هل المثلية تخرج من الاسلام

كتابة اية محمد - تاريخ الكتابة: 21 سبتمبر 2021 , 12:09
هل المثلية تخرج من الاسلام

هل المثلية تخرج من الاسلام هو سؤال من الأسئلة التي لا بدَّ من توضيح إجابتها، فقد خلق الله تعالى الإنسان على الفطرة السليمة، وجعل كل أمر تقوم عليه التشريعات الإسلامية موافق لهذه الفطرة، وإنَّ كل اختلاف أو شذوذ عن هذه الفطرة هو أمرٌ يخالف الشريعة الإسلامية، وفي هذا المقال سنسلط الضوء على حكم المثلية الجنسية في الإسلام، وهل هي فعل يُخرج صاحبه من الإسلام، كما سنذكر عقوبة المثلية في الإسلام.

هل المثلية تخرج من الاسلام

المثلية لا تخرج صاحبها من ملَّة الإسلام، لكن هذا لا يتنافى مع كونها أحد المعاصي العظيمة والكبائر، وهو من حيث المفسدة والذنب يلي الكفر في المرتبة، وقد أكَّد على ذلك ابن القيم في قوله: “ليس في المعاصي مفسدة أعظم من مفسدة اللواط وهي تلي مفسدة الكفر“، وعلى ذلك فإنَّ المثلية لا تُخرج الإنسان من الملّة، إلَّا من استحلَّها واستهونها فإنَّها تُخرجه من الملّة، والله أعلم.[1]

عقوبة المِثلية في الإسلام

إنَّ المثلية هي من عظائم الذنوب سواء أكان ذلك للرجال أو للنساء، وقد بيَّن الإسلام عقوبة هذا الذنب للرجال والنساء، حيث أنَّ حد اللواط في الإسلام هو القتل، واللواط هو المثلية عند الرجال، أمَّا السحاق وهو المثلية عند النساء فلم يرد حدّه بشكل تفصيلي في الإسلام، إلَّا أنَّما عليه التعزير؛ وذلك لأنَّه من الذنوب والمعاصي الكبيرة، أمَّا مجرد ميل الإنسان للمثلية الجنسية دون الإقبال على أي فعل فليس عليه أي عقوبة أو حد، بل هو دليل على مجاهدة الإنسان لنفسه وميله للتقوى، والله أعلم.[2]

موقف الإسلام من المثلية

إنَّ المثلية الجنسية هو شذوذ في الفطرة البشرية السليمة التي خلق الله تعالى الإنسان عليها، حيث جعل الله تعالى ميل الإنسان موجهًا للجنس الآخر، وإنَّ الميل لذات الجنس هو أمر غير مشروع وغير فطري، وهو أمرٌ لا شكَّ في كونه مُحرَّم في الشريعة الإسلامية ومنهي عنه، ومن الجدير بالذكر أنَّ الشذوذ النفسي هو من الأمور التي عدَّتها جمعية الأطباء النفسيين مرضًا في القديم، ثم مع التقدم ذهبت هذه الجمعية إلى استحلال واستهوان الشذوذ وعدِّه أمرًا طبيعيًا لا شذوذًا، إلَّا أنَّ ذلك لا يُمكن أن يدخل في مدخل الحلال أو الطبيعة في الإسلام مُطلقًا، فقد بيَّن الله تعالى عقوبة الشذوذ الجنسي وأكّدت الشريعة على أنَّ لك ذنب، وإنَّ عد المثلية أمرًا من الطبيعة هو افتراء على  الله تعالى بظلم عباده بوضع عقوبة لأمر طبيعي خلقه فيهم، وهو أمر مُستحيل والعياذ بالله، كما إنَّ المثلية هو أحد الأسباب التي تُسبب في تناقل الأمراض الخطيرة والتي تُسبب في حدوث الكثير من النجاسات، بالإضافة لكون المثلية هو أمر يُخالف طبيعة الاستمرارية التي خلق الله تعالى البشر عليها.[3]

شاهد أيضًا: متى تقبل شهادة القاذف بعد اقامة الحد عليه

وبهذا نكون قد وصلنا إلى ختام المقال الذي بيَّن إجابة السؤال هل المثلية تخرج من الاسلام، كما ذكر عقوبة المثلية في الإسلام لكل من الرجل والمرأة، بالإضافة إلى ذكر موقف الإسلام ومن المثلية.

المراجع

  1. ^ islamweb.net , خطورة اللواط وهل يكفر فاعله , 21/09/2021
  2. ^ islamweb.net , الشذوذ الجنسي وأحكامه ومدى اعتباره مرضا نفسيا , 21/09/2021
  3. ^ islamway.net , موقف الإسلام من الشذوذ رابط المادة: http://iswy.co/e15gge , 21/09/2021
58 مشاهدة