من القائل ما مكني فيه ربي خير

كتابة خالد الغزي - تاريخ الكتابة: 24 يوليو 2021 , 18:07 - آخر تحديث : 24 يوليو 2021 , 18:07
من القائل ما مكني فيه ربي خير

من القائل ما مكني فيه ربي خير ؟، فقد ورد في كتاب الله سبحانه وتعالى القرآن الكريم العديد من القصص عن أساطير الأولين الذين جاؤوا في الأرض، فمنهم من كان سيئًا ومنهم من كان يسعى لإعلاء كلمة الله عز وجل، وأن ينشر الإسلام والعدل في كل مكان، وفي هذا المقال سنعرف من القائل ما مكني فيه ربي خير.

من القائل ما مكني فيه ربي خير

إن القائل ما مكني فيه ربي خير هو ذو القرنين، وقد ورد ذكره في القرآن الكريم في قوله تعالى: “وَيَسْأَلُونَكَ عَنْ ذِي الْقَرْنَيْنِ قُلْ سَأَتْلُو عَلَيْكُمْ مِنْهُ ذِكْرًا”[1]، وقد كان ذو القرنين عبدًا صالحًا مسلمًا وملًا من ملوك الأرض، وقد طاف في بقاع الأرض يدعو إلى الإسلام ويقاتل من أجل إعلاء كلمة الله سبحانه وتعالى كل من يخالفه، فقد استطاع بذلك نشر الإسلام وقمع أهل الكفر، وأعان المظلوم على الظالم، وأقام العدل، في مشرق الأرض ومغربها، حيث حكم كل شيء هناك. [2]

شاهد أيضًا: من القائل متى استعبدتم الناس وقد ولدتهم امهاتهم احرارا من القائل

تفسير الآية الكريمة ما مكني فيه ربي خير

يقول الله سبحانه وتعالى في كتابه الكريم: “قَالَ مَا مَكَّنِّي فِيهِ رَبِّي خَيْرٌ فَأَعِينُونِي بِقُوَّةٍ أَجْعَلْ بَيْنَكُمْ وَبَيْنَهُمْ رَدْمًا”[3]، ومما جاء في تفسير الآية الكريمة أن ذا القرنين قال: إن الذي مكنني في العمل الذي سألتموني عليه من السد الذي سيكون بينكم وبين هؤلاء القوم هو ربي رب السموات والأرض الله العزيز القدير، وهو من وطأ لي كل شيء في هذه الأرض، وأعطاني القوة من عنده حتى قواني عليه، فالله هو خير من يجعلكم، وما عرضتم على من أجر مقابل بناء ذلك السد فإن ماعند الله خير وأبقى، ولكن أعينوني منكم بقوة، وأعينوني بالعمّال والصنّاع الذين يحسنون العمل بالبناء حتى نبني هذا السد. [4]

شاهد أيضًا: من القائل إني لكما من الناصحين

نبذة عن ذي القرنين

يقال إن اسمه الصعب، كما يقال المنذر، وقيل غير ذلك، وقد تعددت الأقوال في سبب تسمية ذي القرنين بذلك، فمنهم من قال أنه سمى بذلك؛ لأنه كان له قرنان حقيقيا، ومنهم من قال أنه رأى بمنامه أنه أخذ بقرني الشمس، ومنهم من قال أنه بلغ قرن الشمس من مغربها، وقرن الشمس من مشرقها، وقد اختلف العلماء في كونه نبيًّا أم لا، ولكن من المؤكد أنه كان عبدًا صالحًا، أحب الله فأحبه ونصحه، واستطاع أن يحكم بالعدل مشارق الأرض ومغاربها، وهو الذي بنى سد يأجوج ومأجوج، وقد ذكر ذلك في القرآن الكريم. [5]

شاهد أيضًا: من القائل أنا آتيك به قبل أن تقوم من مَقَامِكَ

وفي نهاية هذا المقال نكون قد بيّنا لكم من القائل ما مكني فيه ربي خير، وهو الملك ذو القرنين الذي حكم بالعدل مشارق الأرض ومغاربها وورد ذكره في القرآن الكريم.

المراجع

  1. ^ سورة الكهف , الآية 83
  2. ^ islamqa.info , من هو ذو القرنين المذكور في القرآن ؟ , 24-07-2021
  3. ^ سورة الكهف , الاية 95
  4. ^ islamweb.net , القول في تأويل قوله تعالى : ( قال ما مكني فيه ربي خير فأعينوني بقوة أجعل بينكم وبينهم ردما ( 95 ) ) , 24-07-2021
  5. ^ islamweb.net , بعض أخبار ذي القرنين , 24-07-2021
58 مشاهدة