من المزاي التي امتاز بها عبدالله بن عمر

كتابة نور محمد - تاريخ الكتابة: 25 سبتمبر 2021 , 17:09
من المزاي التي امتاز بها عبدالله بن عمر

من المزاي التي امتاز بها عبدالله بن عمر الكثير من المزايا التي نتعلم منها العديد من العبر والدروس فعبد الله بن عمر لبن عمر بن الخطاب رضي الله عنه ولد في عام عشرة قبل الهجرة، الموافق لعام ٧٣، ويعتبر عبد الله بن عمر محدث وفقيه منذ صغره، وابن الخليفة الثاني، وكان رضي الله عنه من ضمن مكثرين الفتوى، ومن ضمن مكثرين رواية الحديث عن النبي صلى الله عليه وسلم، حيث روى عن النبي صلى الله عليه وسلم حديث، وكان عبد الله بن عمر من اكثر الصحابة اقتداًء برسول الله صلى الله عليه وسلم.

من المزاي التي امتاز بها عبدالله بن عمر

كان لسيدنا عبد الله بن عمر الكثير من المزايا التي يمتاز بها، مثله كباقي الصحابة رضي الله عنهم، ومن ضمن تلك المزايا، ما يلي:

  • كان عبد الله بن عمر من ضمن أكثر المحدثين عن النبي صلى الله عليه وسلم، روى عبد الله بن عمر عن النبي صلى الله عليه وسلم ألف وستمائة وثلاثون حديثاً، اتفقا منها على مائة وسبعين، وانفرد بثامنين منهم البخاري، وبواحد وثلاثين مسلم.
  • وكان عبد الله بن عمر رضي الله عنه من ضمن أكثر الصحابة اقتداًء برسول الله صلى الله عليه وسلم.
  • كان عبد الله بن عمر من ضمن مكثري الفتوى.
  • شهد عبد الله بن عمر عدداً كبير جدًا من المشاهد مع النبي صلى الله عليه وسلم.
  • شارك عبد الله بن عمر بعد وفاة رسول الله صلى الله عليه وسلم في فتح كل من الشام، وفارس، ومصر، والعراق، وإفريقية.
  • حينما قامت الفتن بعد مقتل سيدنا عثمان بن عفان رضي الله عنه، وبالأخص بعد وفاة يزيد بن معاوية، آثر عبد الله بن عمر اعتزال الفتن.
  • عبد الله بن عمر محل ثقة المسلمين، لذلك حاول سيدنا عثمان بن عفان توليته للقضاء، وعرض علبه سيدنا علي بن أبي طالب ولاية بلاد الشام.
  • أبو موسى الأشعري رشح عبد الله بن عمر للخلافة، ولكنه اعتذر عنها، وذلك يوم التحكيم بين جيشي علي، ومعاوية.
  • عبد الله بن عمر كان حريص كل الحرص على عدم الانخراط في أي أمر من أمور الحكم، وذلك من أجل تجنب الخوض في دماء المسلمين.
  • شهد عبد الله بن عمر العديد من المعارك، والحروب، مثل، غزوة الخندق، وفتح مكة، وفتوح العراق وفارس، وفتح إفريقية، وفاح الشام، ومصر.
  • قيل أن عبدالله بن عمر رضي الله عنهما أنه كان إذا قرأ قوله تعالى: “أَلَمْ يَأْنِ لِلَّذِينَ آمَنُوا أَن تَخْشَعَ قُلُوبُهُمْ لِذِكْرِ اللَّهِ وَمَا نَزَلَ مِنَ الْحَقِّ” يبكي حتى يغلبه البكاء.

شاهد أيضًا: من هو عبدالله بن عمر بن الخطاب رضي الله عنه

بعض الأحاديث التي رواها عبد الله بن عمر عن النبي صلى الله عليه وسلم

روى عبد الله بن عمر عن النبي صلى الله عليه وسلم ألف وستمائة وثلاثون حديثًا، من ضمن تلك الأحاديث، ما يلي:

  • عن عبدالله بن عمر رضي الله عنهما قال: أخذ رسول الله صلى الله عليه وسلم بمنكبي فقال كن في الدنيا كأنك غريب أو عابر سبيل، وكان ابن عمر يقول: إذا أمسيت فلا تنتظر الصباح، وإذا أصبحت فلا تنتظر المساء ، وخذ من صحتك لمرضك ، ومن حياتك لموتك”.
  • وَعَنِ ابْنِ عُمَرَ رَضِيَ اللَّهُ عَنْهُمَا: أَنَّهُ كَانَ يَرْمِي الْجَمْرَةَ الدُّنْيَا بِسَبْعِ حَصَيَاتٍ، يُكَبِّرُ عَلَى أَثَرِ كُلِّ حَصَاةٍ، ثُمَّ يَتَقَدَّمُ، ثُمَّ يُسْهِلُ، فَيَقُومُ فَيَسْتَقْبِلُ الْقِبْلَةَ، فَيَقُومُ طَوِيلًا، وَيَدْعُو وَيَرْفَعُ يَدَيْهِ، ثُمَّ يَرْمِي الْوُسْطَى، ثُمَّ يَأْخُذُ ذَاتَ الشِّمَالِ فَيُسْهِلُ، وَيَقُومُ مُسْتَقْبِلَ الْقِبْلَةِ، ثُمَّ يَدْعُو فَيَرْفَعُ يَدَيْهِ وَيَقُومُ طَوِيلًا، ثُمَّ يَرْمِي جَمْرَةَ ذَاتِ الْعَقَبَةِ مِنْ بَطْنِ الْوَادِي، وَلَا يَقِفُ عِنْدَهَا، ثُمَّ يَنْصَرِفُ، فَيَقُولُ: هَكَذَا رَأَيْتُ رَسُولَ اللَّهِ ﷺ يَفْعَلُهُ. رَوَاهُ الْبُخَارِيُّ.
  • عن ابن عمر رضي الله عنهما قال: سمعت رسول الله يقول: بُني الإسلام على خمس: شهادة أن لا إله إلا الله وأن محمداً رسول الله، وإقام الصلاة، وإيتاء الزكاة، والحج، وصوم رمضان”.

وفي النهاية نكون قد عرفنا أنه من المزاي التي امتاز بها عبدالله بن عمر أنه كان من أكثر المحدثين عن الرسول صلى الله علي وسلم حيث روى عبد الله بن عمر عن النبي صلى الله عليه وسلم ألف وستمائة وثلاثون حديثاً اتفقا منها على مائة وسبعين حديث، وشهد رضي الله عنه الكثير من المشاهد مع رسول الله صلى الله عليه وسلم، بجانب مشاركته في العديد من الغزوات، والمعارك، كفتح مصر، والشام.

63 مشاهدة