من الذين لا يستحقون الزكاة

كتابة محمد شودب - تاريخ الكتابة: 7 مايو 2021 , 17:05 - آخر تحديث : 7 مايو 2021 , 15:05
من الذين لا يستحقون الزكاة

من الذين لا يستحقون الزكاة واحد من الأسئلة الفقهية التي يجب على المسلم أن يعرفها إجابتها حق المعرفة حتَّى لا يخرج زكاة ماله في المكان الخطأ وحتَّى لا يُعطي زكاة ماله لمن لا يجوز له أن يعطيه إياها، ومن الواجب على المسلم أن يتعلَّم أمور دينه حتَّى لا يقع فيما حرَّم الله جهلًا منه بالأحكام الشرعية، وفي هذا المقال سوف نتحدَّث عن الذين لا يستحقون الزكاة وعن الذين تجب عليهم الزكاة وسنجيب عن سؤال من هم مستحقو الزكاة من الأقارب.

من الذين لا يستحقون الزكاة

لقد فصَّل أهل العلم في الأصناف الذين لا يستحقون الزكاة، زيادة في توضيح الأمر للناس وتبيانًا لأحكام الله سبحانه وتعالى، مع أنَّ الشرع الإسلامي حدد الأصناف الثمانية التي تستحق الزكاة، فمن البدهي أن تكون كل الأصناف ما سوى هذه الثمانية غير مستحقة للزكاة، ومع ذلك حدد العلماء من الذين لا يستحقون الزكاة فيما يأتي:[1]

  • آل بيت رسول الله صلَّى الله عليه وسلَّم.
  • الأغنياء من الناس، أي الذين لا يحتاجون الزكاة لامتلاكهم المال.
  • المشركون والكفار، بما فيهم من محاربين أو ذميين أو معاهدين، ومنهم المرتدون أيضًا.
  • كل من له نسب بالمزكي، كالأبناء أو الآباء.
  • الزوجة، فلا يجوز أن يعطي الزوج زكاة ماله لزوجته، أمَّا أن تُعطي الزوجة زكاة مالها لزوجها فهذا محل خلاف بين أهل العلم ومنهم من أجازه.
  • الميت، فلا يجوز أن تُعطى الزكاة للميت مع أنَّ أهل العلم اختلفوا في هذا أيضًا.
  • الجهات الخيرية، فلا تُمنح الزكاة للجهات الخيرية التي تعمل على بناء الجوامع أو المدارس أو غير ذلك، والله تعالى أعلم.

شاهد أيضًا: متى أخرج زكاة الفطر وما هي الحكمة من توقيت إخراجها

من هم الذين تجب عليهم الزكاة

لقد حدد أهل العلم الأصناف الثمانية الذين تجب عليهم الزكاة في الإسلام، وقد وردوا في قول الله تعالى في سورة التوبة: {إِنَّمَا الصَّدَقَاتُ لِلْفُقَرَاءِ وَالْمَسَاكِينِ وَالْعَامِلِينَ عَلَيْهَا وَالْمُؤَلَّفَةِ قُلُوبُهُمْ وَفِي الرِّقَابِ وَالْغَارِمِينَ وَفِي سَبِيلِ اللَّهِ وَابْنِ السَّبِيلِ ۖ فَرِيضَةً مِّنَ اللَّهِ ۗ وَاللَّهُ عَلِيمٌ حَكِيمٌ}[2] وبناء على هذه الآية يمكن القول إنَّ الذين تجب عليهم الزكاة في الإسلام هم: الفقير، المسكين، عامل الزكاة، المؤلفة قلوبهم، في الرقاب، الغارمين، في سبيل الله، ابن السبيل، والله تعالى أعلم.

شاهد أيضًا: كم المبلغ الذي تجب عليه الزكاة

من هم مستحقو الزكاة في الإسلام

بعد ما ورد من الذين تجب عليهم الزكاة، فيما يأتي نفصل في هذه الأصناف الثمانية التي ذكرها الله تعالى في سورة التوبة:[3]

  • الفقراء: وهو المعدم الذي لا يجد قوت يومه، قال الإمام النووي رحمه الله تعالى: “الفقير أشد حالا من المسكين، هذا هو الصحيح، وعكسه أبو إسحاق المروزي”.
  • المسكين: هو الذين يملك من القوت ما لا يكفيه، وعليه فإنَّ حال المسكين أحسن من حال الفقير، ومع ذلك فإنَّ المال لا يكفيه.
  • عامل الزكاة: وهو من يقوم بأعمال الزكاة، كأن يسعى فيها أو يجمعها أو يحسبها أو يصرفها للمحتاجين، فهذا له نصيب من الزكاة يُقدَّر بحسب حالته المادية، أي بحسب ما إذا كان غنيًا أو فقيرًا، قال ابن كثير عن استحقاق عامل الزكاة للزكاة: “ولا يجوز أن يكونوا من أقرباء رسول الله -صلَّى الله عليه وسلَّم- الذين تحرم عليهم الصدقة، لما ثبت في صحيح مسلم عن عبد المطلب بن ربيعة بن الحارث: أنه انطلق هو والفضل بن عباس يسألان رسول الله -صلَّى الله عليه وسلَّم- ليستعملهما على الصدقة فقال: إن الصدقة لا تحل لمحمد ولا لآل محمد، إنما هي أوساخ الناس”، والله أعلم.
  • المؤلفة قلوبهم: هم الذين أسلموا ولكنَّ قلوبهم ما زالت ضعيفة الإيمان فهؤلاء لهم نصيب من الزكاة كما جاء في القرآن الكريم.
  • في الرقاب: هم المكاتبون الذين يُعطون من الصدقة لفك رقابهم من العتق.
  • الغارمون: الغارم هو الذي عليه دين في اللغة، وهو من عليه دين عجز عن وفائه، قال النووي رحمه الله: “الأصح يعطي إذا تاب والأظهر اشتراط حاجته دون حلول الدين، قلت: الأصح اشتراط حلوله والله أعلم أو لإصلاح ذات البين أعطى مع الغنى وقيل: إن كان غنيا بنقد فلا”.
  • في سبيل الله: يُقصد بها أن الزكاة تُعطى لأي عمل في سبيل الله تعالى، أي لأي عمل من أعمال الخير في الإسلام.
  • ابن السبيل: هو من على سفر يجتاز أرض المسلمين وهو في حاجة، فيطلب ما يستعين به على سفره شرط ألَّا يكون عاصيًا، فهذا يجوز أن يُعطى من مال الزكاة ما يعينه على سفره ذهابًا وإيابًا، والله تعالى أعلم.

شاهد أيضًا: هل يجوز اعطاء الزكاة للام

إلى هنا نصل إلى ختام هذا المقال الذي سلَّطنا في سطوره الضوء على إجاب سؤال من الذين لا يستحقون الزكاة وتحدَّثنا فيه بالتفصيل عن الذين تجب عليهم الزكاة كما وردوا في سورة التوبة، ثمَّ فصلنا في هذه الأصناف الثمانية التي تحل عليهم الزكاة في الإسلام.

المراجع

  1. ^ islamweb.net , من لا يستحق الزكاة على سبيل الإجمال , 07-05-2021
  2. ^ سورة التوبة , الآية 60.
  3. ^ wikiwand.com , مصارف الزكاة , 07-05-2021
387 مشاهدة