من هو قائد المسلمين في معركة اليرموك سنة 13 هجري ؟

كتابة إيناس - تاريخ الكتابة: 29 أبريل 2021 , 00:04
من هو قائد المسلمين في معركة اليرموك سنة 13 هجري ؟

من هو قائد المسلمين في معركة اليرموك سنة 13 هجري ؟ من الأسئلة التي سيتم الإجابة عليه في هذا المقال، حيث تعتبر معركة اليرموك من أبرز المعارك التي خاضها المسلمون بعد وفاة الرسول محمد – صلى الله عليه وسلم – وهي معركة أبدية رواها المسلمون لحظة بلحظة، حيث أسست حقبة جديدة من الفخر والقوة والتوسع، المسلمون بعد وفاة الرسول الكريم محمد صلى الله عليه وسلم.

من هو قائد المسلمين في معركة اليرموك سنة 13 هجري ؟

إن خالد بن الوليد هو القائد العام لجيش المسلمين في معركة اليرموك، ورافقه أكثر من 36-40 ألف مقاتل أو أقل بقليل، ويقال إنه قسم جيش إلى كتائب تتراوح ما بين 36-40 كتيبة، وكان هناك 1000 مقاتل في كل كتيبة، وكانت هذه المهدات مقسمة إلى قلب، وقسم وميسر، وتم وضع أمير على كل منهم، وهم كما يلي:[1]

  • أبو عبيدة عامر بن الجراح -رضي الله عنه- قائد كراديس القلب.
  • عمرو بن العاص -رضي الله عنه- قائد كراديس الميمنة.
  • يزيد بن أبي سفيان قائد كراديس الميسرة.

نتائج معركة اليرموك

وفيما يأتي بيان نتائج معركة اليرموك:[2]

  • تعتبر معركة اليرموك حدثًا تاريخيًا مهمًا في تاريخ المسلمين لأنها كانت ضد أكبر جيش في العالم في ذلك الوقت، وهو الجيش الروماني، الذي كان قوامه ربع مليون مقاتل.
  • بعد معركة اليرموك، أدرك هرقل الرومان حجم الكارثة التي حلت بأهله بعد هذه الهزيمة، فسرعان ما فر من بلاد الشام أثناء إقامته في حمص ، وأثناء تواجده خارج بلاد الشام، قال له مقولة شهيرة: “وداعا يا سوريا الجميلة وداعا ما بعدها لقاء”.
  • بعد معركة اليرموك، استطاع المسلمون الاستقرار في بلاد الشام واتباع الفتح الإسلامي هناك، حيث أصبح الوضع عرضة لمزيد من الفتوحات في شمال إفريقيا ومصر.
  • ومن نتائج هذه المعركة على الصعيد العسكري، أن معركة اليرموك أظهرت القوة العسكرية الهائلة التي يتمتع بها خالد بن الوليد – رضي الله عنه – حيث خطته لتقسيم الجيش وتوغله الأخير في وسط الحرب كان الجيش الروماني وفصل الفرسان الرومان عن المشاة سببًا كبيرًا لانتصار المسلمين في هذه المعركة.

شاهد أيضًا: سبب هزيمة المسلمين في معركة أحد هو

كيف كانت استراتيجية خالد بن الوليد في قيادة معركة اليرموك؟

بدأ خالد بن الوليد رضي الله عنه التخطيط لمعركة اليرموك باختيار المكان المناسب والسعي لفصل الجيش البيزنطي عن قواعده، فيما كان المكان مفتوحًا للمسلمين حتى تصل المؤن لهم وكان من السهل الانسحاب منها إذا اضطروا لذلك. اختار الوديان الضيقة والأماكن المنحدرة للمساعدة في حماية جيشه أمام البيزنطيين.

بدأ القائد خالد بن الوليد – رضي الله عنه – بالتخطيط العسكري، فقسّم الجيش إلى كرادس: كانوا فرقًا تضم ​​كل منها ألف جندي، وجعل كل كوردوس قائدًا معروفًا بشجاعته، كما انقسم الجيش إلى ثلاث فرق قلب الجيش وعلى رأسه أبو عبيدة بن الجراح وعلى رأسه ميمنه عمرو بن العاص وشرحبيل بن حسنة وميسرة وعلى رأسه يزيد بن أبي سفيان وبهذه الطريقة. حاول خالد بن الوليد رضي الله عنه أن ينسى عظمة الجيش الروماني بالإضافة إلى الإسراع من بداية المعركة حتى لا يتأثر المسلمون بما يقال عن جيش العدو ، فإنهم سوف ينشغل بها ويثبط عزيمتها.

حرص خالد بن الوليد على رعاية كل شؤون الجيش، فعين قاضياً وهو: أبو الدرداء، وعين أبو سفيان خطيباً، فخطب أبو سفيان بالجيش وذكرهم به. أهمية الصبر والجهاد وتذكيرهم بالرسول – صلى الله عليه وسلم – وبالجنة والثواب العظيم وعندما رأى خالد – رضي الله عنه – تأثير هذه الكلمات على أرواح أمر المسلمون بالهجوم ، فبدأت المعركة واستمر القتال لمدة خمسة أيام غير متتالية قضت فيها هجمات المسلمين شيئًا فشيئًا على جيش العدو.

استغل قائد المعركة حرارة الطقس الشديدة في اليوم الخامس والعاصفة الرملية في شن حملة كانت بمثابة ضربة قاتلة للجيش البيزنطي، وبعدها لاحظ أحد قادتهم خسارتهم أمام جيش المسلمين وقام بتفتيشه عن طريق الانسحاب وعندما رأى خالد بن الوليد -رضي الله عنه- هذا الأمر فتح لهم طريقاً للفرار وقضى المسلمين على من بقوا في ساحات القتال ، وكانت نتائج المعركة لصالح المسلمين.[3]

أهم قادة المعارك الإسلامية في التاريخ

وفيما يأتي بيان أهم قادة المعارك الإسلامية في التاريخ:[4]

  • قائد معركة حطين: صلاح الدين الأيوبي.
  • قائد معركة وادي لَكُّهْ: طارق بن زياد.
  • قائد معركة نهاوند: النعمان بن مُقرّن المزنيّ.
  • قائد معركة عين جالوت: سيف الدين قطز.
  • قائد معركة بلاط الشهداء: عبد الرحمن الغافقي.
  • قائد معركة القادسية: سعد بن أبي وقاص.

شاهد أيضًا: أول غزوة في الإسلام وأهم المعلومات عنها

خطبة خالد بن الوليد في معركة اليرموك

وفيما يأتي بيان خطبة خالد بن الوليد في معركة اليرموك:

قال خالد بن الوليد في خطبته: “إنَّ هذا يومٌ من أيام الله، لا ينبغي فيه الفخرُ ولا البغيُ، أخلِصوا جهادَكم، وأريدوا اللهَ بعملكم، فإنَّ هذا يومٌ له ما بعدَه، ولا تُقاتِلوا قوماً على نظامٍ وتعبئة، على تساندٍ وانتشارٍ، فإنَّ ذلك لا يَحِلُّ ولا ينبغي. وإنَّ مَنْ وراءَكم لو يعلمُ علمَكم حالَ بينكم وبين هذا، فاعملوا فيما لم تُؤمَروا به بالذي تَرَوْنَ أنّه الرأيُ من واليكم ومحبّته، قالوا: فهاتِ فما الرأيُ؟ قال: إنَّ أبا بكرٍ لم يبعثْنا إلاّ وهو يرى أنّا سنتياسَرُ، ولو عَلِمَ بالذي كانَ ويكون لَمَا جَمَعَكُم. إنَّ الذي أنتم فيه أشدُّ على المسلمينَ مما قد غَشِيَهُم، وأرفَعُ للمشركينَ من أمدادهم، ولقد علمتُ أنَّ الدنيا فرَّقَتْ بينكم، فاللهَ اللهَ، فقد أُفرِدَ كُلُّ رجلٍ منكم ببلدٍ من البلدان، لا ينتقصُ منه أنْ دانَ لأحدٍ من أُمراءِ الجُنود، ولا يزيده عليه أنْ دانوا له، إنَّ تأميرَ بعضكم لا ينقصُكم عندَ الله، ولا عندَ خليفة رسول الله صلى الله عليه وسلّم، هلمُّوا، فإنَّ هؤلاء قد تهيَّؤوا. وهذا يومٌ له ما بعدَه إنْ رددناهم إلى خندقهم اليومَ لم نزلْ نردُّهم، وإنْ هزمونا لم نُفلِح بعدَها. فهلمُّوا فلنَتَعاوَرِ الإمارةَ، فليكنْ عليها بعضنا اليومَ، والآخرُ غداً، والآخرُ بعدَ غدٍ، حتَّى يتأمَّرَ كُلُّكُم، ودعوني أتأمَّرُ اليومَ”.

شاهد أيضًا: ما هي اول معركة بحريه في تاريخ الاسلام

أسباب معركة اليرموك

انشغل أبو بكر الصديق رضي الله عنه بفتح بلاد الشام ونشر الدين الإسلامي في عهد خلافته فأرسل أربعة جيوش من المسلمين إلى بلاد الشام لاحتلال جيوش الروم مع كل جيش من جيوشهم المسلمين على حدة، مما سهل عملية الانتصار عليهم، لكن هرقل الرومان فهموا الخطة وجمعوا جيشًا كبيرًا للقتال معها وعندما علم قادة الجيوش بحركة الجيش الروماني أرسلوا إلى الخليفة أبو بكر يطلبون الإمدادات، فأرسل أبو بكر إلى خالد بن الوليد الذي كان يقاتل في العراق وأمره بالانضمام إلى جيوش المسلمين في بلاد الشام، وعرف خالد بن الوليد برباطة جأشه وذكائه العسكري المتميز.

شاهد أيضًا: ما سبب تسمية معركة نهاوند بفتح الفتوح

إلى هنا نكون قد بينا وأجبنا على سؤال: من هو قائد المسلمين في معركة اليرموك سنة 13 هجري ؟ بالإضافة إلى العديد من الأمور المتعلقة بمعركة اليرموك؛ كأسبابها ونتائجها وأحداثها.

المراجع

  1. ^ alukah.net , معركة اليرموك , 28-04-2021
  2. ^ marefa.org , معركة اليرموك , 28-04-2021
  3. ^ محمد طقوش، كتاب تاريخ الخلفاء الراشدين الفتوحات والإنجازات السياسية، صفحة 258-257. بتصرّف , 28-04-2021
  4. ^ محمود خطاب، كتاب بين العقيدة والقيادة، صفحة 249. بتصرّف , 28-04-2021
669 مشاهدة