هل الشمبانزي مفترس

كتابة مفيدة محمد -
هل الشمبانزي مفترس

هل الشمبانزي مفترس، وآكل للحوم أم أنه من الحيوانات اللطيفة التي تتغذى على بعض أنواع الفواكه فقط، والشمبانزي حيوان من عائلة القرود، لكن له ميزات وخصائص سلوكية تميزه عن الأنواع الأخرى من القردة، ويعتبر الشمبانزي من الحيوانات الذكية التي تتميز بدهاء غير موجود عند الحيوانات الأخرى، وفي موقع محتويات سيتم التعرف إلى إجابة السؤال هل الشمبانزي مفترس، بالإضافة إلى بعض المعلومات الهامة عن هذا الحيوان.

ما هو حيوان الشمبانزي

الشمبانزي هي أنواع من القردة كبير الحجم تعيش في مناطق من وسط وغرب قارة إفريقيا، في نفس مناطق وجود قرود البونوبو، وتعتبر قرود الشمبانزي من أقرب الحيوانات للإنسان حيث تتشابه جدًا في كل مخطط المورثات الجسدية مع الإنسان تقريبًا، يقطن الشمبانزي كافة أنواع الغابات الاستوائية والسافانا، وذلك في أفريقيا الاستوائية امتدادًا من السنغال في الجزء الغربي من إفريقيا إلى بحيرة ألبرت وشمال غرب تنزانيا في الجهة الشرقية، وتتشارك حيوانات الشمبانزي مع الإنسان في المشاعر، حيث يمكن أن تظهر مشاعر الحب والتسامح والتعاطف مع بعضها البعض، كما أنها تستعمل أساليب المكر والخداع، وحركات الوجه للسخرية من الحيوانات الضعيفة.[1][2]

هل الشمبانزي مفترس

على الرغم من انتشار شائعات حول الشمبانزي تؤكد أنه من أنواع القردة اللطيفة التي تفضل أنواعاً من الفاكهة، لكن الشمبانزي يعتبر من الحيوانات اللاحمة المفترسة والشرسة جدًا، وهو يمارس عمليات الصيد بشكل متكرر ومنتظم إما بشكل فردي أو على شكل جماعات، كما أنه من الحيوانات الذكية التي لديها أسلوب خاص في استجرار فرائسها للإيقاع بهم وقتلهم ومن ثم التغذي على أجسادهم، كما يمكن أن يهاجم ذكر الشمبانزي الإنسان، ويقتله بينما لا تهاجم الإناث الإنسان إلا فيما ندر، بالإضافة إلى مهاجمة صغار الإناث التي تأتي إلى مجموعات جديدة من قبل الذكور البالغين في تلك المجموعة.[1][2]

شاهد أيضًا: كيف تتلائم القردة مع العيش في الغابات

الحجم والمظهر الخارجي لقرد الشمبانزي

تختلف هذه الحيوانات بشكل كبير جدًا في حجومها وشكلها الخارجي حيث يتراوح طول الشمبانزي من متر واحد إلى مترو 70 سم، ويتراوح وزنه من 30 إلى 62 كيلو غرام، وتكون الذكور عادة أكبر حجم من الإناث، كما أن جسدها يكون أقوى، يكسو جسم الشمبانزي الشعر باللون الأسود أو البني ما عدا الوجه، حيث يحتوي الوجه على لحية صغيرة من الشعر فقط، لون جلد الحيوان يكون أبيضًا ما عدا الأطراف تكون باللون الأسود وكذلك الوجه، بينما تكون الحيوانات الفتية بوجه أحمر، ومع تقدم عمر الحيوان يصبح الشعر في مقدمة رأسه أخف كما يتحول ظهره إلى اللون الرمادي، ويمكن لحيوان الشمبانزي أن ينتصب ويسير على قدميه، لكنه يفضل المسير على أطرافه الأربعة، ومن أهم ما يميزه عن الإنسان هو أذرعه وأصابعه الطويلة والقوية جدًا والتي يستخدمها لتسلق الأشجار والتأرجح.[1][2]

السلوك الاجتماعي للشمبانزي

تعتبر حيوانات الشمبانزي من الحيوانات الاجتماعية جدًا فهي تعيش ضمن مجموعات مكونة من عشرة أفراد تقريبًا أو من عشرين فرد أو أقل، كما يمكن أن تكون الجماعة في بعض الحالات مكونة من 100 قرد، وهذه المجموعات أكبر جميع مجموعات الأنواع الأخرى من القردة، تعيش تلك الأسر ضمن مناطق جغرافية محددة لا تتجاوز عدة كيلومترات، ويمكن أن تعيش في مناطق تبلغ أبعادها عدة مئات الكيلومترات ضمن مناطق السافانا، حيث يكون في تلك المجموعة مجموعة من الذكور البالغين والمتقاربين معًا من بينهم ذكر واحد بالغ مهمته تلقيح الإناث عند الإباضة، كما تملك حيوانات الشمبانزي شخصيات عديدة، فغالبًا ما تكون الإناث واثقة من نفسها وتتمتع بخجل شديد، ويبلغ عددها ضمن المجموعة ضعفي أو ثلاثة أضعاف عدد الذكور، كما أن هنالك ترابطاً شديداً بين الحيوانات في نفس المجموعة، ويمكن أن يبدو ذلك بوضوح عندما تجلس بالقرب من بعضها، وتنظف أجساد بعضها البعض، يمكن لجماعة الذكور البالغين أيضا أن تلقح الإناث، وتطرد الذكر المسيطر خلال فترة التكاثر، وبينما تعيش الصغار مع والدتها ذكورًا أو إناثًا، يمكن لبعض الإناث الناضجات بعد عمر 11 عاماً أن تفارق جماعتها، وتنتقل إلى جماعة أخرى، مع ولدها أو بدونه، بينما تبقى الذكور عادة في نفس المجموعة حتى وفاتها.[1][2]

شاهد أيضًا: هل الارانب والقرود تجيهم الدوره

الموطن والنظام الغذائي

يعيش الشمبانزي ضمن الغابات الاستوائية المطيرة وفي المناطق العشبية والحراجية، وينام القرد على جذوع الأشجار خلال الليل، حيث يبني الحيوان منزلَا له على الأشجار من الأوراق والأغصان، ويفضل أنواع محددة من الأشجار منها شجرة الخشب الحديدي الأوغندية التي تتمتع بقوة كبيرة وتساعده على النوم براحة أكبر، ويقضي الشمبانزي معظم يومه في الراحة مع أنه يستيقظ في الفجر، ويفضل الاصطياد في فترة ما بعد الظهيرة، ويستخدم في ذلك يديه وقدميه للتنقل عبر الأشجار، كما يمكنه السير على الأرض بسرعة كبيرة، ويعتبر الشمبانزي من الحيوانات الآكلة لكل شيء حيث يمكنه أن يتغذى على النباتات والثمار في الدرجة الأولى كأول مصدر غذائي له مثل ثمار التوت، كما أنه يأكل في بعض الحالات أنواعاً من الحشرات والبيوض واللحوم، حيث يهاجم أعشاش الطيور ويأكل بيوضها وصغارها، كما يمكن أن يأكل أنواع أخرى من صغار الثدييات مثل صغار القرود والخنازير، ويفضل الشمبانزي لحوم الغزلان الصغيرة، كما يمكن أن يأكل لحم السلاحف، ولا يفضل الشمبانزي السباحة، لكنه يمكن أن يعبر المسطحات المائية عند الحاجة لذلك، ويستخدم الشمبانزي أنواع من النباتات كعلاج طبي لبعض طفيليات الجهاز الهضمي.[1][2]

شاهد أيضًا: ماذا يغطي جسم القرد

سلوك التكاثر

يمكن أن تلد الأنثى مرة واحدة في العام، بعد فترة حمل تبلغ ثمانية أشهر، وتضع في كل مرة ولدًا واحدًا فقط، ويصل وزن المولود على 1.8 كيلو غرام تقريبًا، ويكون الصغير عاجزًا تقريبًا، حيث يبقى مع أمه متمسكًا بجسدها أو جالسًا على ظهرها من ستة أشهر إلى عامين، وعندما يحين سن الفطام وهو من 3 إلى 5 سنوات يفارق الصغير أمه، وبينما تبلغ الإناث في سن 11 عامًا، وتبدأ بممارسة سلوك التكاثر في سن 13 عاماً، لكن الذكور لا يبلغون حتى سن 15 إلى 16 عامًا، ويمكن أن يعيش الشمبانزي لمدة زمنية تتراوح من 45 عامًا إذا عاش بمفرده حتى 60 عامًا عن العيش ضمن مجموعات.[1][2]

سلوك التواصل والذكاء لدى الشمبانزي

يعتبر الشمبانزي من الحيوانات الذكية جدًا والتي تتمتع بقدرة كبيرة جدًا على التواصل مع الآخرين، بالإضافة إلى حل العديد من المشكلات، وقد بينت الدراسات أن يمكن أن الشمبانزي يمكن أن يتعلم الكلمات ويفهمها ويستخدمها، ويتواصل الشمبانزي مع أفراد مجموعاته من خلال تعابير الوجه والأصوات التي يصدرها، حيث تتراوح تلك الأصوات من صراخ وصياح إلى همهمة إلى زئير، ويمكن لأفراد المجموعة أن تتواصل مع أفراد نفس المجموعة البعيدين عنها من خلال الطرق على جذوع الأشجار، بينما يتم التواصل مع الأفراد القريبين مها من خلال إيماءات الوجه والأصوات المنخفضة، كما تمت ملاحظة أن الشمبانزي يمكنه أن يبتسم، ويضحك بنفس طريقة الإنسان، كما أن حيوان الشمبانزي قادر على استخدام مجموعة من الأدوات لمصلحته، فهو يستعمل الحجارة لتكسير الثمار الصلبة، كما يمكنه استخدام العصي للبحث عن الأفاعي أو للبحث ضمن جحور النمل واصطيادها باستخدام عصا صغيرة ورفيعة، ويستخدم الشمبانزي الأوراق واللحاء للشرب، كما تبين أنه يمكن أن يستعمل العصي والحجارة للضرب في حال شعر بالتهديد.[1][2]

شاهد أيضًا: معلومات عن يوم القرد العالمي

هل الشمبانزي مهدد بالانقراض

تعتبر حيوانات الشمبانزي من الأنواع المهددة بالانقراض، حيث تعرضت هذه الحيوانات للصيد بشكل جائر خلال الأعوام الماضية؛ لأنها تشكل مصدراً للحوم لدى بعض الشعوب، أو لبيعها وتربيتها كحيوانات أليفة، كما أن قطع الأشجار وإزالة الغابات لتحويلها على مناطق زراعية، بالإضافة إلى مشاريع استخراج النفط وشق الطرق الحديثة والتعدين، أثر بشكل كبير جدًا على عددها، من خلال غزالة موطنها الأصلي، حيث انخفض عددها بشكل واضح جدًا منذ ثمانينات القرن الماضي.[1][2]

وفي الختام تم التعرف إلى إجابة السؤال هل الشمبانزي مفترس، وقد تبين أن الشمبانزي يعتبر من الحيوانات التي تمتلك نظامًا غذائيًا متنوعًا يتراوح من النباتات والثمار إلى البيوض واللحوم، كما تم التعرف إلى بعض المعلومات عن الشمبانزي وطريقة حياته وسلوكه.

المراجع

  1. ^ nationalgeographic.com , Chimpanzee , 30/5/2022
  2. ^ britannica.com , chimpanzee primate , 30/5/2022
100 مشاهدة