هل تظهر التصاقات الرحم بالسونار

كتابة مفيدة محمد -
هل تظهر التصاقات الرحم بالسونار

هل تظهر التصاقات الرحم بالسونار ؟، وباستخدام الأمواج فوق الصوتية، حيث تعاني الكثير من السيدات من مشكلات العقم وتأخر الإنجاب وبعض هذه المشكلات تكون مكتسبة نتيجة عمل جراحي في الرحم، وهي من الأمور المقلقة جدًا للمرأة والتي ترغب في معرفة طريقة الكشف عنها وأعراضها.

ما هي التصاقات الرحم

هي متلازمة أشرمان (IUAs) وهي حالة مرضية في الحم مكتسبة أي أنها لم تكن موجودة منذ الولاة لدى الأنثى، حيث تشير إلى وجود نسيج ندبي مكون من خيوط ونسج وتمددات ليفية موجودة ضمن تجويف بطانة الرحم أو في عنق الرحم (فتحة الرحم) نتيجة لإجراء ميكانيكي معين تم داخل الرحم، حيث يجعل هذا النسيج الندبي جدران الرحم تلتصق ببعضها البعض ويقلل من حجم الرحم حيث تعاني المرأة المصابة بالتصاقات الرحم من مشاكل في الدورة الشهرية وصعوبات في الحمل.[1]

هل تظهر التصاقات الرحم بالسونار

يمكن رؤية الالتصاقات الرحمية باستخدام أجهزة السونار ثنائية البعد التي تعمل على قياس الأمواج فوق الصوتية العابرة للرحم، حيث توفر الموجات فوق الصوتية ثنائية الأبعاد صورًا واضحة للرحم وتستخدم بشكل روتيني كأداة تشخيصية أولى لتقييم شكل الرحم وبطانة الرحم، فأنه يتيح القياس الدقيق لسماكة بطانة الرحم، كما يمكن تقييم سلامة طبقة بطانة الرحم بما في ذلك الاضطرابات في تقاطعات بطانة الرحم وعضلة الرحم.[2]

شاهد أيضًا: هل حبوب منع الحمل تسبب عقم

كيف تظهر الالتصاقات باستخدام الأمواج فوق الصوتية

تعتبر الالتصاقات على الموجات فوق الصوتية بمثابة عصابات من نسيج عضل الرحم تعبر تجويف بطانة الرحم وتجاور جدران الرحم المقابلة، وقد تتفاوت سماكة العصابات، ولكن تكون صدى الموجات الخاصة بها مماثلة لتلك الموجودة في عضل الرحم المجاور.
وفي حالات IUAs الشديدة، قد يبدو تجويف الرحم غير منتظم مع فقدان صدى بطانة الرحم، يؤدي الانسداد الجزئي أو الكامل لتجويف الرحم إلى تراكم دم الحيض، والذي يمكن رؤيته أيضًا في الموجات فوق الصوتية ثنائية الأبعاد، وإن اكتشاف الموجات فوق الصوتية النموذجي هو وجود مناطق ناقصة الصدى مع انقطاعات في طبقة بطانة الرحم (دم الحيض المحبوس أو إفرازات من بطانة الرحم).[2]

كيف تتشكل التصاقات الرحم

ولفهم الالتصاقات يمكن تشبيه الرحم بالبالون، حيث تكون جدران الرحم الأمامية والخلفية مسطحة وبشكل متقابل، وتكون هذه الجدران مبطنة بنسج دموية تسمى بطانة الرحم، حيث تسقط هذه البطانة السطحية وتتبدل في كل دورة شهرية، ولكن في حال حدوث الحمل فإن البويضة الملقحة تنغرس في طبقة البطانة الرحمية، وعند حدوث إصابة معينة في الطبقة الداخلية للبطانة مثل عمليات التجريف التي تلي الإجهاض، يؤدي حدوث التلف في تلك النسج إلى محاولة شفاء نفسها، وقد تؤدي هذه العملية لتشكل ندب وتورمها وانتفاخها والتئامها مشكلة وصلات ليفية أو نسيج ندبي بين الجدران الداخلية للرحم، حيث تلتصق هذه الجدران ببعضها البعض بشكل غير طبيعي، ويمكن أن تكون هذه التندبات خفيفة تتميز بخيوط رقيقة وقابلة للتمدد، كما يمكن أن تكون على شكل ألياف أكثر ثخانة، مسببة انسداد جزئي أو كلي وصغر تجويف الرحم بشكل كبير.[3]

ما هي أعراض متلازمة أشرمان

تعتبر هذه المتلازمة نادرة الحدوث إلى حد ما ولكنها تصيب حوالي 20 بالمئة من النساء اللواتي يتعرضن لعمليات كشط في الرحم، ومن أهم أعراض وجود التصاقات في الرحم:[1]

  • نقص في دم الطمث حيث يكون خفيفًا جدًا.
  • انقطاع الطمث بشكل نهائي.
  • ألم شديد وتقلصات في الرحم في موعد الدورة.
  • صعوبة في الحمل أو الإجهاض بشكل متواصل.
  • وفي حال كانت الالتصاقات خفيفة يمكن ألا تؤدي إلى أية أعراض وتكون الدورة طبيعية عند المرأة.

شاهد أيضًا: علامات الحمل الأكيدة قبل الدورة بثلاث أيام

أسباب التصاقات الرحم

تشير الدراسات إلى أن معظم حالات الالتصاقات تأتي نتيجة عمليات معينة في الرحم مثل عمليات الكشط والتجريف التي تحدث بعد العمليات التالية ومنها:[4][1]

  • الإجهاض غير المكتمل أو بعد الولادة نتيجة عدم خروج المشيمة بشكل كامل، أو نتيجة عمليات إجهاض حمل غير مرغوب به.
  • عمليات إزالة الأورام الليفية أو الأورام الحميدة في الرحم.
  • العمليات القيصرية بعد استعمال غرز لإيقاف النزيف.
  • كما يمكن أن تحدث الالتصاقات نتيجة لالتهاب الأعضاء التناسلية أو بعد العلاج الشعاعي.

متلازمة آشرمان والحمل

تعاني النساء المصابات بمتلازمة أشرمان من صعوبات في الحمل، حيث لا تكون المرأة قادرة على الحمل نتيجة لهذه الالتصاقات أوتتعرض المرأة للإجهاض المتكرر، ولكن حتى في حال الحمل فإن هنالك خطر كبير على الجنين لأن الالتصاقات تمنع نموه بشكل سليم، كما إن احتمال الإجهاض عند وجود إلتصاقات و مرتفع جدًا.
وبشكل عام ترفع الالتصاقات من احتمال حدوث الاضطرابات التالية عند الحمل:[4]

  • المشيمة المنزاحة من مكانها.
  • المشيمة الزائدة.
  • النزيف الشديد.

ما الاختبارات المستخدمة لتشخيص متلازمة أشرمان

هنالك عدة طرق يمكن استخدامها لتشخيص الالتصاقات وهي:[1][3][4]

  • التصوير بالموجات فوق الصوتية بالتسريب بالمحلول الملحي( (SIS، حيث يستخدم نظام SIS محلول ملحي يتم حقنه في الرحم ومن ثم يتم تصوير الرحم للكشف عن وجود عيوب في شكله.
  • يستخدم تصوير الرحم والبوق بحقن الأشعة السينية داخل الرحم، مما يساهم في زيادة القدرة على معرفة ما إذا كان هناك أي مشاكل أو انسداد في الرحم أو قناتي فالوب.
  • وتعد أفضل طريقة لتشخيص متلازمة أشرمان هي تنظير الرحم، حيث يتم إدخال أداة دقيقة تشبه كاميرا، حيث يسمح هذا الإجراء للطبيب برؤية كامل تجويف الرحم من الداخل.

علاج التصاقات الرحم

الهدف من العلاج هو إعادة الرحم إلى حجمه وشكله الطبيعي، وهنالك عدة إجراءات مجتمعة يتم القيام بها معًا على التالي، حيث يتم استخدام تنظير الرحم لعلاج  الالتصاقات عن طريق قطع الالتصاقات بمقص صغير جدًا أو ليزر أو بمنظار الرحم الجراحي الخاص لقطع النسيج الندبي  وكل ذلك يتم تحت التخدير، قد تحتاج إلى هرمونات للسماح لبطانة الرحم بالنمو بشكل صحيح، سيسمح لك ذلك بعودة الدورة الشهرية إلى طبيعتها مرة أخرى.[4]
وبعد قطع الالتصاقات يفضل وضع  جهاز بشكل مؤقت مثل قسطرة بلاستيكية أو بالون، داخل الرحم لإبقاء جدران الرحم متباعدة وتقليل فرصة استعادة الالتصاقات، غالبًا ما يتم وصف العلاج الهرموني بالاستروجين وأحيانًا مضادات الالتهاب غير الستيروئيدية  والمضادات الحيوية بعد الجراحة لتقليل فرصة عودة الالتصاقات، وفي الحالات الشديدة ، قد يكون من الضروري إجراء أكثر من عملية جراحية لإزالة الالتصاقات، كما يتم استخدام تنظير الرحم المكتبي بدلاً من البالون للمساعدة في الحفاظ على تجويف طبيعي للرحم.[3]

شاهد أيضًا: من اقوى اسباب علاج العقم

كيف يمكن تجنب الإصابة بالتصاقات الرحم

يفضل بعد إجراءات العمليات الجراحية في الرحم استخدام العلاج الهرموني أو الفصل الآلي بعد هذه الجراحة لمنع تشكل الالتصاقات وتترك هذه الأدوات لفترة طويلة كما يفضل عدم الحمل لمدة معينة، كما يفضل لدى النساء القيام بتصوير دوري للرحم بعد العمليات الجراحية لتحقق من عدم وجود أية التصاقات.
وقد أظهرت بعض الدراسات أن توقيت العليات في الرحم خاصة تلك التي تتم بعد أسبوعين إلى أربعة من الولادة قد تزيد احتمال الإصابة بالالتصاقات.[1]

هل هنالك مضاعفات بعد عمليات إزالة الالتصاقات

ترتبط صعوبات الحم بعد العلاج بشكل عام بحجم الالتصاقات وكميتها في الرحم، قد تعاني بعض السيدات في حالة الالتصاقات الشديدة من مشاكل في الحمل حتى بعد إزالة الالتصاقات ومشاكل في الدورة الشهرية، وقد تعاني المرأة أيضًا من مشاكل في الحمل مثل الإجهاض وحالات الولادة المبكرة ونزيف خاصة خلال الثلث الأخير من الحمل، ومشاكل في المشيمة وتكون فرص الحمل لديهن من 20 إلى 40% أما النساء اللواتي لديهن التصاقات خفيفة من الممكن أن تعود الدورة بشكل طبيعي وتكون فرص الحمل والإنجاب لديهن مرتفعة من 70 إلى 80%.[3]

شاهد أيضًا: اعراض ميلان الرحم … تشخيص ميلان الرحم وعلاجه

وفي الختام تمت معرفة هل تظهر التصاقات الرحم بالسونار، وقد تبين أنه بالإمكان الكشف عن الالتصاقات باستخدام الأجهزة التي تستعمل الموجات فوق الصوتية، كما تم تعريف الالتصاقات في الرحم وطرق تشكلها وكيفية علاجها وعلاقتها بالحمل.

المراجع

  1. ^ my.clevelandclinic.org , Asherman's Syndrome , 11/1/2022
  2. ^ obgyn.onlinelibrary.wiley.com , Ultrasound and intrauterine adhesions: a novel structured approach to diagnosis and management , 11/1/2022
  3. ^ reproductivefacts.org , Intrauterine Adhesions: What Are They? , 11/1/2022
  4. ^ healthline.com , What is Asherman syndrome? , 11/1/2022
18 مشاهدة