ما هو مفتاح دخول الجنة

ما هو مفتاح دخول الجنة

ماهو مفتاح دخول الجنة سؤال يراود كل مسلم على وجه الأرض، فمفتاح دخول الجنة هو أعظم مفتاح يمكن أن يحصل عليه الإنسان، وأكبر نعمة يمكن أن ينعم بها، فهدف سعي الإنسان الدائم في هذه الحياة هو نيل رضا الله سبحانه وتعالى، ودخول الجنة بإذنه تعالى، ولتحقيق هذا الهدف يجب على الإنسان أن يعرف ما هو مفتاح دخول الجنة، وهذا ما سنتعرف عليه في هذا المقال كما سنسلّط الضوء على شروط وفضائل كلمة لا إله إلا الله

ماهو مفتاح دخول الجنة

خلق الله الجنة وذكرها في كثير من المواضع في القرآن الكريم، كما حدثنا رسوله الكريم عن نعمها وخيراتها، وهناء العيش فيها، وإنَّ من يظفر بدخولها ينعم بالراحة الأبدية؛ لذا يسعى الإنسان دائمًا لمعرفة الطريق إلى هذا النعيم، وذلك عن طريق معرفة ماهو مفتاح دخول الجنة، وإنَّ مفتاح دخول الجنّة كما ورد عن رسول الله -صلّى الله عليه وسلّم- هو قول لا إله إلا الله أي لفظ التوحيد فقد قال في حديثه الشريف: “مَن قالَ: أشْهَدُ أنْ لا إلَهَ إلَّا اللَّهُ وحْدَهُ لا شَرِيكَ له، وأنَّ مُحَمَّدًا عَبْدُهُ ورَسولُهُ، وأنَّ عِيسَى عبدُ اللهِ، وابنُ أمَتِهِ، وكَلِمَتُهُ ألْقاها إلى مَرْيَمَ ورُوحٌ منه، وأنَّ الجَنَّةَ حَقٌّ، وأنَّ النَّارَ حَقٌّ، أدْخَلَهُ اللَّهُ مِن أيِّ أبْوابِ الجَنَّةِ الثَّمانِيَةِ شاءَ”[1]، ولكنَّ دين الإسلام دين الأفعال لا الأقوال لذلك لا يمكننا الاكتفاء بلفظ كلمة لا إله إلا الله فقط، بل علينا الامتثال لهذه الكلمة بأفعالنا أيضًا.

ما هو اسم مفتاح الجنة

من فضل الله علينا وعظيم نعمه أن جعل لنا جنة الخلد، لكل من عمل صالحًا واتقى الله واتبع شرائعه، ولدخول هذه الجنة لابد من الحصول على مفتاحها، فقد جعل الله لنا كلمة التوحيد مفتاحًا يضمن لكل مسلم دخول الجنة بإذنه تعالى، وفي قول أشهدُ أنَّ لا إله إلا الله وأشهدُ أنَّ محمدًا رسولُ الله بقلب صادق ونية خالصة ضمانٌ لكل مسلم بدخول الجنة بإذن الله تعالى، والله أعلم.

شروط لا إله إلا الله

إن كلمة التوحيد هي مفتاح دخول الجنة ولهذا يجب أن تكون هذه الكلمة نابعة من القلب خالصة لوجه الله سبحانه وتعالى؛ ولذلك يجب أن تتحقق مجموعة من الشروط عند قول لا إله إلا الله، وفيما يأتي سنذكر شروط لا إله إلا الله:

  • العلم: أهم شرط من هذه الشروط هو أن يعلم الإنسان معنى التوحيد، وإن الله واحد لا شريك له، ودليل ذلك ما جاء عن رسول الله -صلَّى الله عليه وسلَّم- في الحديث: “مَن ماتَ وهو يَعْلَمُ أنَّه لا إلَهَ إلَّا اللَّهُ، دَخَلَ الجَنَّةَ“.[2]
  • الإخلاص: التوجه بإخلاص إلى وجه الله تعالى الكريم، ودليل ذلك قوله تعالى في كتابه الكريم: “قُلْ إِنِّىٓ أُمِرْتُ أَنْ أَعْبُدَ ٱللَّهَ مُخْلِصًا لَّهُ ٱلدِّينَ“.[3]
  • الصدق: لا بد أن يكون نطق الشهادة نابعًا من القلب، لا ترديد على اللّسان فقط.
  • اليقين: البعد عن أي نوع من أنواع الشك، أو التردد أو الارتياب، بل اليقين الكامل التام الذي لا يشوهه شيء بأن الله واحد لا شريك له، فقد قال تعالى : “إِنَّمَا الْمُؤْمِنُونَ الَّذِينَ آمَنُوا بِاللَّهِ وَرَسُولِهِ ثُمَّ لَمْ يَرْتَابُوا“.[4]
  • المحبة: أن تملأ كلمة التوحيد حياة الإنسان وأن يحبها، ويجعلها ضياء حياته، وقد قال رسول الله صلّى الله عليه وسلّم: “ثَلاثٌ مَن كُنَّ فيه وجَدَ بهِنَّ حَلاوَةَ الإيمانِ: مَن كانَ اللَّهُ ورَسولُهُ أحَبَّ إلَيْهِ ممَّا سِواهُما، وأَنْ يُحِبَّ المَرْءَ لا يُحِبُّهُ إلَّا لِلَّهِ، وأَنْ يَكْرَهَ أنْ يَعُودَ في الكُفْرِ بَعْدَ أنْ أنْقَذَهُ اللَّهُ منه، كما يَكْرَهُ أنْ يُقْذَفَ في النَّارِ”.[5]

فضائل لا إله إلا الله

لكلمة التوحيد الكثير من الفضائل التي أخصها الله بها وأهمها:[6]

  • جعل الله في قولها عتق مفتاحًا لدخول الجنة، وعتقٌ من النار.
  • هي من أكثر الأذكار التي يُؤجر عليها الإنسان ويضاعف الله له الحسنات بقولها.
  • من الكلمات التي تغسل القلوب وتحييها وتجدد الإيمان فيها.
  • أنه لا يخلد في النار من قال كلمة لا إله إلا الله.
  • يُبعِدُ ذكر التوحيد الشياطين عن الإنسان، ويحصّنه من شرّها.
  • يأمن الإنسان بذكر التوحيد، ويشعر بالراحة وعدم الوحشة.

في نهاية المقال علمنا ماهو مفتاح دخول الجنة، وما الشروط التي يجب أن تكون عند قول لا إله إلا الله، لكي تكون خالصة لوجه الله سبحانه وتعالى، كما تعرفنا على القليل من بحر فضائل كلمة لا إله إلا الله، لذا نسأل الله أن تنير كلمات التوحيد دربنا  بفضائلها دائمًا، وأن يكون قول لا إله إلا الله هو ختام كلامنا.

المراجع

  1. ^صحيح مسلم , عبادة بن الصامت، مسلم،28 ، صحيح.
  2. ^صحيح مسلم , عثمان بن عفان، مسلم، 26، حديث صحيح.
  3. ^سورة الزمر , الآية 11
  4. ^سورة الحجرات , الآية 15
  5. ^صحيح مسلم , أنس بن مالك، مسلم، 2652، صحيح.
  6. ^islamweb.net , مفتاح الجنة شهادة ألا إله إلا الله , 24-12-2020

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *