ندعو من اعرض عن الحق وعاند عن الحق بالمجادلة بالتي هي احسن .

كتابة نور محمد -
ندعو من اعرض عن الحق وعاند عن الحق بالمجادلة بالتي هي احسن .

ندعو من اعرض عن الحق وعاند عن الحق بالمجادلة بالتي هي احسن . صح أم خطأ، حيث كان النبي صلى الله عليه وسلم لطيفًا في طريقة دعوته للدين الإسلامي، مما أعطى دافع وشجع العديد من الناس لكي يدخلوا في الإسلام، لذا سوف نوضح من يعرض عن الحق ويجادل عن طريق هذا المقال.

ندعو من اعرض عن الحق وعاند عن الحق بالمجادلة بالتي هي احسن .

العبارة صحيحة حيث أن الجدل بالتي هي أحسن دليل على الحكمة والموعظة ولكن بشروط، حيث ورد في القرآن الكريم “ادع إلى سبيل ربك بالحكمة والموعظة الحسنة وجادلهم بالتي هي أحسن”، فإن جعل المبادئ محددة مع الجاهلية يسبب صراع بالكلمة.

معنى الجدال

يعد الجدال هو المفاوضة مثل المنازعة أو المغالبة، وفي الأصل هي جدلت الحبل ومعناه أنها أحكمت فتله، فإن الأشخاص المتجادلين يقوم بفتل رأيه الشخصي، وأيضًا يعرف بأنه إسقاط الإنسان لرفيقة على الجدال، لقد قيل أن الجدل مشتق من كلمة الجدالة ومعناها الأرض، فإن حكمه يلزم الشخص أن يترك العبد وبذلك يأثم، ويقوم أشياء مباحة ومكروهة وحرام.

شاهد أيضًا: الدعوة بالحكمة تكون للمعاند والمعارض للحق

أنواع الجدال

يوجد نوعان للجدل هما كالآتي:

جدال ممدوح 

وهو الذي يثبت الحق ويقوم بدحض أي من الشبهات، وهذا النوع يكون مستحب وواجب إذا ثم إثارة أي شبهه في حق الإسلام، حيث قال الله تعالى (ادع إلى سبيل ربك بالحكمة والموعظة الحسنة وجادلهم بالتي هي أحسن إن ربك هو أعلم بمن ضل عن سبيله وهو أعلم بالمهتدين)، وفي بعض الأحيان يكون الجدال مستحب لكي يتم دعوة غير المسلمين للإسلام، لكي يتم التوضيح لهم بأن ديانتهم سيئة وفاسدة وفيها تحريف لكلمات الله عز وجل، حيث قال الله عز وجل (ولا تجادلوا أهل الكتاب إلا بالتي هي أحسن إلا الذين ظلموا منهم وقولوا آمنا بالذي أنزل إلينا وأنزل إليكم وإلهنا وإلهكم واحد).

جدال مذموم 

هن أنواع عديدة من الناس، فمنهم من كفر بالله عز وجل، ومنهم يجعل النار موجبة والعياذ بالله، وهناك من يكونوا علامة على ضلالهم، ويوجد من يقومون بتوريث العداوة ويعمل على قطع المودة، وهناك أنواع من الناس يولدون والكبر في قلبهم.

وفي النهاية نكون قد عرفنا أنه يجب أن ندعو من اعرض عن الحق وعاند عن الحق بالمجادلة بالتي هي احسن . ، وذلك كما وصانا نبينا الكريم صلى الله عليه وسلم، فيعتبر الجدل بالحسنى أسرع الوسائل للإقناع حتى لا يضطر أي شخص إلى إنكار الحق وضحده.

57 مشاهدة