من فوائد التجويد

كتابة اية محمد -
من فوائد التجويد

من فوائد التجويد هو سؤال لا بدَّ من توضيح إجابته، فقد أنزل الله تعالى القرآن الكريم على نبيِّه محمد صلَّى الله عليه وسلَّم، وجعله أحد أعظم المُعجزات الإلهية، فقد تحدى من خلال إعجاز القرآن وبيانه وبلاغته العرب أهل الفصاحة والبلاغة، وقد بيَّنت الشريعة الإسلامية والسنة النبوية الشريفة كيفية قراءة القرآن بشكل صحيح وسليم وكيفية تجويده وتلاوته، ومن خلال سطور هذا المقال سنُعرف بعلم التجويد ونذكر أبرز فوائده.

تعريف التجويد

علم التجويد هو العلم الذي يعمل على تعليم كيفية إخراج كل حرف من مخرجه السليم وإعطاء كل حرف حقه في اللفظ والصفة والحكم، وإنَّ التجويد في اللغة يعني التحسين وجعل الشيء أجود وأفضل، ومن الجدير بالذكر أنَّ علم التجويد هو علمٌ لم يكن موجود في عهد الرسول صلَّى الله عليه وسلَّم، إلَّا أن دخول الكثير من الأمم في الإسلام وتعدد اللهجات واللغات خلق عند الصحابة خوف من ضياع التلاوة والقراءة الصحيحة للقرآن الكريم؛ لذا ظهر أمر الصحابي علي بن أبي طالب -رضي الله عنه- بتشكيل لجنة مؤلفة من كبار علماء المُسلمين لوضع أسس علم التجويد الذي يعمل على الحفاظ على قراءة القرآن بشكله الصحيح والسليم.

من فوائد التجويد

من فوائد التجويد جعل الإنسان بعيد عن الخطأ في قراءة القرآن الكريم وتلاوته بشكل صحيح وسليم، ويزيد علم التجويد مهارة الإنسان وقدرته على تلاوة القرآن، فإنَّ في تعلم الإنسان لعلم التجويد حفظ للسان عن الخطأ في قراءة القرآن الكريم، وكذلك هو أمر يرفع من درجات الإنسان من خلال الأجر والثواب الذي يكسبه من تجويد القرآن الكريم، وكذلك فإنَّ تعلّم التجويد يجعل الإنسان ذو لسان فصيح ولغة سليمة، والله أعلم.[1]

أهمية علم التجويد

إنَّ علم التجويد هو العلم الذي يُعين الإنسان على قراءة كتاب الله تعال بشكل سليم وصحيح خالي من الخطأ، وقد ذهب الكثير من أهل العلم إلى القول بأنَّ تجويد القرآن الكريم هو اجب شرعي على كل مُسلم، واستدلوا على ذلك بقوله تعالى: “وَرَتِّلِ الْقُرْآنَ تَرْتِيلًا”[2]، وقد فُسّر الترتيل في الآية السابقة على أنَّه تجويد القرآن الكريم، وقراءة آياته باللفظ السليم الذي يشمل الوقف في الأماكن المحددة وإخفاء ما يجب إخفاؤه أو إظهار ما يجب إظهاره، بالإضافة إلى مراعاة كافة أحكام التجويد أثناء القراءة دون تكلّف أو مبالغة، والله أعلم.[3

شاهد أيضًا: علل يعد علم التجويد من أشرف العلوم

بهذا نكون قد وصلنا إلى ختام المقال الذي سلَّط الضوء على التعريف بعلم التجويد والذي بيَّن أنَّه العلم الذي يعمل على تعليم إخراج مخارج الحروف بشكلها السليم وإعطاء كل جرف حقه في اللفظ والصفة والحكم وقراءة القرآن الكريم بشكل صحيح خالي من الأخطاء، والذي ذكر شيئًا من فوائد التجويد ، وذكر أيضًا أهمية تعلم علم التجويد.

المراجع

  1. ^ alukah.net , تعريف علم التجويد , 07/11/2021
  2. ^ سورة المزمل , الآية 4.
  3. ^ islamweb.net , أهمية تعلم التجويد , 07/11/2021
42 مشاهدة