من هو اول قتيل من الانصار في غزوة بدر

كتابة نور محمد -
من هو اول قتيل من الانصار في غزوة بدر

من هو اول قتيل من الانصار في غزوة بدر حيث استشهد في الغزوات والمعارك من الصحابة والمسلمين كثيرًا، وذلك لرفع راية الإسلام ولنصرة المسلمين، ولتأييد رسول الله صلى الله عليه وسلم، وكان الله عز وجل يؤيد المسلمين في تلك المعارك بنصرة، ويجعل من الكافرين والمشركين عبرة لأولي الأبصار.

من هو اول قتيل من الانصار في غزوة بدر

أول قتيل من الأنصار في غزوة بدر هو حارثة بن سراقة بن الحارث بن عدي الأنصاري، حيث أن لشهداء تلك المعركة فضل عظيم وأجر وثواب كبير عند الله عز وجل، وذلك لإخلاص نيتهم لله تعالى ولنصرة الإسلام والمسلمين، وشهد على ذلك قول الله تعالى في سورة آل عمران: “قَدْ كَانَ لَكُمْ آيَةٌ فِي فِئَتَيْنِ الْتَقَتَا فِئَةٌ تُقَاتِلُ فِي سَبِيلِ اللَّهِ وَأُخْرَى كَافِرَةٌ يَرَوْنَهُمْ مِثْلَيْهِمْ رَأْيَ الْعَيْنِ وَاللَّهُ يُؤَيِّدُ بِنَصْرِهِ مَنْ يَشَاءُ إِنَّ فِي ذَلِكَ لَعِبْرَةً لِأُولِي الْأَبْصَارِ”.

روي أيضًا عن معاذ بن رفاعة بن رافع عن أبيه رضي الله عنهما، وكان أبوه من أهل بدر قال: جاء جبريل إلى النبي صلى الله عليه وسلم فقال: “ما تعدون أهل بدر فيكم؟ قال: من أفضل المسلمين – أو كلمة نحوها قال: وكذلك من شهد بدرا من الملائكة”.

استشهد في غزوة بدر أربعة عشر من صحابة رسول الله صلى الله عليه وسلم ستة منهم كانوا من المهاجرين، وثمانية من الشهداء من الأنصار أي من المدينة المنورة “يثرب” وهم: عبيدة بن الحارث، وعمير بن الحمام، ومهجع مولى عمر بن الخطاب رضي الله عنه، وعمير بن أبي وقاص، وسعد بن خيثمة، ومبشر بن عبد المنذر، وذو الشمالين بن عبد عمرو بن نضلة، وصفوان بن بيضاء الفهري، وعاقل بن البكير الليثي، ورافع بن المعلى، وحارثة بن سراقة الأنصاري، ويزيد بن الحارث الأنصاري، وعوف ومعوذ ابنا العفراء.

كان الصحابي الجليل حارثة بن سراقة الأنصاري رضي الله عنه وقت الغزوة غلام صغير، ونسبه رضي الله عنه هو حارثة بن سراقة بن الحارث بن عدي بن مالك بن عدي بن عامر بن غنم بن عدي بن النجار الأنصاري، وقتل حارثة بن سراقة رضي الله عنه حبان بن العرقة ، وكان حينها سراقة رضي الله عنه يشرب الماء من الحوض، وكان حينها ممن يشاهدون القتال من المرتفعات ولا يشاركون مع المقاتلين فيه، ومن تُوكل إليه تلك المهمة يسمى نظارًا، وله مثل من شارك في القتال من الأجر والثواب.

شاهد أيضًا: كم استشهد من المسلمين في غزوة أحد

قصة استشهاد حارثة بن سراقة الأنصاري رضي الله عنه

ذُكرت حادثة استشهاد الصحابي الجليل حارثة بن سراقة الأنصاري رضي الله عنه في صحيح البخاري، فيما روي عن أنس بن مالك رضي الله عنه: أنَّ أُمَّ الرُّبَيِّعِ وهي أُمُّ حارثة بن سُراقَة  أتتِ النبي صلى الله عليه وسلم فقالت: “يا نَبيَّ الله، ألا تُحدِّثُني عن حارثة وكان قُتِلَ يوم بَدرٍ، أصابَهُ سهمٌ غَرْب – لا يعرف من أَي جهة رُمِيَ به- فإن كان في الجنة صَبَرتُ، وإنْ كان غير ذلك، اجتَهَدتُ عليه في البكاء؟ قال صلى الله عليه وسلم: يا أُمَّ حارثة إنها جِنانٌ في الجنَّة، وإنَّ ابنَكِ أصاب الفِردَوسَ الأعْلَى”.

روي في رواية أخرى: “أن حارثة بن سراقة قُتِل يوم بدر، وكان في النَّظَّارَة، أصابه سهم طائش فقتله، فجاءت أمه فقالت: يا رسول الله! أخبرني عن حارثة؟ فإن كان في الجنة صبرت، وإلا فليرينّ الله ما أصنع- تعني من النياحة – وكانت لم تُحَرّم بعد!! فقال لها الرسول صلى الله عليه وسلم: أوَ هبلتِ؟ إنّها جنان ثمان، وإنّ ابنك أصاب الفردوس الأعلى”.

لكل من شارك في غزوة بدر منزلة عظيمة عند الله عز وجل، وعند رسوله الكريم صلى الله عليه وسلم، فلقد غفر الله لهم ذنبهم، وأكرم بعضم بالشهادة، فلقد فازوا خير الدنيا وخير الأخرة، بدليل قول الله تعالى: “مِنَ الْمُؤْمِنِينَ رِجَالٌ صَدَقُوا مَا عَاهَدُوا اللَّهَ عَلَيْهِ فَمِنْهُمْ مَنْ قَضَى نَحْبَهُ وَمِنْهُمْ مَنْ يَنْتَظِرُ وَمَا بَدَّلُوا تَبْدِيلاً”.

وفي النهاية نكون قد عرفنا من هو اول قتيل من الانصار في غزوة بدر حيث أن أول قتيل من الأنصار في غزوة بدر هو حارثة بن سراقة بن الحارث بن عدي الأنصاري، كان حينها غلام صغير، وكان من نُظار المعركة، واستشهد بسهم طائش وهو يشرب من الحوض.

60 مشاهدة