هل امر الرسول باستحمام الزوجين معا

كتابة أحمد محمد خلف - تاريخ الكتابة: 25 مايو 2021 , 10:05 - آخر تحديث : 25 مايو 2021 , 08:05
هل امر الرسول باستحمام الزوجين معا

هل امر الرسول باستحمام الزوجين معا من الأحكام الفقهيّة التي ينبغي على كُلّ مُسلمٍ ومُسلمة أن يكونا على بيّنةٍ واضحةٍ منها، وخاصّة الزّوجين، وذلك لأن كُلًّا من الزّوجين يعتريهما بعض الظّروف التي قد يتحيّرا في حُكمها بين الحلال والحرام، وفيما يلي سنتعرّف على ما الحُكم الشرعيّ لاستحمام الزوجين معًا، وما حُكم مُجامعة الرجل لزوجته في الحمام.

هل امر الرسول باستحمام الزوجين معا

لقد أوصى النبي-صلى الله عليه وسلّم- الزّوجين بالاستحمام معًا، وخاصّةً إذا كان هذا الاستحمام بعد العلاقة الحميمة بينهما، وذلك لما يحمله هذا الجوّ من التّقارب من تقوية أواصر المحبة والمودّة بينهما، كما أن الاغتسال معًا يحمل جوًّا من التّقارب والأنس الذي يكون دليلًا على عظم العلاقة بين الزّوجين، وكأنّ كلًّا واحد من الزّوجين صار كاللباس بالنّسبة للآخر، ولقد كان النبي-صلى الله عليه وسلّم- يغتسل هو وزوجاته في إناءٍ واحدٍ، وهذا ما قالته السيدة عاشة -رضي الله عنها- أنّها قالت: كنتُ أغتسلُ أنا والنبي-صلى الله عليه وسلّم- في إناءٍ واحدٍ.[1]

شاهد أيضًا: لماذا امر الرسول الزوجين بالاستحمام معا

حكم استحمام الزوجين معًا

العلاقة الزوجيّة من أسمى العلاقات التي تكون بين الرّجل والمرأة، وذلك لما يكون فيها من المودّة والرّحمة التي قد زرعها الله فيهما، فقد ألّف بين قلبيهما لو أنفق الإنسان مال الأرض كلّه ما ألّف بين قلبيهما، ولكن الله ألّف بينهما إنّه عزيز حكيم، وقد اختلف الفقهاء في استحمام الزوجين معًا في الحمام، وقد جاء اختلافهم أو تجويزهم من عدم التّجويز إلى أنّه إذا كان استحمامهم في مكانٍ مخفيٍّ لا يراهما أحد فيه، فهذا جائز؛ لأن الشريعة الإسلاميّة الغرّاء قد أباحت لكُلّ من الزوجين ان يستمتع أحدهما بالآخر، وأن يرى كلّ منهما عورة الآخر، وأمّا إذا كان المكان الذي يحدُث فيه الاستحمام يراهما فيه غيرهما، فهذا غير جائز؛ لأن هذا من الامور التي نهت عنها الشّريعة الإسلاميّة.[2]

شاهد أيضًا: من الحقوق المشتركة بين الزوجين

حكم مجامعة الزوج لزوجته في الحمام

بيت الخلاء من الأماكن التي ضبطت ضوابطها الشّريعة الإسلاميّة، فنهت عن بعض الأُمور التي قد يفعلها في الخلاء، والعلاقة الزوجيّة من العلاقات السّامية، فقال بعض العُلماء بأنّه من الأحوط أن لا يُجامع الزّوج زوجته؛ لأن هذا المكان مسكنٌ للجنّ وغيرهم من المخلوقات التي لا يُناسب توجدها هذه العلاقة، كما أن تلك العلاقة قد يحدث عنها صوتًا، وصُدُور الصّوت من الأُمور التي تُكره في الخلاء.[3]

شاهد أيضًا: هل يجوز تاخير الاغتسال من الجنابة في رمضان

ما حكم الاستحمام مع الزوجة

الدّين الإسلاميّ دين السّماحة والتّيسير على النّاس في كُلّ أمور حياتهم ومعاشهم، وشرّع لكُلّ من الزوجين أن يستمتع كلٌّ منهما بالآخر بكافّة الوسائل المُمكنة إلى ذلك، ومن ضمن وسائل الاستمتاع هو أن يستحمّ كلّ منهما مع الآخر، وذلك لما في هذا من التّرابط والتّلاحُم ما ليس في غيره، وفهذه السيّدة أُمّ سلمة-رضي الله عنها- تقول:”كنت أغتسل أنا ورسول الله صلى الله عليه وسلم من ‏إناء واحد من الجنابة”، وعن عائشة-رضي الله عنها- قالت: “كنت أغتسل أنا ورسول الله ‏صلى الله عليه وسلم من إناء واحد تختلف أيدينا فيه من الجنابة”.

ومن خلال ذها المقال يُمكننا التعرُّف على هل امر الرسول باستحمام الزوجين معا ، وما الحُكم الشرعيّ لمن أراد أن يستحم مع زوجته وكلّ منهما ينظُر إلى عورة الآخر، وما الحكم الفقهيّ في مُجامعة الرجل لزوجته في الحمام، وما حكم مشاهدة الزوج لزوجته أثناء الاستحمام.

المراجع

  1. ^ binbaz.org , استحمام الزوجين معا , 25/5/2021
  2. ^ islamweb.net , حكم استحمام الزوجين معا , 25/5/2021
  3. ^ islamway.net , حكم مجامعة الزوج لزوجته في الحمام , 25/5/2021
201 مشاهدة