من اساليب المؤلفين لمساعدة القراء على الفهم والتركيز

من اساليب المؤلفين لمساعدة القراء على الفهم والتركيز

من اساليب المؤلفين لمساعدة القراء على الفهم والتركيز حيث أن القراءة ونصوصها تختلف باختلاف الهدف المحدد لقراءة أي نص، كما تختلف أنواع نصوص القراءة ما بين النثر والشعر والرواية، يوجد لكل نوع منهم الشكل الأدبي الذي يميزه عن غيره، والنثر الأدبي الكثير من الصور ومنها المسرحيات والقصص والروايات، وتتميز المهارة الأدبية لدى المؤلف بأنه يتميز بتعبيره وفنه، ليصل إلى عقول الناس ببساطة.

من اساليب المؤلفين لمساعدة القراء على الفهم والتركيز

من اساليب المؤلفين لمساعدة القراء على الفهم والتركيز هي إبراز الكلمات والجمل ذات الأهمية، وتلخيص الكلمات وتحديد الأهداف واستخدام الأشكال والألوان التي توضح الجمل الهامة، بالإضافة إلى وضع جداول وأسئلة، ويكون إبراز الجميل في الموضوعات، يتم من خلال أما تغيير حجم الخط للتوضيح، أو من خلال تلوينها بلون مختلف، أو باستخدام قوسين لوضع الجملة بينهما، أما تحديد الأهداف المؤلف فيتم من خلال فهم النص، وعرضه بشكل مبسط، أي التركيز عليه، ويتم عرض الأهداف أما بالشكل المباشر من خلال النصوص الكتابية أو من خلال التطرق إليها، ويمكن للمؤلف أن ينهي الفصل أو الموضوع القرائي، ملخص وموجز، يوضح فيه أهم الأفكار التي وردت في الموضوع، وما هي أهدافها من خلال نقاط صغيرة وسريعة.

شاهد أيضًا: سبب تسمية الكتابة المسمارية بهذا الاسم

أعراف الكتابة

تعتبر أعراف الكتابة أو بمعنى آخر قواعد الكتابة، وهي عادات الكتاب والمؤلفين، والتي يتم من خلالها تنظيم المادة المكتوبة، لمساعدة القارئ على الفهم والاستيعاب والتركيز، ومن أهم تلك الأعراف هو كما يلي:

  • العناوين: يعتبر العنوان هو أم شيء في الكتابة، وهو الفكرة الأساسية التي يحتويها أي موضوع، ويتم وضع العنوان في منتصف السطر أو في اعلى الصفحة، كما يتم وضع عناوين أخرى في الموضوع، والتي تكون عناوين جانبية، تهتم بتوضيح فكرة الفقرات اللاحقة.
  • إبراز الكلمات ذات الأهمية والجمل: والتي يمكن للكاتب أن يميزها بلون مختلف، أو اختيار حجم ونوع خط مختلف، أو بوضع خط تحتها، أو بوضعها داخل قوسين.
  • التعداد: يجب أن يحتوي الموضوع على فقرات مكونة من تعداد، والتي تضمن الجزئيات التفصيلية، حيث يتم استخدام التعداد أولا وثانيا وثالثا، أو التعداد الرقمي، وما يعرف بترقيم الأفكار -1،-2،-3،-4، أو التعداد الألفبائي مثل –أ، -ب، -ج، أو ما يعرف بـ التعداد النقطي.
  • الكتابة في فقرات: حيث تبدأ الكتابة من أول السطر في فراغ، وتنتهى الفقرة بنقطة، حيث أن كل فقرة تعبر عن فكرة رئيسية وتفصيلاتها.
  • استخدام الرسوم والجداول التوضيحية: تساعد الرسوم التوضيحية في توصيل الفكرة أو هدف الموضوع إلى القارئ أسرع من الكتابة، كما أن الجداول تساعد على تلخيص الجزيئات الكثير داخل الموضوع، وخاصة إذا كانت تحتوي على أرقام، كما أن تلك الأشياء تعين القارئ على تصور الموضوع بالكامل.
  • تحديد الأهداف: نجد أن كثير من الكتاب، يبدون كتابتهم أو يفتحونها بتحديد الأهداف، وبالتالي القارئ يمكنه أخذ فكرة سريعة، عن لب الموضوع وأما أن يجذبه لقراءته بالكامل، أو ينفر منه القارئ إذا رأى هناك غلاظة فيه.
  • التلخيص: يجب أن يختتم المؤلف بجزء بسيط في نهاية القصة أو الرواية أو الموضوع الذي يقوم بكتابته وهو ما يعرف الملخص أو الخلاصة، ونجد بالفعل أن هناك الكثير من المؤلفين، حريصون على تقديم خاتمة الفصول ملخص يوجز أهم ما ورد في الموضوع، كما أن هذا يعين الكاتب على استخلاص ما قرأ، ويتفهم تلخيصه النهائي.

وفي النهاية تعرفنا على من اساليب المؤلفين لمساعدة القراء على الفهم والتركيز وهو كما أوضحنا في الفقرات السابقة في المقال، والتي تحتوي على عدة أجزاء هامة للكتابة، ومنها إبراز الكلمات وتحديد الجملة الذات أهمية بخط أوضح، التلخيص وتحديد الأهداف الخاصة من الكتاب واستخدام الجداول الإيضاحية ويقوم المؤلف بطرح العديد من الأسئلة.

79 مشاهدة