هل الصومال دولة عربية

كتابة ربا سليمان -
هل الصومال دولة عربية

سنوضح لكم في هذا المقال هل الصومال دولة عربية ، والدول العربية هي اثنان وعشرون دولةً موزعتين في القارتين الآسيوية والأفريقية، يتكلمون اللغة العربية ولكن تختلف اللهجات المحكية من دولة لأخرى. والوطن العربي يشكل مصطلحًا سياسيًا وجغرافيًا يشمل كافة الدول العربية من المحيط الأطلسي غربًا حتى الخليج العربي شرقًا.

هل الصومال دولة عربية

في الحقيقة إن عروبة الصومال أو عدمها هي من القضايا المثيرة للجدل، فجمهورية الصومال دولة عضو في جامعة الدول العربية منذ عام 1974. ولكنها تختلف عن غيرها من الدول العربية، فاللغة المحكية بين الصوماليين تستخدم الحروف اللاتينية، وتعد اللغة الرسمية المعتمدة في الصومال هي اللغة الصومالية وليست اللغة العربية. ولكن انتشار الإسلام فيها والقرآن الكريم سببا باستعمال بعض المفردات العربية بين الصوماليين، فالدين والثقافة وطبيعة الحياة في المجتمع الصومالي والموقع الجغرافي الذي يعد امتدادًا للدول العربية جعل الرأي الراجح هو أن الصومال دولةً عربيةً.

شاهد أيضًا: ترتيب الدول العربية في اولمبياد طوكيو

اللغة الصومالية

إن اللغة المتداولة بين شعب الصومال هي اللغة الصومالية وهي اللغة الرسمية المعتمدة من قبل الدولة. ويعتقد أن هذه اللغة تعود أصولها وجذورها إلى اللغة الكوشية، بالرغم من وجود اختلاف في اللهجات بين أهالي الصومال تختلف باختلاف مناطق سكنهم. ويذكر أن اللغة الرسمية اتخذت اللغة الرسمية للبلاد عام 1973 بعد الاستقلال. أما قبل ذلك فكانت اللغات الإنكليزية والإيطالية والعربية والصومالية جميعها لغات رسمية في البلاد. وذلك بعد اعتماد الحروف اللاتينية الرسم كحروف للغة الصومالية فتكتب بها المناهج الدراسية والوثائق والمستندات الرسمية وغير ذلك.

الدين في الصومال

الأغلبية الساحقة من سكان الصومال هم من المسلمين ويعد الدين الإسلامي الدين الرسمي للبلاد ومصدر التشريع الرئيسي فيها. والمذهب الشافعي هو السائد بين الصوماليين. ولكن هذا لا يمنع من وجود أقليات من أديان مغايرة للإسلام كبعض الناس من متبعي الديانة المسيحية وهم من أصول غير صومالية في الغالب، وعددهم قليل جدًا لا يتجاوز الألف نسمة.

شاهد أيضًا: ما هي اعلى مراتب الدين

الصومال عضو في جامعة الدول العربية

الجامعة العربية هي منظمة إقليمية تجمع الدول العربية في القارتين الآسيوية والأفريقية، لتحقيق مصالح مشتركة. تأسست في مصر في مدينة القاهرة في الثاني والعشرين من شهر آذار مارس عام 1945. وقد انضمت الصومال إلى هذه المنظمة في الرابع عشر من شهر شباط فبراير عام 1974. وقد أثار انضمامها جدلًا واسعًا فأوضحت الصومال أن رغبتها بالانضمام للجامعة العربية جاءت بدافع المشاركة في نقاشات ومباحثات الجامعة العربية حول القضايا الهامة في المنطقة. وتم قبول انتساب الصومال اعتمادًا على المادة الأولى من ميثاق الجامعة العربية الذي يحدد شروط الانضمام بأن تكون الدولة مستقلةً واللغة العربية رسمية فيها أو مضمنة في الدستور حتى لو لم تكن رسمية. كذلك الصومال تحقق الشرط المتعلق بالموقع الجغرافي الذي يعد امتدادًا للإقليم العربي.[1]

شاهد أيضًا: أين يقع مقر الجامعة العربية

أين تقع الصومال

تقع الصومال ضمن قارة إفريقيا في ما يسمى بالقرن الأفريقي، تحدها دولة جيبوتي من الجهة الشمالية الغربية، ودولة كينيا في الجنوب الغربي. أما من الشمال فيحدها خليج عدن، والمحيط الهندي شرقًا وأثيوبيا غربًا. وتمتلك الصومال الحدود البحرية الأطول بين الدول الأفريقية. تبلغ مساحتها حوالي 637657 كيلومتر مربع، عاصمتها مقديشو وهي المدينة الأكبر في البلاد.

تاريخ الصومال الحديث

تم في عام 1960، وتحديدًا في 26 حزيران إعلان استقلال الصومال عن الانتداب البريطاني. وبعد خمس سنوات أعلن استقلال الصومال الإيطالي، وفي ذات اليوم أعلن عن اتحاد الجزأين البريطاني والإيطالي وقيام دولة الصومال كدولة حرة مستقلة وعين عدن عبد الله عثمان دار أول رئيس للصومال. وبقيت الصومال تحت تأثر صراعات وخلافات بين قبائل الصومال المختلفة نتيجةً لنزاعات ومشاكل زرعها الاستعمار قبل رحيله. وعانت الصومال من الكثير من الحروب الأهلية والاقتتالات الداخلية التي تركت آثارًا سلبية كبيرة أضعفت الدولة.

وفي الختام أوضحنا هل الصومال دولة عربية ، وأوردنا ابرز المعلومات المتعلقة بموقع وطبيعة هذه الدولة ومساحتها وسكانها واللغة والدين وطبيعة الحياة فيها.

المراجع

  1. ^ lasportal.org , ميثاق جامعة الدول العربية , 4/12/2021
98 مشاهدة