هل تجزئ السنة الراتبة عن تحية المسجد

كتابة سندس - تاريخ الكتابة: 24 أبريل 2021 , 22:04 - آخر تحديث : 24 أبريل 2021 , 22:04
هل تجزئ السنة الراتبة عن تحية المسجد

هل تجزئ السنة الراتبة عن تحية المسجد ؟ سؤالٌ يكثر البحث عنه، ومن المعلوم أنَّ الله -عزَّ وجلَّ- أمر المسلم إذا دخل إلى أيِّ بيتٍ  أن يلقي التحية حيث قال تعالى: {يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آَمَنُوا لَا تَدْخُلُوا بُيُوتًا غَيْرَ بُيُوتِكُمْ حَتَّى تَسْتَأْنِسُوا وَتُسَلِّمُوا عَلَى أَهْلِهَا ذَلِكُمْ خَيْرٌ لَكُمْ لَعَلَّكُمْ تَذَكَّرُونَ}،[1] وإنَّ المسجد هو بيت الله، لذلك شرع للمسلم عند الدخول إليه أن يُصلي تحية المسجد؟ فما خكم ذلك؟ وهل السنة الراتبة تجزئ عنها؟ وما هي تحية المسجد الحرام؟ كلُّ هذه الأسئلة سيتمُّ الإجابة عليها في هذا المقال.

حكم تحية المسجد

قبل بيان الإجابة على سؤال هل تجزئ السنة الراتبة عن تحية المسجد، سيتمُّ بيان حكمها، حيث يسنُّ للمسلم عند دخول المسجد أن يُصلي لله ركعتين بنية تحية المسجد، وإلى ذلك ذهب علماء المذاهب الإسلامية من الحنفية والمالكية والشافعية والحنابلة، ودليلهم في ذلك قول رسول الله -صلى الله عليه وسلم-: “إِذَا دَخَلَ أحَدُكُمُ المَسْجِدَ فَلْيَرْكَعْ رَكْعَتَيْنِ قَبْلَ أنْ يَجْلِسَ”،[2][3] أمَّا إذا جلس قبل أدائها ثمَّ ذكرها فيسنُّ له القيام لأدائها وهذا مذهب الحنفية والمالكية والحنابلة، وخالفهم الشافعية بذلك؛ حيث ذهبوا إلى فوات صلاة تحية المسجد في حقِّ من جلس قبل أدائها.[4]

شاهد أيضًا: آداب دخول المسجد

حكم تحية المسجد أثناء خطبة الجمعة

يُسنُّ للمسلم أداء تحية المسجد عند دخوله إليه وإن كان الخطيب واقفًا على المنبر يخطب، مع ضرورة التنبيه إلى وجوب تخفيفها وعدم الإطالة بها، ودليل ذلك قول رسول الله -صلى الله عليه وسلم-: “إذَا جَاءَ أَحَدُكُمْ يَومَ الجُمُعَةِ، وَالإِمَامُ يَخْطُبُ، فَلْيَرْكَعْ رَكْعَتَيْنِ، وَلْيَتَجَوَّزْ فِيهِمَا”،[5] أمَّا من دخل آخر الخطبة وغلب على ظنِّه أنه إن صلاها فاتته تكبيرة الإحرام مع الإمام؛ لم يُصَلِّ التحية، بل يقف حتى تقام الصلاة، ولا يقعد لئلا يجلس في المسجد قبل التحية.[6]

شاهد أيضًا: الركعتان اللتان تؤديان قبل الصلاة عند دخول المسجد تسمى

هل تجزئ السنة الراتبة عن تحية المسجد

نعم، إذا صلى المسلم عند دخول المسجد السنة الراتبة فإنَّ ذلك يجزئ عن ركعتي تحية المسجد؛ إذ أنَّ هذه الصلاة ليست مقصودة لذاتها، بل العبرة منها هو إشغال المصلي نفسه بالصلاة عند دخول المسجد، وقد قال الإمام النووي في المجموع: ولا يشترط أن ينوي بالركعتين التحية، بل إذا صلي ركعتين بنية الصلاة مطلقا، أو نوى ركعتين نافلة راتبة، أو غير راتبة، أو صلاة فريضة مؤداة، أو مقضية، أو منذورة؛ أجزأه ذلك، وحصل له ما نوى، وحصلت تحية المسجد ضمنًا.[7]

شاهد أيضًا: ما هي سنة صلاة الظهر

ما هي تحية المسجد الحرام

إنَّ تحية المسجد الحرام هي الطواف لمن دخل المسجد بنية الطواف؛ حيث أنَّ النبي -صلى الله عليه وسلم دخل المسجد الحرام للطواف ولم يصلِّ ركعتين، أمَّا من دخله بنية انتظار الصلاة أو سماع درسٍ أو ما شابه، فإنَّ تحيته في هذه الحالى ركعتين من الصلاة كغيره من المساجد، ودليله قول رسول الله -صلى الله عليه وسلم-: “إذا دخل أحدكم المسجد فلا يجلس حتى يصلي ركعتين”.[8][9]

شاهد أيضًا: دعاء دخول المسجد الحرام وآداب زيارة المسجد الحرام 

حالات سقوط تحية المسجد

تسقط تحية المسجد في الحالات التالية:[10]

  • إذا كان الداخل خطيبًا، فالسنة في حقِّه أن يرقى المنبر يوم الجمعة مباشرة بمجرد دخوله دون أن يصلي تحية المسجد، وهذا الذي كان النبي صلى الله عليه وسلم يفعله.
  • تسقط بصلاة فرض أو نفل، لأن المقصود هو شغل البقعة بالصلاة، وقد حصل، مع ضرورة التنبيه إلى أنَّها لا تسقط بصلاة الجنازة.
  • تسقط إذا دخل المصلي المسجد، ووجد الصلاة قد أقيمت أو وجد المؤذن قد شرع في الإقامة، فإن المشروع في حقه أن يلتحق بالجماعة، ولا يشرع له أن يصلي تحية المسجد في هذه الحالة، لقول النبي -صلى الله عليه وسلم-: “إذا أُقِيمَتِ الصَّلاةُ فلا صَلاةَ إلَّا المَكْتُوبَةُ”.[11]
  • تسقط تحية المسجد بالطواف للقادم من خارج مكة، لاندراجها في ركعتي الطواف.
  • تسقط تحية المسجد بتكرر الدخول إليه اكتفاءً بتحية واحدة في أول دخوله إن قرب رجوع المصلي عرفًا وهذ مذهب الحنفية والمالكية،، أمَّا مذهب الشافعية والظاهر من كلام الحنابلة أنها لا تسقط بل تستحب.

شاهد أيضًا: حكم الدخول إلى المسجد في الرجل اليمنى والخروج منه بالرجل اليسرى

وبذلك تمَّ الوصول إلى ختام هذا المقال والذي تمَّ فيه الإجابة على سؤال هل تجزئ السنة الراتبة عن تحية المسجد ؟ كما تمَّ بيان حكم صلاة ركعتين عند دخول المسجد، وحكم أداء ركعتي تحية المسجد أثناء خطبة الجمعة، كما تمَّ بيان أنَّ تحية المسجد الحرام تختلف باختلاف نية الداخل إلى المسجد، فمن كانت نيته الطواف، فالطواف يُغني عن صلاة ركعتين، ومن دخل بنية غير الطواف فالسنة أن يصلي ركعتين، كما تمَّ في ختام هذا المقال بيان حالات سقوط تحية المسجد.

المراجع

  1. ^ النور: 27
  2. ^ صحيح البخاري، البخاري، أبو قتادة الحارث بن ربعي، 444، حديث صحيح
  3. ^ dorar.net , صَلاةُ تحيَّةِ المسجدِ , 24/4/2021
  4. ^ islamweb.net , مذاهب الفقهاء في الإتيان بتحية المسجد لمن قعد قبل أدائها , 24/4/2021
  5. ^ صحيح مسلم، مسلم، جابر بن عبدالله، 875، حديث صحيح
  6. ^ aliftaa.jo , حكم تحية المسجد أثناء خطبة الجمعة , 24/4/2021
  7. ^ islamweb.net , تجزئ صلاة السنة الراتبة عن تحية المسجد , 24/4/2021
  8. ^ المجموع، النووي، أبو قتادة الحارث بن الربعي، 4/551، حديث صحيح
  9. ^ islamway.net , هل "تحية المسجد الحرام" الطواف، أو "تحية المسجد الحرام" صلاة ركعتين؟ رابط المادة: http://iswy.co/e3sh1 , 24/4/2021
  10. ^ islamweb.net , الحالات التي تسقط فيها تحية المسجد , 24/4/2021
  11. ^ صحيح مسلم، مسلم، أبو هريرة، 710، حديث صحيح
437 مشاهدة