هل المرأة عورة في الإسلام

كتابة سندس - تاريخ الكتابة: 30 يونيو 2021 , 00:06 - آخر تحديث : 30 يونيو 2021 , 00:06
هل المرأة عورة في الإسلام

هل المرأة عورة في الإسلام ؟ هو عنوان هذا المقال، ومن المعلوم أنَّ الشرع الحنيف رفع من مكانة المرأة وقدَّرها، وفي هذا المقال سيتمُّ بيان ما إن كانت عورةٌ أم لا، وهل كونُها عورةٌ ينقص ذلك من قدرها، كما سيتمُّ بيان ما إن كان صوتها عورةٌ أم لا، ثمَّ سيتمُّ الانتقال للحديث عن حدود عورةِ المرأة بالنسبة للمحارم ولغيرها من النساء وبالنسبة لزوجها.

هل المرأة عورة في الإسلام

لقد ورد عن رسول الله -صلى الله عليه وسلم- أنَّه قال: “المرأةُ عورةٌ ، وإنها إذا خرجت من بيتِها استشرفها الشيطانُ ، و إنها لا تكون أقربَ إلى اللهِ منها في قَعْرِ بيتِها”،[1] إلَّا أنَّ ذلك لا يعني الانتقاص من المرأة أو الانتقاص من قدرها، وإنما المقصود هو الحث على سترها وصيانتها عن شياطين الإنس والجن الذين يريدون التلاعب بها وهتك عرضها وتنديس شرفها وعفتها،[2] إذًا فهي ليست عورةٌ بحدِّ ذاتها إنَّما جسدها هو الذي يعدُّ عورةً.

شاهد أيضًا: يستعمل الخمار لتغطية ثلاث مواضع وشدها

هل صوت المرأة عورة في الإسلام

إنَّ صوتَ المرأةِ ليس بعورةٍ على الإطلاق، وقد استدلَّ الفقهاء على ذلك بعددٍ من الأدلة الشرعية، وفيما يأتي بيانها:[3]

  • قال تعالى: {وَإِذَا سَأَلْتُمُوهُنَّ مَتَاعًا فَاسْأَلُوهُنَّ مِن وَرَاءِ حِجَابٍ ۚ ذَٰلِكُمْ أَطْهَرُ لِقُلُوبِكُمْ وَقُلُوبِهِنَّ}،[4] فلا ينهى الله -عزَّ وجلَّ- المرأة عن الإجابة إذا وجِّه إلىها سؤالًا أو حديثًا.
  • قال تعالى: {يَا نِسَاءَ النَّبِيِّ لَسْتُنَّ كَأَحَدٍ مِّنَ النِّسَاءِ ۚ إِنِ اتَّقَيْتُنَّ فَلَا تَخْضَعْنَ بِالْقَوْلِ فَيَطْمَعَ الَّذِي فِي قَلْبِهِ مَرَضٌ وَقُلْنَ قَوْلًا مَّعْرُوفًا}،[5] لم يأتِ النهي عن الحديث مع الرجال، بل النهي جاء في اللين والتكسر بالكلام.
  • قال تعالى: {قَدْ سَمِعَ اللَّهُ قَوْلَ الَّتِي تُجَادِلُكَ فِي زَوْجِهَا وَتَشْتَكِي إِلَى اللَّهِ وَاللَّهُ يَسْمَعُ تَحَاوُرَكُمَا ۚ إِنَّ اللَّهَ سَمِيعٌ بَصِيرٌ}،[6] ووجه الدلاة من ذلك أنَّ نساء المسلمين كنَّ يشتكين لرسول الله -صلى الله عليه وسلم- وهو يسمعهم، فلو كان صوتها عورة لما سمح لهنَّ بالشكوى.

شاهد أيضًا: هل للباس الزينة ضوابط بين ذلك بالدليل

حدود عورة المرأة أمام الأجانب

إنَّ حدَّ عورةِ المرأة أمام الأجنبيِّ عنها، هو كامل جسدها ما عدا الوجه والكفين، مع ضرورة التنبيه إلى أنَّ بعض الفقهاء قالوا بوجوب ستر وجهها وكفيها أمام الأجانب عنها،[7] وفيما يأتي آراء الفقهاء في ذلك:[8]

  • قول جمهور العلماء من الحنفيَّة والمالكيَّة والشَّافعيَّة والحنابلة في رواية أنَّ الوجه والكفين ليسا عورة فيجوز كشفهما، واشترطوا للفتاة الشَّابَّة أَمْن الفتنة، وهو قول عددٍ من الصحابة -رضي الله عنهم- كعبد الله بن عباس رضي الله عنهما، وهو قول سعيد بن جبير وعطاء والأوزاعي من التَّابعين، وهو رأي شريحة من العلماء المعاصرين، وفسَّروا قول الله تعالى: {وَلَا يُبْدِينَ زِينَتَهُنَّ إِلَّا مَا ظَهَرَ مِنْهَا ۖ} بأنَّ الظاهر من الزينة المسموح به الوجه والكفين، وابن عباس قال: الخاتم والكحل؛ مما يوحي ويدلِّل على جواز كشف الوجه والكفين.
  • قول الإمام أحمد بن حنبل وعبد الله بن مسعودٍ من الصحابة -رضي الله عنهم- وبعض المعاصرين من العلماء أنَّ الوجه والكفّين عورة، فيكون عند أصحاب هذا القول أن تغطية الوجه واجب في حقِّ المرأة.

شاهد أيضًا: من هو أول من كتب بسم الله الرحمن الرحيم

حدود عورة المرأة أمام المحارم

إنَّ حدَّ عورةِ المرأة بالنسبة لمحارمها هو وجهها ورأسها ويديها وقدميها، أمَّا الفخذَ والثديانِ والظهر والبطن والصدر، وقد ذكر ذلك ابن قدامة حيث قال: “ويجوز للرجل أن ينظر من ذوات محارمه إلى ما يظهر غالبًا -كالرقبة، والرأس، والكفين، والقدمين، ونحو ذلك-، وليس له النظر إلى ما يستر غالبًا -كالصدر، والظهر، ونحوهما.[9]

شاهد أيضًا: كيفية أداء مناسك العمرة خطوة بخطوة بالترتيب

حدود عورة المرأة أمام المرأة

تنوعت آراء الفقهاء في حدود عورةِ المرأةِ بالنسبة للمرأةِ، وفي هذه الفقرة من مقال هل المرأة عورة في الإسلام، ذكر أقوالهم في ذلك:[10]

  • القول الأول: أنَّ عورةَ المرأةِ للمرأةِ هي المنطة الواقعة ما بين السرة والركبتين.
  • القول الثاني: أنَّ عوردةَ المرأةِ للمرأةِ هي السوأتين.
  • القول الثالث: أنَّ عورةَ المرأةِ للمرأةِ هي ما يظهر غالبًا، وهي كعورةِ المرأةِ أمام محارمها.

شاهد أيضًا: من هي المرأة التي شاركت في غزوة أحد

حدود عورة المرأة أمام زوجها

ليس هناك عورةٌ للمرأة أمام زوجها، بل يحلُّ لها كشف جميع بدنها أمامه، ودليل ذلك قول رسول الله -صلى الله عليه وسلم-: “احفظ عورتك إلا من زوجتك، أو ما ملكت يمينك”، ولقوله تعالى: {والذين هم لفروجهم حافظون . إلا على أزواجهم أو ما ملكت أيمانهم فإنهم غير ملومين فمن ابتغى وراء ذلك فأولئك هم العادون}.[11]

شاهد أيضًا: تفسير الأرواح جنود مجندة ما تشابه منها ائتلف وما تشابه منها اختلف

حدود عورة المرأة في الصلاة

إنَّ حدَّ عورةِ المرأةِ في صلاتها هي جميع بدنها باستثناء وجهها وكفيها، وهذا مذهب المالكية والشافعية، ودليلهم في ذلك قول رسول الله -صلى الله عليه وسلم-: “لا يَقبَلُ اللهُ صلاةَ حائضٍ إلَّا بخِمارٍ”.

وبذلك تمَّ الوصول إلى ختام هذا المقال، والذي تمَّت فيه الإجابة على سؤال هل المرأة عورة في الإسلام ؟ كما تمَّ بيان ما إن كان صوت المرأةِ عورةٌ أم لا، ثمَّ تمَّ الانتقال للحديث عن حدود عورةِ المرأةِ أمام محارمها وأما امرأةس مثلها، وحدود عورتِها أما زوجها.

المراجع

  1. ^ صحيح الترغيب، الألباني، عبدالله بن عمر، 344، حديث صحيح
  2. ^ islamweb.net , شرح حديث (المرأة عورة..) , 29/6/2021
  3. ^ islamweb.net , هل صوت المرأة عورة؟ , 29/6/2021
  4. ^ الأحزاب: 53
  5. ^ الأحزاب: 32
  6. ^ المجادلة:1
  7. ^ islamweb.net , عورة المرأة أمام الأجانب والمحارم والزوج , 29/6/2021
  8. ^ الموسوعة الفقهية الكويتية، مجموعة من المؤلفين، ص44-45 , https://al-maktaba.org/book/11430/26891#p1 , 29/6/2021
  9. ^ islamweb.net , حدود وضوابط ما يجوز أن تظهره المرأة أمام المحارم , 29/6/2021
  10. ^ islamweb.net , مذاهب العلماء في عورة المرأة بالنسبة للمرأة , 29/6/2021
  11. ^ islamweb.net , عورة المرأة أمام الأجانب والمحارم والزوج , 29/6/2021
48 مشاهدة