من هو النبي الذي ابتلعه الحوت

كتابة حنين شودب - تاريخ الكتابة: 21 أبريل 2021 , 19:04
من هو النبي الذي ابتلعه الحوت

من هو النبي الذي ابتلعه الحوت ؟ هو أحد الأسئلة التي يجب أن نجيب عليها، فالأنبياء والرُسل هم من اختارهم الله الحكيم الخبير وأعطاهم رسالته لإيصالها للناس، حيث يختار رب العالمين من الملائكة رُسلًا ومن الناس رُسلًا، والله تعالى لا يختار للنبوة إلا أصلح الناس لها، فالرسل والأنبياء هم صفوة الخلق على الإطلاق، والجدير بالأمر أن النبوة اصطفاء وليس اكتساب، ولا يُمكن للعبد أن ينال مرتبة النبوة بالاجتهاد بالطاعة،

من هو النبي الذي ابتلعه الحوت

النبيّ الذي ابتلعه الحوت هو النبيّ يونس عليه السّلام، وهو ابن متّى كما جتء في صحيح البخاري، وكان من قرية نينوى في الموصل شمال العراق، وقد أوحى الله إليه كما أوحى لغيره من الرّسل، وقال تعالى: “وَإِنَّ يُونُسَ لَمِنَ الْمُرْسَلِينَ”[1]، وجعله من الصالحين الأخيار الذين فضّلهم على العالمين، حيث قال تعالى: “وَإِسماعيلَ وَاليَسَعَ وَيونُسَ وَلوطًا وَكُلًّا فَضَّلنا عَلَى العالَمينَ”[2]، وقد ذُكر يونس عليه السلام باسمه الصّريح أربع مرّاتٍ في القرآن الكريم، كما توجد سورةً كاملةً باسمه هي سورة يونس، وقد سُمّي يونس عليه السلام بصاحب الحوت، كما سُمي بذي النّون، والنّون يُقصد به الحوت الذي ابتلعه وعاش في بطنه فترةًً وبقي حيّاً بقدرة الله، وكأنّ الحوت أصبح صاحباً لسيدنا يونس كما اعتبره القرآن الكريم، فحماه بأمر الله.[3]

شاهد أيضًا: كم لبث يونس في بطن الحوت

قصة حوت يونس عليه السلام

خرج يونس عليه السلام غاضبًا من قومه لأنَّهم عاندوه دون أن يستأذن الله جل وعلا، ولحق بسفينة وركب مع أصحابها، ولما صاروا في عرض البحر هاجت الريح وبدأت تتحرك السفينة بشدة وتوشك أن تغرقها، فذهب ربان السفينة إلى أنَّ بينهم رجل مذنب يجب أن يتخلصوا منه، ولن تهدأ الريح إلا حين تتخلص السفينة من ذلك الرجل، وهكذا كان يظنُّ قواد السفينة، فأشار بعضهم إلى إجراء قرعة على الشخص الذي يجب التخلص منه، فأجروا القرعة أوَّل مرة فوقعت على نبي الله يونس عليه السلام، فأعادوا القرعة مرة ثانية فوقعت عليه، وأعادوها مرة ثالثة فوقعت عليه أيضًا، وكان الوقت ليلًا فأخذوه من رجليه ويديه وثيابه وألقوا به في البحر.[4]

لمَّا ألقى أصحاب السفينة يونس عليه السلام في البحر أوحى الله -تعالى- إلى حوتٍ في البحر أن يلتقطه، فما إن هوى في البحر حتى كان الحوت فاغرًا فمه ليلتقطه، فصار في ثلاث ظلمات: ظلمة الليل وظلمة البحر وظلمة بطن الحوت، فدعا ربه بدعائه المشهور الذي ورد في قوله تعالى: “لا إِلَهَ إِلاَّ أَنْتَ سُبْحَانَكَ إِنِّي كُنتُ مِنْ الظَّالِمِينَ”[5] وأوحى الله تعالى إلى الحوت ألّا يكسر له عظمًا ولا يأكل له لحمًا، وأنَّه لم يجعل يونس رزقًا له بل جعل الحوت له مسجدًا وحرزًا، فنجا برحمة الله تعالى.[4]

بقي الحوت يسير إلى جانب السفينة ويونس -عليه السلام- مسبِّحًا في بطنه، ولم يفارقهم الحوت حتى وصلت السفينة إلى البر، ولمَّا نزل القوم ألقى الحوت يونس إلى اليابسة سالمًا، فأسلم ركَّاب السفينة، وروي أنّّ بدنه خرج كالوليد عندما يخرج من بطن أمِّه، وقد وردت في مدَّة بقائه في بطن الحوت أقوال كثيرة قال عنها أبو حيان الأندلسي في تفسيره البحر المحيط إنّها أقوال مكذوبة لا أصل لها،فورد أنَه قد لبث مدة ثلاثة أيام، وقيل: سبعة أيام، وقيل: أربعون يومًا، كما ورد أنَّ الحوت ألقاه على شاطئ البحر وأنبت الله له شجرة يقطين تظلُّه ويأكل منها حتى استعاد عافيته.[4]

شاهد أيضًا: دعاء يونس في بطن الحوت

هل حوت يونس لا يزال حيًا

يظنَّ بعضهم أنَّ حوت يونس -عليه السلام- ما يزال حيًّا وأنَّه سيبقى حيًّا إلى يوم القيامة لقوله تعالى: “فَلَوْلَا أَنَّهُ كَانَ مِنَ الْمُسَبِّحِينَ * لَلَبِثَ فِي بَطْنِهِ إِلَى يَوْمِ يُبْعَثُونَ”[6] ولكن لم يرد في كتب الفقه والتفسير شيء حول ذلك، بل ذكر الإمام القرطبي أنّ معنى الآية أن يكون بطن الحوت هو قبره الذي يموت فيه ويبقى فيه إلى يوم القيامة عقوبة له، ولكنّ الله نجّاه ومنّ عليه.[7]

وهكذا نكون قد عرفنا الإجابة على السؤال من هو النبي الذي ابتلعه الحوت، وعرفنا كذلك قصّة نبيّ الله يونس عليه السلام منذ أن ترك قومه وحتّى ابتلعه الحوت بأمر الله تعالى، وأخيرًا عرفنا هل ما زال حوت يونس حيًا.

المراجع

  1. ^ سورة الصافات , الآية 139
  2. ^ سورة الأنعام , الآية 86
  3. ^ islamqa.info , هل كان يونس عليه السلام في بطن الحوت أم في فمه، ومعنى التقمه , 21-04-2021
  4. ^ alukah.net , قصة يونس , 21-04-2021
  5. ^ سورة الأنبياء , الآية 87
  6. ^ سورة الصافات , الآية 143-144
  7. ^ islamqa.info , حوت يونس عليه السلام : هل لا يزال حيا ؟ , 21-04-2021
452 مشاهدة