من ثمرات الرجاء

كتابة نور محمد -
من ثمرات الرجاء

من ثمرات الرجاء الكثير حيث أن الرجاء هو فعل يشتبشر بها العبد بفضل الله وكرمه عليه، وتوحي بوجود الله وارتياح الشخص لله تعالى وانتظار كرمه فيما يتمنى، حيث أن المؤمن يرجو قبول العمل من الله تعالى، وكذك العبد يتوب ويترجى من الله قبول توبته، حيث أن أهل الرجاء عن الذين يرجون من الله قبول أعمالهم ومغفرة ذنوبهم.

من ثمرات الرجاء

من ثمرات الرجاء ؟ التشجيع على الإكثار من الأعمال الصالحة، حيث أن الرجاء يعتبر من أعظم العبادات من الشخص لله، حيث قال تعالى أن الرجاء هي صفة المؤمنين، والرجاء يحتاج إليها كل مسلم، حيث يلجأ إليها المسلم في وجود معصية يرجو أن يغفر الله له، والكثير من أسباب المسلم الذي يلجأ إلى الله بسببها، ومن الأنبياء الذي ترجى الله وكانت فيه هذه الصفة، سيدنا يعقوب عندما صبر سنين وظل يرجو الله تعالى بأن يعود إليه سيدنا يوسف.

شاهد أيضًا: من فوائد درس الرجاء والخوف أن المسلم

ما هي فوائد الرجاء

الرجاء له الكثير من الفوائد والتي سوف نعرض منها ما يلي:

  • الرجاء يظهر العبودية والحاجة من العبد لله سبحانه وتعالى، وأنه يوضح أنه لا يستطيع أن يستغنى عن فضل الله عليه وإحسانه.
  • الرجاء هي من الأشياء المحبوبة لله سبحانه وتعالى، فالله يحب من عباده أن يرجوه ويسألوه من فضله، حيث الله سبحانه وتعالى هو أجود من سئل وأعطى.
  • والرجاء يخلص الشخص من غضب الله، حيث أن الله لا يغضب من الشخص الذي يترجاه ويسأله.
  • والرجاء يتم طرحه من باب المحبة، حيث عندما يرجو الإنسان ربه بشيء يحتاجه بشدة ويستجيب له ربه هتزداد إلى الشخص حبه لله تعالى، ويستمر في شكره والرضًا بالله تعالى.
  • والرجاء لله تعالى من الشخص يبعثه إلى أعلى المقامات، وهو الشكر لله وتعتبر هذه أعلى مقام لعبودية الله تعالى.
  • الرجاء لله تعالى يكن متعلق بأسماء الله تعالى فمن فوائده أنه يزيد من معرفة الشخص بمعرفة أسماء الله الحسنى.
  • والشخص عندما يتعلق برجاء ربه فإن الله تعالى يعطيه ما يترجاه منه، وهذا أفضل ما يحصل عليه العبد من ربه وهو الوصول لما يترجاه من ربه.
  • الرجاء لله بشيء يعتبر متعلق بفضل الله الذي يشهد به الإنسان.
  • صفة الرجاء تحفظ العبد على فعل الطاعات والاستمرار عليها.
  • الرجاء يحث العبد على التوجه لله تعالى وتعلم الإنسان الصبر حتى ينال ما يريد.

وفي نهاية هذا المقال نكون قد عرفنا أنه من ثمرات الرجاء التشجيع على عمل الصالحات والإكثار منها، والرجاء يعتبر من صفة المؤمنين الذي يلجأوا إلى الله بها.

32 مشاهدة