هل اذا تحررت القدس تقوم القيامه

كتابة محمد شودب - تاريخ الكتابة: 12 مايو 2021 , 11:05
هل اذا تحررت القدس تقوم القيامه

هل اذا تحررت القدس تقوم القيامه ؟ هو سؤال يُطرح بكثرة على خلفية الأحداث التي تحصل في فلسطين والحرب التي اشتعلت من جديد بين المقاومة الفلسطينية وقوات الاحتلال الصهيوني، لذا كثرَتِ الأسئلة التي تربط بين تحرير المسجد الأقصى والقدس وفلسطين بشكل عام وبين قيام الساعة وفق ما ورد في الأحاديث النبوية الشريفة، لذا في هذا المقال سوف نتحدَّث عن إجابة سؤال هل اذا تحررت القدس تقوم القيامه كما سنتحدَّث عن ارتباط تحرير فلسطين بقيام الساعة وعن علامات قيام الساعة الواردة في السنة النبوية.

هل القدس ستتحرر

تسير كل النصوص الإسلامية المقدسة التي وردت في مصادر التشريع الإسلامي من قرآن كريم وسنة نبوية إلى أنَّ القدس سوف تتحرر بإذن الله تعالى، وأنَّ المسجد الأقصى سوف يتحرر وسوف يكون تحرير بيت المقدس بعد خراب المدينة، ويذكر رسول الله -صلَّى الله عليه وسلَّم- أنَّ تحرير بيت المقدس يكون بعد فتح مدينة رومية وبعد ذلك بثمانية أعوام يظهر الدجال، وقد ثبت هذا عن رسول الله -صلَّى الله عليه وسلَّم- في الحديث الذي رواه أبو هريرة -رضي الله عنه- أنَّ رسول الله قال: “لا تَقُومُ السَّاعَةُ حتَّى يُقاتِلَ المُسْلِمُونَ اليَهُودَ، فَيَقْتُلُهُمُ المُسْلِمُونَ حتَّى يَخْتَبِئَ اليَهُودِيُّ مِن وراءِ الحَجَرِ والشَّجَرِ، فيَقولُ الحَجَرُ أوِ الشَّجَرُ: يا مُسْلِمُ يا عَبْدَ اللهِ هذا يَهُودِيٌّ خَلْفِي، فَتَعالَ فاقْتُلْهُ، إلَّا الغَرْقَدَ، فإنَّه مِن شَجَرِ اليَهُودِ”[1] والله تعالى أعلم.[2]

شاهد أيضًا: هل القدس حرم

هل اذا تحررت القدس تقوم القيامه

بحسب ما ورد في السنة النبوية فإن تحرير بيت المقدس من علامات يوم القيامة كما جاء عن رسول الله -صلّى الله عليه وسلَّم- في صحيح السنة النبوية المباركة، وجدير بالقول إنَّ النصوص الإسلامية الصحيحة ذكرت أنَّ قيام الساعة مرتبط بتحرير القدس ومحاربة اليهود وليس في النصوص ما يدل على فلسطين بعينها، فربَّما كانت المعركة مع اليهود في فلسطين وفي غير فلسطين، ولكنَّ تحرير المسجد الأقصى والقدس من علامات الساعة التي ذكرها رسول الله -صلَّى الله عليه وسلَّم- في صحيح السنة، فعن عوف بن مالك الأشجعي -رضي الله عنه- أنَّ رسول الله -صلَّى الله عليه وسلَّم- قال له: “يا عوفُ! احفظْ خِلالًا ستًّا بين يدي الساعةِ، إحداهن مَوْتي، ثم فتحُ بيتِ المقدسِ، ثم داءٌ يظهرُ فيكم يَستشهدُ اللهُ به ذراريكم وأنفسَكم، ويُزكي به أموالَكم، ثم تكونُ الأموالُ فيكم، حتى يُعطى الرجلُ مائةَ دينارٍ فيظلُّ ساخطًا، وفتنةٌ تكون بينكم لا يبقى بيتٌ مسلمٌ إلا دخلَتْه، ثم يكونُ بينكم وبين بني الأصفرِ هُدنةٌ، فيغدِرون، فيسيرون إليكم في ثمانينَ غايةٍ، تحتَ كلِّ غايةٍ اثني عشر ألفًا”[2] وكما ورد في الحديث فإن تحرير بيت المقدس هي العلامة الثانية التي ذكرها رسول الله -عليه الصلاة والسلام- لقيام الساعة، والله تعالى أعلم.[3]

شاهد أيضًا: دعاء لفلسطين والمسجد الاقصى والقدس

هل تحرير فلسطين من علامات الساعة ابن باز

لقد ذكر الشيخ ابن باز أنَّ الثابت في السنة النبوية الشريفة هو أنَّ المسلمين سوف يقاتلون اليهود وسوف يكتب الله -سبحانه وتعالى- النصر للمسلمين عليهم، روى عبد الله بن عمر -رضي الله عنهما- أنَّ رسول الله -صلَّى الله عليه وسلَّم- قال: “قْتَتِلُونَ أنتُمْ ويَهُودُ حتَّى يَقُولَ الحَجَرُيا مُسْلِمُ هذا يَهُودِيٌّ ورائِي تَعالَ فاقْتُلْهُ”[4] ولكن لم يثبت في السنة النبوية الشريفة أن قيام الساعة مرتبط بتحرير فلسطين، وإنَّما الثابت أنَّ من علامات الساعة فتح بيت المقدس، وعلم الساعة وعلاماتها عند الله تبارك وتعالى.[5]

شاهد أيضًا: هل جفاف نهر الفرات من علامات الساعة

علامات يوم القيامة في السنة النبوية

إنَّ لقيام الساعة علامات ذكرها رسول الله -صلّى الله عليه وسلَّم- في غير حديث نبوي واحد، ولعلَّ أشهر الأحاديث النبوية التي تحدَّثت عن قيام الساعة وعلامات قيامها هو حديث عوف بن مالك الأشجعي -رضي الله عنه- الذي قال فيه: “أَتَيْتُ النبيَّ صَلَّى اللهُ عليه وسلَّمَ في غَزْوَةِ تَبُوكَ وهو في قُبَّةٍ مِن أَدَمٍ، فَقالَ: اعْدُدْ سِتًّا بيْنَ يَدَيِ السَّاعَةِ: مَوْتِي، ثُمَّ فَتْحُ بَيْتِ المَقْدِسِ، ثُمَّ مُوْتَانٌ يَأْخُذُ فِيكُمْ كَقُعَاصِ الغَنَمِ، ثُمَّ اسْتِفَاضَةُ المَالِ حتَّى يُعْطَى الرَّجُلُ مِئَةَ دِينَارٍ فَيَظَلُّ سَاخِطًا، ثُمَّ فِتْنَةٌ لا يَبْقَى بَيْتٌ مِنَ العَرَبِ إلَّا دَخَلَتْهُ، ثُمَّ هُدْنَةٌ تَكُونُ بيْنَكُمْ وبيْنَ بَنِي الأصْفَرِ، فَيَغْدِرُونَ فَيَأْتُونَكُمْ تَحْتَ ثَمَانِينَ غَايَةً، تَحْتَ كُلِّ غَايَةٍ اثْنَا عَشَرَ أَلْفًا”[6] وهذه العلامات الست الواردة في الحديث هي:[7]

  • موت رسول الله صلَّى الله عليه وسلَّم، وقد تحقق هذا في السنة الحادية عشرة للهجرة.
  • فتح بيت المقدس، وهذا تحقق في زمن خلافة الصحابي الجليل عمر بن الخطاب رضي الله عنه، وتحديدًا في السنة السادسة عشرة للهجرة.
  • مُوْتَانٌ يَأْخُذُ فِيكُمْ كَقُعَاصِ الغَنَمِ، أي كثرة الموت، وعقاص الغنم هو داء يقضي على الغنم فجأة.
  • استفاضة المال، أي يكثر المال فلا يجد المسلم أحدًا يعطيه زكاة ماله، ويرى أهل العلم أنَّ هذا حدث بالفعل في زمن خلافة عمر بن العزيز، ومنهم من قال إنّ استفاضة المال لم تحدث بعد، والله أعلم.
  • فِتْنَةٌ لا يَبْقَى بَيْتٌ مِنَ العَرَبِ إلَّا دَخَلَتْهُ، ويرى أهل العلم أنَّها الفتنة التي بدأت بمقتل خليفة المسلمين عثمان بن عفان رضي الله عنه، ولم تزل مستمرة حتَّآ الآن.
  • هدنة مع بني الأصفر، ثمَّ يغدر بنو الأصفر ويأتون تحت ثمانين غاية تحت كل غاية اثنا عشر ألفًا من الجُند، قال ابن حجر في هذه العلامة: “أما قصَّة الروم فلم تجتمع إلى الآن، ولا بلغنا أنهم غزوا في البر في هذا العدد، فهي من الأمور التي لم تقع بعد، وفيه بشارة ونذارة، وذلك أنه دلَّ على أن العاقبة للمؤمنين مع كثرة ذلك الجيش، وفيه بشارة إلى أن عدد جيش المسلمين سيكون أضعاف ما هو عليه”، والله تعالى أعلم.

إلى هنا نصل إلى نهاية هذا المقال الذي سلَّطنا فيه الضوء على إجابة سؤال هل اذا تحررت القدس تقوم القيامه كما تحدَّثنا عن هل تحرير فلسطين من علامات الساعة ابن باز وفصَّلنا في علامات الساعة الست التي وردت في حديث عوف بن مالك الأشجعي رضي الله عنه.

المراجع

  1. ^ صحيح مسلم , مسلم، أبو هريرة، 2922، صحيح.
  2. ^ ar.islamway.net , تحرير بين المقدس , 12-05-2021
  3. ^ صحيح الجامع , الألباني، عوف بن مالك الأشجعي، 7956، صحيح.
  4. ^ islamweb.net , من علامات الساعة نهاية اليهود على يد المسلمين , 12-05-2021
  5. ^ صحيح مسلم , مسلم، عبد الله بن عمر، 2921، صحيح.
  6. ^ binbaz.org.sa , بيان حديث قتال المسلمين لليهود، وفي أي زمن؟ , 12-05-2021
  7. ^ صحيح البخاري , البخاري، عوف بن مالك الأشجعي، 3176، صحيح.
  8. ^ islamweb.net , معنى حديث "اعْدُدْ سِتًّا بَيْنَ يَدَيْ السَّاعَة.." , 12-05-2021
2001 مشاهدة