هل الموز يسبب امساك .. فوائد وأضرار ومحاذير تناول الموز 

كتابة علي - آخر تحديث: 15 نوفمبر 2020 , 13:11
هل الموز يسبب امساك .. فوائد وأضرار ومحاذير تناول الموز 

هل الموز يسبب امساك ؟، من ضمن الأسئلة الشائعة عند الكثير من الناس، حيث أنه من الشائع عند الكثيرين أنّ الموز يؤدي إلى الإصابة بالإمساك، ولكن هل هذا الاعتقاد صحيح أم خاطئ، هذا ما سيتم الأجابة عنه في هذا المقال وتوضيحه، كما سيتم التطرق في هذا المقال إلى بيان الفرق بين الموز الناضج والموز غير الناضج، وبيان فوائد الموز الصحيّة وأضراره ومحاذير تناوله.

ثمر الموز

الموز هي ثمرة استوائية تحتوي على قشرة تحتوي على لب ناعم في الداخل، والشكل الخارجي للموز هو شكل طويل وله انحناء متوسط صغير وينمو على شكل مجموعات في الجزء العلوي من شجرة الموز، ويمكن العثور على الموز في عدة أحجام وألوان، بما في ذلك الأخضر والأحمر والأصفر والبني، ويعد الموز أحد أكثر الثمار المزهرة في العالم، ويمكن تناول الموز إمّا كما هو أو إضافته إلى سلطة الفواكهه أو تناوله كعصير، ويمكن إضافته إلى حبوب الإفطار مع العسل أو اتخاذه كوجبة خفيفة بهدف زيادة طاقة الجسم بشكل سريع.[1]

هل الموز يسبب امساك

الإمساك هي واحدة من المشاكل الصحية الأكثر شيوعا، حيث أنه يعرف باسم حركة الأمعاء غير النظامية، ويجعل البراز قاسي من الصعب عبوره عبر المستقيم، وسيتم التعرف في هذا المقال على ما إذا كان الموز يسبب الإمساك أم لا، وفيما يلي بيان لخصائص الموز تجيب بدورها على إن كان الموز يسبب الإمساك أم لا، وهي كما يلي:[2]

الموز غنيٌ بالألياف الغذائية

يعتبر الموز من الفواكه الشائعة في جميع أنحاء العالم، فهو مناسب كوجبة خفيفة وهو أيضاً صحي بشكل مدهش، والموز غني بالعناصر الغذائية والمعادن والفيتامينات وأيضاً مصدراً عالياً للألياف، وقد زعم أن الألياف تحمي وتخفف الإمساك حيث تعتبر الألياف الذائبة قادرة على امتصاص الماء، مما يساعد على الحفاظ على البراز كبير وطري، كذلك يساعد ذلك على تحسين حركة الجهاز الهضمي، وتجدر الإشارة أنّ الأدلة العلمية قد دعمت فكرة أن الألياف المذابة في الماء قادرة على تخفيف الإمساك المفاجئ والمتناقض، حيث يوصي الأطباء بتناول كميات عالية من الألياف للمرضى الذين يعانون من الإمساك، وقد ذكرت بعض الدراسات أن الألياف المذابة تليين الإمساك بينما من ناحية أخرى اقترحت بعض الدراسات أن تقليل تناول هذه الألياف قد يساعد في بعض الحالات.[2]

الموز الناضج وغير الناضج

الموز غير الناضج، والذي يعرف باسم اللون الأخضر يمكن أن يسبب الإمساك، فهو يحتوي على نسبة عالية من النشا المقاوم لأنه يعتبر من الصعب هضمه من قبل الجسم، لذلك فإن اختيار الموز الناضج الذي هو أصفر اللون هو الخيار المناسب والأفضل، حيث من المعروف أن الموز الأخضر قادر على معالجة الإسهال عند الرضع وكلما نضج الموز يؤدي ذلك إلى انخفاض النشا المقاوم ويتحول إلى سكر، حيث يعتبر الموز الناضج غنيا بالألياف الغذائية، حيث تساعد الألياف الغذائية على امتصاص الماء مما يسهل بدوره من حركة البراز داخل الأمعاء، وبالتالي الوقاية من حدوث الإمساك.[3]

فوائد تناول الموز

الموز هي ثمار لا تتعرض للملوثات والمبيدات الحشرية بسبب قوقعتها التي تحميها، ومن ناحية أخرى من السهل نقل الموز داخل الجسم، لأنه من الثمار التي يسهل هضمها في الأمعاء، ومن أبرز فوائد تناول الموز ما يلي:[4]

تنظيم مستويات السكر في الدم

يساعد محتوى الموز من الألياف من البكتين والنشا المقاوم في إضعاف الشهية وإبطاء إفراغ المعدة وتنظيم مستويات السكر في الدم بعد الوجبات، بالإضافة إلى المؤشر الجلايسيمي؛ وهو مؤشر يقيس نسبة السكر في الدم للموز غير الناضج 30، وأمّا الناضج فهو 60، حيث أنه لا يسبب زيادة سريعة في مستويات السكر في الدم لدى الأشخاص الأصحاء مما يعكس بدوره فوائد تناول الموز.

يحسن صحة الجهاز الهضمي

يعد الموز  مصدرًا جيد للألياف التي تتغذي عليها البكتيريا المفيدة في المعدة والأمعاء، وبالتالي يحد ذلك بدوره من الإصابة بسرطان القولون وفقا لبعض الدراسات.

يساعد على فقدان الوزن

حيث يحتوي الموز على سعرات حرارية قليلة، كما يعد غنيًا بالعناصر الغذائية الهامة، وهذا يساهم في فقدان الوزن، وكذلك دور النشا في الموز يؤدي إلى إضعاف الشهية وزيادة الشعور بالشبع.

يعزز صحة القلب

يحتوي الموز على البوتاسيوم المنظم لضغط الدم والذي يساعد على الحفاظ على صحّة القلب، واتباع نظام غذائي غنيٌ بالبوتاسيوم يقلل بدوره من خطر الإصابة بأمراض واضطرابات القلب بنسبة 27٪.

يوفر مضادات الأكسدة

يحتوي الموز على الدوبامين والكاتشين اللذين يساعدان بدورهما على الحد من الأضرار الناجمة عن الجذور الحرة، والحد من حدوث بعض الأمراض مثل الأمراض التنكسية وأمراض القلب.

يحسن حساسية الأنسولين

تشير العديد من الدراسات إلى أن تناول حوالي 15-30 جرامًا من النشا المقاوم يوميًا قد يحسن حساسية الأنسولين بنسبة 33% -50٪ في غضون 4 أسابيع، ولكن لا تزال هناك حاجة إلى مزيد من الدراسات لإثبات فعاليته في حساسية الأنسولين.

يحسن صحة الكلى

يساعد تناول الموز على تعزيز صحّة الكلى لما يحتويه من محتوى البوتاسيوم اللازم للحفاظ على وظائف صحية بالإضافة إلى تنظيم ضغط الدم، وأشارت إحدى الدراسات إلى أن تناول الموز 4-6 مرات في الأسبوع يقلل من الإصابة بأمراض الكلى بنسبة 50% مقارنة بمن لا يأكل الموز، كما أفادت الدراسة أن معدل الإصابة بالنساء المشاركات بمشاكل الكلى انخفض بنسبة 33٪ بعد تناول الموز 2-3 مرات في الأسبوع.

خيار جيد للرياضيين

يقلل من خطر الألم وتشنجات العضلات بعد ممارسة الرياضة، فضلا على أنه يعتبر مصدرًا للطاقة قبل وأثناء وبعد تمارين التحمل، وكونه مصدرًا للعديد من  الكربوهيدرات والمعادن سهلة الهضم.

أضرار ومحاذير تناول الموز

بعد مناقشة فوائد تناول الموز وقيمته الغذائية، من المثير للاهتمام ملاحظة أضراره، لأن تناول الطعام باعتدال أمر جيد ولا يسبب أي ضرر،  ومن ناحية أخرى، يجب تجنب تناول الموز بكميات كبيرة لتجنب آثاره الجانبية، حيث يجب على المصابين بداء السكري من النوع الثاني تجنب تناول كميات كبيرة من أصنافه الناضجة جداً، والتي يمكن أن تزيد من مستويات السكر في الدم، وعادة ما يكون من الأفضل رصد مستويات السكر في الدم بعد تناول كميات كبيرة من السكر والكربوهيدرات[5].

كما يجب استهلاك الموز باعتدال لدى الأشخاص الذين يستخدمون أدوية حاصرات بيتا، من أجل تجنب زيادة مستويات البوتاسيوم في الدم، كذلك يجب تجنب استهلاكه بكميات كبيرة لدى الأشخاص الذين يعانون من مشاكل في الكلى، لأن الكلى قد لا تتمكن من التخلص من كميات البوتاسيوم الكبيرة، ومن ناحية أخرى قد يترك بعض التأثيرات التحسسية مصحوبة ببعض الأعراض مثل الحكة تورم وصفير، في حين ينصح الذين يعانون من الصداع النصفي لتناول الطعام فقط نصف موزة في اليوم ، ومن ناحية أخرى تناول الكثير من الألياف كما هو الحال في الموز يسبب الانتفاخ والغاز والتقلصات في المعدة.[6]

وختامًا، تمّ في هذا المقال الإجابة حول السؤال المطروح هل الموز يسبب امساك، كما تمّ في هذا المقال بيان الفرق بين الموز الناضج والموز غير الناضج، وبيان فوائد الموز الصحيّة وأضراره ومحاذير تناوله.

المراجع

  1. ^ organicfacts.net , 14 Surprising Benefits Of Banana , 11/14/2020
  2. ^ healthline.com , Do Bananas Cause or Relieve Constipation? , 11/14/2020
  3. ^ food.ndtv.com , Does Eating Banana Cause Or Relieve Constipation? Here's What Experts Say , 11/14/2020
  4. ^ healthline.com , 11 Evidence-Based Health Benefits of Bananas , 11/14/2020
  5. ^ healthline.com , Bananas 101: Nutrition Facts and Health Benefits , 11/14/2020
  6. ^ medicalnewstoday.com , Benefits and health risks of bananas , 11/14/2020
130 مشاهدة