من مخترع الساعة المائية والاسطرلاب

كتابة ربا عبدالله - تاريخ الكتابة: 29 مايو 2021 , 18:05
من مخترع الساعة المائية والاسطرلاب

من مخترع الساعة المائية والاسطرلاب ؟ هو السؤال الذي سنجيب عليه تباعًا، حيث ان الساعات المائية تعتمد على مراقبة الأجرام السماوية والاستدلال على الوقت وعلى تحديد الليل والنهار، بينما الإسطرلاب هو أداة فلكية وتشمل استخداماته اكتشاف مواقع النجوم والشمس والتنبؤ بها وتحديد التوقيت المحلي بالنظر إلى خط الطول المحلي والمسح والقياس.

من مخترع الساعة المائية والاسطرلاب

ان الفراعنة هم أول من استخدموا الساعة المائية للاستدلال على الوقت، والفرازي هو أول من صنع الاسطرلاب، وكلا الاختراعين هما اختراعين تاريخيين قديمين، استفاد منهما الناس على مر العقود والسنين، وتم تطويرهما فيما بعد إلى مخترعات أحدث تفي بالأغراض التي أخترعت من أجلها بدون مجهود كبير كما كانا عليه سابقًا وهما تحديد الوقت والتنبؤ به بناء على مقاييس محددة .

اقرأ أيضًا: من هو مخترع الطائرة ذات المحرك 

ما هي الساعة المائية

كانت الساعات المائية من بين أقدم الساعات التي تعتمد على مراقبة الأجرام السماوية، حيث تم العثور على أقدم واحدة في مقبرة امنحوتب الأول مدفونة منذ حوالي 1500 قبل الميلاد، أي اكتشفت من قبل الفراعنة، وفي وقت لاحق أطلق عليها الإغريق اسم clepsydras (“لص الماء”) وبدأوا في استخدامها حوالي 325 قبل الميلاد وكانت تتكون الساعات المائية من الأواني الحجرية ذات الجوانب المنحدرة التي سمحت للماء بالتنقيط بمعدل ثابت تقريبًا من ثقب صغير بالقرب من القاع، كما وكانت الساعات المائية الأخرى عبارة عن حاويات أسطوانية أو على شكل وعاء مصممة لملء الماء ببطء بمعدل ثابت، وهناك علامات على الأسطح الداخلية لقياس مرور ساعة كلما وصل منسوب المياه لهذه العلامة، وتم استخدام هذه الساعات لتحديد ساعات النهار والليل، ويوجد نسخة اخرى من الساعات المائية عبارة عن وعاء معدني به فتحة في الأسفل عند وضعها في وعاء من الماء سيمتلئ الوعاء ويغرق في وقت معين، ولا تزال هذه الساعة قيد الاستخدام في شمال أفريقيا حتى هذا القرن، كما وتم تطوير ساعات مائية أكثر تفصيلاً بين 100 قبل الميلاد و 500 م من قبل علماء الفلك اليونانيين والرومانيين، وكان التعقيد الإضافي يهدف إلى جعل التدفق أكثر ثباتًا من خلال تنظيم الضغط وتقديم عروض لمرور الوقت، كما وتم استخدام أجراس أو أبوابًا ونوافذ كانت تفتح  لإظهار أشكال صغيرة من الناس أو مؤشرات متحركة وأقراص ونماذج فلكية للكون لتدل على انتهاء الوقت. [1]

ما هو الاسطرلاب

الإسطرلاب هو أداة فلكية تاريخية ويعتبر حاسوب تناظري قديم، وتشمل استخداماته العديدة اكتشاف مواقع النجوم والشمس والتنبؤ بها وتحديد التوقيت المحلي بالنظر إلى خط الطول المحلي والمسح والقياس، وكان الاسطرلاب  الأداة الملاحية الرئيسية حتى تم اختراع آلة السدس في القرن السادس عشر. وينسب بعض المؤرخين اختراع الإسطرلاب الى الفرازي حيث هو اول من صنع الأسطرلاب؛ وفي القرن الخامس عشر طور أبراهام زاكوتو إسطرلاب معدني في لشبونة مما أدى إلى تحسين دقة الاسطراب الخشبي العربي.

ويتكون الإسطرلاب من قرص مجوف يسمى الأم وهو عميق بما يكفي ليحمل صفيحة مسطحة واحدة أو أكثر تسمى الطبلة، وتم صنع طبلة لخط عرض محدد ومحفورة بإسقاط مجسم لخطوط متساوية في السمك والارتفاع تمثل جزءًا من الكرة السماوية أعلى الأفق المحلي، وعادة ما تتدرج حافة الأم إلى ساعات من الزمن أو درجات من القوس أو كليهما، وفوق الأم والطبل تكون الشبكة وهي إطار يحمل إسقاطًا لمسير الشمس والعديد من المؤشرات التي تشير إلى مواقع النجوم، والشبكة حرة في الدوران، وبعض الأسطرلاب لها قاعدة ضيقة تدور فوق الشبك ويمكن تمييزها بمقياس من الانحرافات، وعندما يتم تدوير الشبكية تتحرك النجوم ومسير الشمس فوق إحداثيات إسقاط السماء على الطبلة ويمثل الدوران الكامل مرور يوم واحد، لذلك فإن الإسطرلاب هو أحد أسلاف الكرة الأرضية الحديثة. وغالبًا ما يتم نقش على ظهر القطعة عدد من المقاييس المفيدة في تطبيقات الإسطرلاب المختلفة، حيث يختلف عددها من مصمم إلى مصمم  آخر، ولكنها قد تشمل منحنيات لتحويلات الوقت وتقويم لتحويل يوم الشهر إلى موضع الشمس على مسير الشمس والمقاييس المثلثية وتدريج 360 درجة حول الحافة الخلفية.

وفي القرن الخامس عشر بدأ صانع الآلات الفرنسي جان فوسوريس (حوالي 1365 – 1436) في بيع الأسطرلاب في متجره في باريس جنبًا إلى جنب مع الساعات الشمسية المحمولة وغيرها من الأدوات العلمية الشائعة في ذلك الوقت.[2]

أجهزة قياس الوقت القديمة

الوقت موجود مع الوجود البشري على الأرض أو ربما قبل ذلك، ويقال أن البشر قاسوا الوقت بطرق مختلفة في مختلف العصور، وفي البداية تم قياسه من خلال التأمل في الطبيعة ويمكن أن تكون الأداة الأولى لقياس الوقت عبارة عن عصا أو جبل، حيث سيؤدي تقصير الظل إلى الظهيرة في حين أن إطالة الظلال تصور اقتراب الليل، وفي ما يأتي عرض لاجهزة قياس الوقت القديمة:[3]

  • الساعات الشمسية: حيث في عام 1500 قبل الميلاد تم استخدام الساعات الشمسية البسيطة لتقسيم الفاصل الزمني بين شروق الشمس وغروبها في 12 جزءًا مختلفًا، وكانت الساعات المصرية القديمة التي شيدت حوالي 3500 قبل الميلاد أقدم الساعات التي تستخدم لقياس الوقت.
  • الأسطرلاب: اخترع الأسطرلاب على يد الفرازي، وهو أداة فلكية متعددة الاستخدامات، حيث كان الأسطرلاب عبارة عن قرص نحاسي منقوش بشكل متقن، يستخدم لمعرفة مواقع النجوم وحساب الوقت،
  • الساعة الرملية: هي ساعة مكونة من زجاجتين مخروطيتان الشكل متصلتان رأسياً بواسطة رقبة ضيقة، وتم اختراعها في القرن الرابع عشر، ويمكنها قياس مرور فترة زمنية محددة اعتمادًا على حجم وعرض الزجاج وكمية الرمل فيها، وتم اعتبار أداة القياس هذه أكثر دقة من الساعة المائية أو الساعة الشمعية.
  • الساعة المائية: الذي اخترع الساعة المائية هم الفراعنة، ومن المعروف أن الساعة المائية كانت موجودة في مصر حوالي القرن السادس عشر، وتم استخدامها لقياس الوقت الذي يتم فيه مراقبة التدفق المستمر للمياه من أو إلى الحاوية، وتم تحديد القياسات على الحاوية ولكن كانت هناك اختلافات بسبب ضغط تدفق المياه.
  • ساعة الشمعة: تم تمييز الشمعة بالأرقام وأشار احتراق الشمع إلى فترة زمنية محددة، ومن غير المعروف مكان استخدام ساعات الشمعة على الرغم من الإشارة إليها لأول مرة من قبل شاعر صيني يُدعى You Jiangu في عام 520 م.
  • رقاص الساعة: تم إجراء دراسة علمية في حوالي عام 1602 م من قبل عالم الفلك الإيطالي جاليليو جاليلي على البندول حيث تم استخدام حركته لتتبع الوقت، وكان يعتبر من أدق اختراعات حفظ الوقت في العالم حتى عام 1930 م، واخترع كريستيان هويجنز ساعة البندول في عام 1658 والتي تم استخدامها حتى 270 عامًا وكان لها الفضل في دقتها على مستوى العالم.
  • الكوارتز: في أوائل القرن العشرين اقترح ألبرت أينشتاين نظريات النسبية وحدد الوقت على أنه البعد الرابع، وتم تطوير ساعات الكوارتز في عام 1930 م والتي كانت نسخة مرتجلة أكثر بكثير من ساعة البندول، كما يجب وضع بلورة الكوارتز في الدائرة المناسبة بطريقة تخلق تفاعلًا بين الإجهاد الميكانيكي والمجال الكهربائي مما يخلق اهتزازًا في البلورة لتوليد تردد ثابت، والذي يستخدم لتشغيل عرض الساعة الإلكترونية.

شاهد أيضًا: من هو مخترع البطارية وأهم المعلومات عنه

وفي ختام هذه المقالة نلخص لأهم ما جاء فيها حيث تم التعرف على إجابة سؤال من مخترع الساعة المائية والاسطرلاب ، كما وتم التعرف على ما هي الساعة المائية، وما هو الاسطرلاب، بالإضافة إلى أنه تم التعرف على أجهزة قياس الوقت القديمة.

المراجع

  1. ^ infoplease.com , Water Clocks , 29/5/2021
  2. ^ academickids.com , Astrolabe , 29/5/2021
  3. ^ engage-online.com , Ancient Time Measuring Devices , 29/5/2021
154 مشاهدة