناه وشرح مفرداته وأهم فوائده.

المراجع

  1. ^ الجواب الصحيح , ابن تيمية، أبو موسى الأشعري، 422/6، صحيح , 05/01/2022
37 مشاهدة