نصف القمر المواجه للارض يكون كله مظلم هو

كتابة يسرى إيمان عيساوي - تاريخ الكتابة: 20 مارس 2021 , 16:03 - آخر تحديث : 20 مارس 2021 , 15:03
نصف القمر المواجه للارض يكون كله مظلم هو

نصف القمر المواجه للارض يكون كله مظلم هو طور محدد من أطوار القمر سيتم تحديده في هذا المقال العلمي، الذي يشمل بحثًا مبسطًا وشاملًا عن قمر الكرة الأرضية، والذي يتضمن قائمة بأشهر وأهم المعلومات عن القمر، بالإضافة إلى تحديد كافة أطواره مع تقديم نبذة سريعة عن كل طور، مع العلم أنها غالبًا ما تأتي في صيغة سؤال يطرحه الأساتذة على طلاب التعليم الإعدادي والثانوي في مادتي الجغرافيا، أو الفيزياء.

معلومات عن القمر

قبل تحديد اسم نصف القمر المواجه للارض يكون كله مظلم من الجدير بالذكر أن القمر هو القمر الطبيعي الوحيد لكوكب الأرض، ويتميز بما يأتي:[1]

  • يعد خامس أكبر قمر طبيعي في المجموعة الشمسية.
  • القمر هو أكبر قمر طبيعي في المجموعة الشمسية من حيث نسبة حجمه مقارنة بالكوكب التابع له.
  • يتميز بكونه الجسم الأكثر لمعانًا بعد الشمس في المجرة، بالرغم من كون سطحه معتمًا.
  • تستخدم أطواره في التقويم القمري، ويؤدي تأثير جاذبيته إلى حدوث عمليتي المد والجزر.
  • يُعَدُ القمر الجرم السماوي الوحيد الذي هبط عليه البشر فعليًا بأقدامهم، من خلال برنامج أبولو التابع لوكالة ناسا الأمريكية.
  • يرى أغلب العلماء أن القمر نتج منذ 4.5 مليار سنة، وتطاير بعد الاصطدام العملاق.
  • يتكون القمر من نواة حديدة، ووشاح صخري من حديد ومغنيسيوم، بالإضافة إلى قشرة سطحية رقيقة.

شاهد أيضًا: كم يستغرق القمر للدوران حول الارض

نصف القمر المواجه للارض يكون كله مظلم هو

نصف القمر المواجه للارض يكون كله مظلم هو الوجه القريب للقمر، أو بالإنجليزية “near side”،  والذي يُقسم بدوره إلى مناطق فاتحة اللون تُسمى المرتفعات القمرية، أو بالإنجليزية “Lunar Highlands”، في حين أن المناطق المنخفضة والداكنة تسمى الماريا، أو بالإنجليزية “Maria”، ومن الجدير بالذكر أنه عندما تكون الشمس والقمر والأرض على خط واحد، تصبح الزاوية بين الشمس والقمر تساوي 0 درجة، فيكون وجه القمر المواجه للشمس مضاءًا بالكامل والوجه المواجه للأرض يكون مظلمًا، وهو ما يسمى بدور المحاق.[2]، [3]

أطوار القمر

في ختام المقال وبعد تحديد نصف القمر المواجه للارض يكون كله مظلم من الضروري الوقوف عند مراحل وأطوار القمر، وهي كما يأتي:[3]

  • المحاق: أو بالإنجليزية “New Moon”، ويتميز بكون الجزء المقابل للأرض من القمر غير مضاء من الشمس، كما أنه لا يمكن رؤية القمر في السماء.
  • الهلال المتزايد: ويسمى بالإنجليزية “Waxing Crescent”، إذ يمكن رؤية القمر في مستوى منخفض في السماء، وخاصة بعد غروب الشمس مباشرة.
  • التربيع الأول: أو بالإنجليزية “First Quarter”، حيث يبلغ القمر هذه المرحلة بعد سبعة أيام من طور المحاق، حيث يمكن خلاله رؤية نصف سطحه مضاءًا خلال النصف الأول من الليل حصريًا.
  • الأحدب المتزايد: ويسمى بالإنجليزية “Waxing Gibbous”، حيث يصبح معظم سطح القمر خلاله مرئيًا لسكان الأرض.
  • البدر: أو بالإنجليزية “Full Moon”، إذ يبدو جانب القمر المقابل للأرض مضيئًا كليًا بفعل أشعة الشمس، كما يظهر فور غروب الشمس مباشرةً، ويختفي تحت الأفق الغربي في اليوم التالي عند شروق الشمس.
  • الأحدب المتناقص: ويسمى بالإنجليزية “Waning Gibbous”، ويعرف بإمكانية رؤية القمر في في وقت متأخّر من الليل حتى الصباح الباكر.
  • التربيع الأخير: أو بالإنجليزية “Last Quarter”، إذ يعكس نصف سطح القمر الشعاع الشمسي، كما يمكن رؤية القمر في الصباح الباكر، وفي وضح النهار.
  • الهلال المتناقص: ويسمى بالإنجليزية “Waning Crescent”، وهو أخر أطوار القمر، حيث يمكن رؤية جزء قليل من سطح القمر منيرًا من سطح الأرض، أو خلال الصباح الباكر.

نصف القمر المواجه للارض يكون كله مظلم هو الوجه القريب للقمر، أو طور المحاق، مع العلم أن مدار القمر بحركة كوكبية حول الأرض يكون مساويًا لدورانه حول الأرض، ممّا يجعله يعرض  نفس الوجه مواجهًا للأرض، فيعرف جانب القمر الذي لا يمكن رؤيته من سطح الأرض باسم الوجه البعيد للقمر أو بالإنجليزية “Far Side”، الذي لا يحتوي على مناطق ماريا، المذكورة سابقًا.

المراجع

  1. ^ wikiwand.com , Moon , 20/03/2021
  2. ^ pas.rochester.edu , Surface Properties of the Moon , 20/03/2021
  3. ^ thoughtco.com , The Once-Mysterious Phases of the Moon Explained , 20/03/2021
363 مشاهدة