هل ظهور الحبوب من علامات خروج العين

كتابة ايمان مشاقبة -
هل ظهور الحبوب من علامات خروج العين

هل ظهور الحبوب من علامات خروج العين؟ فالعينان نعمة من الله تعالى للعباد، وهبنا إياهم لنبصر من حولنا، ولكن في بعض الأحيان تتحوّل هذه النعمة إلى نقمة عند البعض من الأشخاص، وتتحول إلى وسيلة لإيذاء الناس وللإضرار بهم، وفي مقالنا التالي سوف نتعرف على هل ظهور الحبوب من علامات خروج العين أم لا؟

ما هي العين؟

قال ابن القيم في تعريف العين: “العين سهام تخرج من نفس الحاسد والعائن نحو المحسود والمعين تصيبه تارة وتخطئه تارة أخرى، فإذا صادفته مكشوفًا لا وثاية له بالأذكار والتحصينات الشرعيّة، أثّرت فيه، وإن صادفته محصن بالأذكار الشرعية فلن تجد لها منفذًا للسهام فلم تؤثر فيه أبدًا”، ولا يقتصر أثر العين على الإنسان، بل يتعداه إلى الحيوان والجماد، وقد يقوم بعض الناس بأمور شركيّة من البدع والتمائم لكي يطرد بها العين، فيعلق بعضهم نعلاً أسفل سيارته أو في واجهة بيته لطر الأعين الشريرة، وهذه الأمور كلها من الشرك بالله وضعف الإيمان، وما يطرد العين حقًا هو الأذكار والأدعية والالتزام بشرائع الله تعالى ودينه.[1]

شاهد أيضًا: دعاء ابطال العين

هل ظهور الحبوب من علامات خروج العين

نعم ظهور الحبوب على الجسد هي علامة من علامات خروج العين، وهناك بعض العلامات الأخرى البارزة والتي تظهر لنا عند بدء التخلّص والشفاء من العين أثناء الرقية الشرعيّة، وهذه العلامات لم ترد في القرآن الكريم ولا في السنة النبوية الشريفة، ولكن ظهرت هذه العلامات من خلال تجارب الناس أثناء الرقية الشرعية، وهي تدل على التفاعل مع الآيات والأذكار الشرعيّة وبدء مرحلة الشفاء، وهذه العلامات هي:[2]

  • الصرع أو تشنج الجسم والقيام بحركات لا إرادية وغير مسبوقة.
  • ضيق الصدر، والتعب الشديد الذي يظهر على جسم ووجه المريض.
  • حركة لا إرادية متكررة في أهداب العين، وتكون حركة سريعة لا يمكن السيطرة عليها من المريض.
  • الصراخ الشديد، والشعور بالألم والتعب أثناء الرقية.
  • سماع صوت قرقعة في البطن مع حصول ألم ومغص وانتفاخ فيه.
  • الشعور بالنعاس الشديد والرغبة بالنوم.
  • الشعور بالدوخة والغثيان والاستفراغ، وخروج مواد غير طبيعية في شكلها ولونها من جوف الشخص المعيون أثناء الرقية عليه.
  • الشعور بخروج شيء ما من الأطراف من دون معرفة ما هو هذا الشيء.
  • كثرة خروج البلغم.
  • كثرة التعرّق وخاصة في منطقة الظهر.
  • التثاؤب المستمر أو التنهّد بكثرة.
  • الشعور بالتعب الشديد في أثناء القراءة وعدم الرغبة بإكمال الرقية.
  • غياب الوعي، وارتفاع صوت النَّفَس.
  • اسوداد في الوجه ينتهي باستفراغ المريض لما في جوفه، فمتى ما استفرغ ما في جوفه استنار وجهه.
  • خروج رائحة كريهة للغاية، مصدرها المعدة تخرج عن طريق الفم.
  • الشعور بمرارة في الفم عند شرب الماء المقروء عليه آيات الرقية الشرعيّة.

شاهد أيضًا: الرقية الشرعية مكتوبة

أعراض العين على المصاب

هناك عدد من الأعراض التي يعرف بها الشخص المعيون، وهذه الأعراض ظاهرة واضحة للعيان ومنها:[3]

  • التغيّر المفاجئ في المزاج من محبة شيء ما إلى كرهه، أو من كره شيء ما إلى محبته.
  • كثرة الأمراض وتنوعها مع عدم وجود سبب طبي واضح يبيّن سببها.
  • الشعور بوجود ضيق في الصدر، ويزداد هذا الضيق بعد صلاتي العصر والمغرب.
  • كراهية العمل، والنفور من البيت والدراسة والأشخاص المحيطين، والميل إلى الوحدة والعزلة.
  • تخيّل الشخص المعيون فعل أشياء وهو لم يفعلها في الحقيقة.
  • شحوب الوجه واصفراره، أو ظهور بعض الكدمات المائلة للزرقا أو للسواد بدون سبب ظاهر لذلك.
  • الإصابة بصداع متكرر ومستمر أو حمى مفاجئة.
  • كثرة حدوث الخلافات والمشاجرات بين الزوجين بدون سبب وجيه لهذه الخلافات والمشاكل.
  • توهم رؤية خيالات في حال اليقظة.
  • الشعور بالكسل والخمول، والإجهاد المستمر.
  • ضعف الشهية للطعام، ونقصان الوزن.
  • الغضب الشديد لأتفه الأمور وأقل الأسباب.
  • الرغبة الشديدة المستمرة في النوم، والمعاناة من ثقل النوم وصعوبة في الاستيقاظ.
  • حدوث ألم مستمر في منطقة أسفل الظهر أو في الوسط أو بين الكتفين.
  • ظهور حساسية في الجلد تترافق مع شعور ورغبة بالحكة وظهور انتفاخات أو حبوب في الجسم أحيانًا.
  • كثرة حدوث غازات البطن، أو حدوث إسهال متكرر مستمر، أو حدوث إمساك.
  • الشعور الدائم بالحزن والألم والكآبة والقلق والخوف بدون أسباب ظاهرة لذلك.
  • الشرود المستمر، وكثرة النسيان بدرجة كبيرة مبالغ فيها.
  • الابتعاد عن ذكر الله تعالى والنفور والتكاسل من أداء الطاعات والعبادات.
  • رؤية الأحلام المزعجة باستمرار وبشكل دائم، ورؤية الحيوانات المؤذية كالثعابين السوداء، أو الكلاب، أو القطط، أو رؤية أنه يسقط من أعلى مكان مرتفع وشاهق أو يغرق في الماء ونحوه.

شاهد أيضًا: هل الحكة من علامات خروج العين

خصائص العين وأصلها وسبب الإصابة بها

أصل العين من الحسد، فمن حسد الحاسد العين التي تصيب الشخص المعيون، وسبب الإصابة بالعين هو عدم تحصين المسلم نفسه بالأدعية والأذكار اليومية مما يسمح للعائن بإصابته بسهامه وعينه، ومن أبرز خصائص العين وسماتها: [4]

  • العين حق ثابت شرعًا: فالعين حق ثابت وقوعها على الإنسان، وهي حق على جميع البشر، وقد ثبت أن العين حق بكثير من الأحاديث والآيات الكريمة.
  • العين تخرج بدون اختيا من العائن وباختيار منه: فالعين هي الإصابة بنفس خبيثة مملوءة حسد، فيخرج من هذه النفس المملوءة حسد قوة خفية تصيب المُعان وترميه بسهامها، وقد تكون العين بدون اختيار من العائن، بل بمجرد رؤيته للشيء الذي يعجبه فتنطلق من سهام ترميه وتصيبه، وقد تكون باختيار منه، ويتحكّم بها، حتى إن بعض من يصيبون بالعين يخيّرون المُعان فيسألونه ماذا تريد أن أصنع بك كذا أو كذا.
  • العين قد تأتي من أحب الناس للإنسان: فالعين قد تأتي من أحب الناس للشخص المعيون، ومع ذلك يصيبه بالعين من دون قصد منه، أو لشدة محبته له.
  • الإنسان المتديّن قد يصيب بالعين: فالإنسان المتدين قد يصيب غيره بالعين، لأن العين لا تقتصر على الأشخاص الغير متدينيين، وقد تكون نتائج العين على الشخص المتدين أن يضيق صدره بالعبادة، أو قد ينسى ما حفظ، أو يصاب بالعين فلا يستطيع أن يحفظ، فالإنسان قد يصاب بالعين في كل شيء وفي كل نعمة من أنعم الله عليه.
  • العين قد تؤدي إلى موت أو جنون أو مرض المعيون: فلا يمكننا أن نستهين بالعين بأي حال، فهي روح خبيثة تؤثر في المحل الذي تقع به تأثيرًا مباشرًا، حتى أن بعضهم قد يموت من الإصابة بالعين، أو ربما سقط بعضهم مغشيًا عليه، أو ربما أصيب بمرض لا شفاء له إلا بالتخلص من العين.
  • العين تصيب بإذن الله تعالى وبأمره: فلا يصيب الإنسان شيء من عين أو أي مكروه إلا بإذن الله تعالى وقدرته وقوته، لذا على الإنسان أن يتحصن بالأذكار اليومية حتى يبعد عنه العين والحسد وغيره من شر الأنفس الخبيثة ومَكرها.

شاهد أيضًا: علامات قرب الشفاء من العين

كيفية الوقاية من العين

يمكن للمسلم أن يقي نفسه من الإصابة بالعين عن طريق التحصين بالأذكار والأدعية الشرعية وهي:[5]

  • تحصين النفس بأذكار الصباح والمساء.
  • قراءة آية الكرسي وهي الآية رقم 255 من سورة البقرة.
  • قراءة المعوذات، وهي سورة الإخلاص، وسورة الفلق، وسورة الناس وتكرار كل سورة من هذه السور 3 مرات.
  • قول: ” لا إله إلا الله وحده لا شريك له، له الملك وله الحمد، وهو على كل شيء قدير” عشر مرات.
  • قول: “سبحان الله وبحمده، عدد خلقه، ورضا نفسه، وزنة عرشه، ومداد كلماته” تكرارها 3 مرات.
  • التسبيح بقول: “سبحان الله وبحمده” مائة مرة.
  • الإكثار من الصلاة على النبي.
  • قول: “اللهم فاطر السموات والأرض، عالم الغيب والشهادة، لا إله إلا أنت، رب كل شيء ومليكه، أعوذ بك من شر نفسي، ومن شر الشيطان وشركه، وأن أقترف على نفسي سوءا أو أجره إلى مسلم”.
  • قول: “أعوذ بكلمات الله التامات كلهن من شر ما خلق” مع تكرار ذلك.
  • قول: ” بسم الله الذي لا يضر مع اسمه شيء في الأرض ولا في السماء وهو السميع العليم” تكرارها 3 مرات.
  • خواتيم سورة البقرة: “{لله ما في السماوات وما في الأرض وإن تبدوا ما في…} إلى نهاية الآية.
  • تحصين النفس عند دخول الخلاء بقول: “اللهم إني أعوذ بك من الخبث والخبائث”.
  • الحرص على بدء كل عمل من الأعمال بالبسملة وخاصة عند تناول الطعام والشراب وعند إتيان الأهل.

شاهد أيضًا: أذكار الصباح والمساء مكتوبة للمواظبة اليومية

في نهاية مقالنا تعرفنا على هل ظهور الحبوب من علامات خروج العين نعم ظهور الحبوب على الجسد هي علامة من علامات خروج العين، وهناك بعض العلامات الأخرى البارزة والتي تظهر لنا عند بدء التخلّص والشفاء من العين أثناء الرقية الشرعيّة، وتعرفنا على أعراض المعيون، وخصائص العين وكيفية الوقاية منها بالأذكار الشرعية والالتزام بأذكار الصباح والمساء.

المراجع

  1. ^ alukah.net , العيون الحاسدة والوقاية منها , 10/05/2022
  2. ^ al-maktaba.org , أعراض قد تعتري المريض في أثناء الرقية , 10/05/2022
  3. ^ al-maktaba.org , كتاب ارق نفسك وأهلك بنفسك [خالد الجريسي] , 10/05/2022
  4. ^ alukah.net , الحسد والعين , 10/05/2022
  5. ^ al-maktaba.org , كتاب ارق نفسك وأهلك بنفسك [خالد الجريسي] , 10/05/2022
27 مشاهدة