نزول افرازات بنية وتأخر الدورة ونصائح للحد من الإفرازات البنية

كتابة يسرى - تاريخ الكتابة: 7 يونيو 2021 , 22:06
نزول افرازات بنية وتأخر الدورة ونصائح للحد من الإفرازات البنية

نزول افرازات بنية وتأخر الدورة من الأمور التي يعاني منها الكثير من النساء ويسألون عن سبب حدوثها، فقد تكون هذه الإفرازات عرض طبيعي أو يدل على مشكلة صحية، وفي السطور القادمة سوف نتحدث عن أسباب نزول الإفرازات البنية وتأخر الدورة الشهرية وكذلك أعراض حدوث الحمل والفرق بين إفرازات الحمل والدورة الشهرية وكذلك نصائح للحد من نزول الإفرازات البنية، والعديد من المعلومات الأخرى عن هذا الموضوع بشئٍ من التفصيل.

الدورة الشهرية

الدورة الشهرية هي أمر طبيعي يحدث لجميع السيدات والفتيات منذ سن البلوغ وحتى الوصول إلى سن اليأس، وتتميز الدورة الشهرية بنزول دم من فتحة المهبل عند المرأة نتيجة خروج البويضة من المبيض كل شهر وعدم تلقيحها بحيوان منوي وبالتالي تنفجر بطانة الرحم وتتهدم وتنزل في شكل دم فيما يعرف بالدورة الشهرية، وبالتالي فعند غياب الدورة الشهرية فهذا يدل في بعض الأحيان على وجود الحمل، ولكن هذا ليس السبب الأساسي لغياب الدورة فيوجد العديد من الأسباب الأخرى مثل التوتر والضغط النفسي والسمنة والإصابة بتكيسات المبيض واضطرابات الغدة الدرقية والرضاعة الطبيعية وغيرها من الأسباب الأخرى التي تؤدي إلى تأخر الدورة الشهرية عند المرأة.[1]

شاهد أيضًا: نزول إفرازات بنية قبل الدورة هل أصلي ام لا وما هي اسبابها

نزول افرازات بنية وتأخر الدورة

منذ أن تبدأ الدورة الشهرية عند المرأة ولابد أن تلاحظ نزول إفرازات مهبلية رقيقة أو شفافة أو بيضاء تُعرف أيضًا باسم إفرازات الدم البيضاء وهي تظهر غالبًا في الملابس الداخلية، وعلى الرغم من أن الإفرازات المهبلية الصحية تأتي بألوان مختلفة، فإن التغييرات عادةً ما تكون علامة على حدوث شيء طبيعي تمامًا في الداخل، ومع ذلك قد تكون الإفرازات البنية مقلقة خاصةً عند تأخر الدورة الشهرية عند المرأة ولكن في أغلب الحالات لا يوجد داعي للقلق عند نزول إفرازات بنية مع تأخر الدورة الشهرية عند المرأة لأن ذلك قد يحدث بشكل طبيعي، وفي بعض الحالات النادرة قد يدل ذلك على مشكلة خطيرة.[1]

ما هو سبب نزول إفرازات بنية بعد تأخر الدورة

يوجد العديد من الأسباب التي يمكن أن تؤدي إلى نزول إفرازات بنية عند تأخر الدورة الشهرية عند المرأة وفي السطور القادمة سوف نتحدث عن أهم هذه الأسباب بشئٍ من التفصيل.[1]

الحمل

يمكن أن يكون الإفرازات الوردية أو البنية لبضعة أيام في وقت قريب من الدورة الشهرية علامة مبكرة على الحمل، وغالبًا ما لا تلاحظها العديد من النساء وتحدث تلك الإفرازات البنية نتيجة نزيف الانغراس والذي يحدث عندما تلتصق البويضة المخصبة ببطانة الرحم، عادةً بعد خمسة إلى 10 أيام من الحمل، ومن الصعب في هذه المرحلة التمييز فيما إذا كانت الأعراض الجسدية مثل الانتفاخ وتورم الثدي وحب الشباب ناتجة عن الحمل أو متلازمة ما قبل الحيض (PMS)، ولكن إذا كانت المرأة تعاني من نزيف أو بقع بنية اللون، أو مارست الجنس مؤخرًا دون وقاية وتأخرت الدورة الشهرية لأكثر من بضعة أيام ، فمن الجيد إجراء اختبار الحمل.[1]

الوصول لسن اليأس

إذا كانت المرأة في الفئة العمرية من 45 عامًا فأكثر فقد تكون الإفرازات البنية علامة على انقطاع الطمث وهذه الإفرازات هي الإفرازات التي تسبق أن يبدأ الجسم في الانتقال إلى سن اليأس، خلال هذا الوقت لا ترتفع وتنخفض هرمونات الأستروجين والبروجسترون بنفس الطريقة التي ترتفع بها خلال الدورة الشهرية العادية، مما يتسبب في حدوث نزيف أو بقع دم غير منتظمة.[1]

الإجهاض

يمكن أن تحدث الإفرازات البنية نتيجة الإجهاض فيقوم الرحم بتنظيف نفسه من بقايا الجنين والأنسجة الموجودة بداخله حتى يتم طردها خارج الجسم وهذا أمر لا يستدعي القلق.[1]

التهاب الحوض

في حالات نادرة يمكن أن يكون الإفراز البني علامة على مشكلة أكثر خطورة، على سبيل المثال يمكن أن يكون الإفراز البني ناتجًا عن عدوى في عنق الرحم مثل مرض التهاب الحوض (PID)، مع وجود أعراض أخرى مثل ألم البطن أو الألم أثناء الجماع أو الحمى أو رائحة إفرازات مهبلية غير عادية أو حرقان أثناء التبول.[1]

تكيسات المبايض

تكيس المبيض هو كيس مملوء بالسوائل يتشكل داخل المبيض أو داخله ويكون حميدًا في معظم الحالات ولكنه يمكن أن يسبب إفرازات بنية اللون وكذلك ألمًا في البطن أو ضغطًا، وألمًا خفيفًا في أسفل الظهر والفخذين، وألم أثناء الجماع والدورة الشهرية، على الرغم من أن تكيسات المبيض لا تسبب غالبًا أي أعراض، إلا أنها عادةً ما يتم الكشف عنها بالموجات فوق الصوتية، وقد يكون الإفراز البني الناتج عن متلازمة تكيس المبايض مصحوبًا بنمو مفرط للشعر وحب الشباب وزيادة الوزن.[1]

الأورام الحميدة

يمكن العثور على الاورام الحميدة أو الزوائد الصغيرة في الأنسجة في الرحم أو عنق الرحم ويمكن أن تسبب بقع دم غير منتظمة، ويستخدم التصوير فوق الصوتي للحوض للكشف عنها وتشخيصها.[1]

شاهد أيضًا: نزول قطع لحم مع الدورة للمتزوجات

سرطان عنق الرحم

أخطر سبب محتمل للإفرازات البنية هو سرطان عنق الرحم على الرغم من أن المعهد الوطني للسرطان يقدر أن حوالي 0.6 في المائة فقط من النساء سيتم تشخيصهن بهذه الحالة في حياتهن، وفي هذه الحالة يكون الإفراز مصحوبًا بألم أثناء ممارسة الجنس ونزيف بعد ذلك.[1]

ماذا يحدث عند تأخر الدورة

يمكن أن يحدث تأخر الدورة الشهرية عند المرأة نتيجة لمجموعة من الأسباب والتي من أهمها الحمل، ولكن لإجراء اختبار الحمل لابد من الانتظار لمدة لا تقل عن أسبوع قبل إجراء اختبار الحمل حتى تظهر النتيجة الصحيحة، وذلك لأن تأخر الدورة الشهرية عند المرأة قد يحدث نتيجة عدة أسباب أخرى غير الحمل.[2]

أعراض حدوث الحمل

يوجد بعض الأعراض التي تدل على حدوث الحمل ومن أهم هذه الأعراض ما يلي:[2]

  • غياب الدورة الشهرية.
  • تورم الثديين والشعور بالألم فيهما.
  • الغثيان والقيء خاصةً في الصباح.
  • الصداع الشديد.
  • آلام الظهر والبطن.
  • كثرة التبول أكثر من المعتاد.
  • الإمساك.
  • الشعور بالتعب والإرهاق.
  • التغيرات المزاجية.
  • الرغبة في تناول بعض الأطعمة المحددة والبعد عن البعض الآخر.

إفرازات بنية فاتحة وقت الدورة

تلاحظ بعد السيدات نزول إفرازات بنية فاتحة في وقت الدورة الشهرية أو قبلها وقد يحدث ذلك نتيجة عدة أسباب والتي من أهمها وجود دم متراكم في الرحم منذ الدورة الشهرية الماضية، كما يمكن أن يدل ذلك على وجود حمل، كما أنه يمكن أن يكون أحد علامات الإصابة بعدوى في الجهاز التناسلي والذي يستدعي زيارة الطبيب.[1]

إفرازات بنية وقت الدورة وانقطعت

يمكن أن تلاحظ السيدات نزول إفرازات بنية وقت الدورة الشهرية ولكنها تنقطع بعد ذلك ومن أهم أسباب ذلك:[1]

  • متلازمة ما قبل الحيض.
  • الحمل.
  • الإجهاض.
  • الوصول لسن اليأس.
  • التهاب الحوض.
  • متلازمة تكيس المبايض.
  • التهابات عنق الرحم.
  • الأورام الحميدة.

الإفرازات البنية هل هي علامة حمل أم دورة

يمكن أن تكون الإفرازات البنية علامة من علامات الحمل أو الدورة الشهرية ولكن لا ينصح بإجراء اختبارات الحمل إلا بعد مرور أسبوع أو عشرة أيام على تأخر الدورة الشهرية عند المرأة، حيث تنزل الإفرازات البنية عند الحمل نتيجة نزيف الانغراس والذي يحدث عندما تلتصق البويضة المخصبة ببطانة الرحم، عادةً بعد خمسة إلى 10 أيام من الحمل، ومن الصعب في هذه المرحلة التمييز فيما إذا كانت الأعراض الجسدية مثل الانتفاخ وتورم الثدي وحب الشباب ناتجة عن الحمل أو متلازمة ما قبل الحيض (PMS)، ولكن إذا كانت المرأة تعاني من نزيف أو بقع بنية اللون، أو مارست الجنس مؤخرًا دون وقاية وتأخرت الدورة الشهرية لأكثر من بضعة أيام ، فمن الجيد إجراء اختبار الحمل.[1]

إفرازات الحيض وإفرازات الحمل

بالطبع يوجد فرق بين إفرازات الدورة وإفرازات الحمل حيث أنه في الفترة التي تسبق الحيض تكون إفرازات المهبل بيضاء وسميكة تشبه اللبن المتجبن ثم تتحول إلى اللون الوردي أو البني، أما إفرازات فترة الحمل فهي تكون بيضاء ولها شكل كريمي ولها رائحة خفيفة نتيجة زيادة نسبة هرمون الاستروجين لذلك ينصح بالاهتمام بالنظافة الشخصية في هذه الفترة قدر المستطاع.[3]

نصائح للحد من الإفرازات البنية

يوجد بعض النصائح التي يجب اتباعها للحد من الإفرازات البنية ومن أهم هذه النصائح ما يلي:

  • الحرص على تجفيف المنطقة الحساسة من الماء قبل ارتداء الملابس.
  • ارتداء الملابس الداخلية القطنية.
  • تجنب الملابس الضيقة.
  • الحرص على تغيير الملابس الداخلية القطنية أكثر من مرة في اليوم.
  • الحرص على نظافة المهبل باستخدام غسول طبي مناسب.
  • التنظيف الجيد للمهبل بعد الدورة الشهرية وكذلك بعد العلاقة الحميمية.

شاهد أيضًا: هل يجوز الصلاة عند نزول إفرازات بنية بعد الدورة

ختامًا نكون قد تعرفنا على نزول افرازات بنية وتأخر الدورة والأسباب التي تؤدي إلى ذلك، كما تعرفنا على الفرق بين إفرازات الحمل والدورة الشهرية وكذلك بعض النصائح للحد من الإفرازات البنية.

المراجع

  1. ^ Who to expect.com , What Brown Discharge Means Before or Instead of Your Period , 7/6/2021
  2. ^ Medicine Net.com , Early Pregnancy Signs and Symptoms: Am I Pregnant , 7/6/2021
  3. ^ Healthline.com , Implantation Bleeding vs. Period Bleeding: How to Tell the Difference , 7/6/2021
213 مشاهدة