هل يصح الوضوء بالماء الطهور اذا خالطه ملح

كتابة إيناس - تاريخ الكتابة: 6 نوفمبر 2020 , 16:11 - آخر تحديث : 6 نوفمبر 2020 , 14:11
هل يصح الوضوء بالماء الطهور اذا خالطه ملح

هل يصح الوضوء بالماء الطهور اذا خالطه ملح؟ سؤال يستوقف الكثير من النّاس، والسبب في ذلك دخول وقت الصّلاة وعدم إيجاد سوى الماء الذي خالطه الملح، وفي هذا المقال سيتمّ التعرف على الحكم الشرعي للوضوء بهذا الماء، بالإضافة إلى تعريف الوضوء، ومسائل أخرى سيتم بيان حكمها.

تعريف الوضوء

وقبل الإجابة على سؤال: هل يصح الوضوء بالماء الطهور اذا خالطه ملح ؟ لا بُدّ من تعريف الوضوء في اللغة والشرع، حيث يُعرّف باللغة: على أنّه النّظافة والحسن والجمال، وأمّا بالشّرع: هو غسل ومسح أعضاء مخصوصة في أوقات مخصوصة مع ملازمة النّيّة بشرط التّرتيب.[1]

هل يصح الوضوء بالماء الطهور اذا خالطه ملح

إنّ الوضوء بالماء المالح بطبيعته أو المضاف إليه الملح من قِبَل الإنسان صحيح، وهذا بالنّسبة لماء البحر، والدّليل على ذلك قول الرّسول -صلى الله عليه وسلم-: هوَ الطَّهورُ ماؤُهُ الحلُّ ميتتُهُ،[2] ومن المعلوم أنّ الرسول الكريم لم يذكر في حديثه الماء الذي خالطه ملح، وهذا يعني جواز الوضوء فيه لعموم النص، وأمّا بالنّسبة للماء المالح في غير البحر؛ كالخارج من الآلات ونحوه، فأيضًا الوضوء به جائز؛ لأنّ ذلك داخل في عموم قوله تعالى: {يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا إِذَا قُمْتُمْ إِلَى الصَّلاةِ فَاغْسِلُوا وُجُوهَكُمْ}.[3][4]

هل يصح الوضوء بالماء المتغير بشيء طاهر

وبعد أن تمت الإجابة على سؤال: هل يصح الوضوء بالماء الطهور اذا خالطه ملح ؟ لا بُدّ من بيان حكم الوضوء بالماء المتغير بشيء طاهر، ففي هذا الحكم ثلاثة أحوال، وفيما يأتي بيانها:[5]

  • إذا اختلط الماء الطهور بشيء من الطّاهرات ولم يحدث تغييرًا في لونه أو رائحته، فهذا يجوز الوضوء فيه، لبقاء طهوريته.
  • إذا اختلط الماء الطهور بشيء من الطاهرات قد يحدث تغييرًا في اللون أو الرائحة أو الطعم وقد خرج عن مسمى الماء؛ كالشاي أو العصير، فهذا لا يجوز الوضوء فيه.
  • إذا اختلط الماء الطهور بشيء من الطاهرات لكنه بقي تحت مسمّى الماء؛ كالماء الذي فيه صابون، فلا يجوز الوضوء فيه عن الجمهور، وأجاز ذلك بعض الفقهاء.

حكم الوضوء بالماء الذي خالطته النجاسة

إنّ الماء المتغير بممازجة النّجاسة، قليلة كانت أم كثيرة، لا يجوز الوضوء فيه، ولا سيّما إذا تغير طعمه أو ريحه، وهذا الحكم مجمع عليه بين العلماء، وأمّا إذا خالطت النجاسة الماء ولم تغيره بجامع أنّ كمية الماء غلبت على النّجاسة، فإنّ الوضوء فيه جائز، كونه باقٍ على أوصافه، أيْ لم يتغيّر طعمه أو لونه أو رائحته.[6]

إلى هنا نكون قد أجبنا على سؤال: هل يصح الوضوء بالماء الطهور اذا خالطه ملح ؟ كما أجبنا على أسئلة أخرى، والخلاصة هي: أنّ الماء الذي خالطه شيء قد يغيّر طعمه أو لونه أو رائحته فلا يجوز الوضوء فيه حتى وإن كان طاهرًا، ممّا يعني أنّه طهور بذاته وغير مطهّر لغيره، ويضاف إلى ذلك أنّ من شروط الصلاة الوضوء بالماء الطاهر.

المراجع

  1. ^ www.alukah.net , تعريف الوضوء , 06-11-2020
  2. ^ رواه: أبو هريرة، أخرجه البخاري، تهذيب التهذيب، الصفحة: 4/42، صحيح
  3. ^ سورة النساء , 135
  4. ^ www.ar.islamway.net , هل يصح الوضوء بالماء المالح؟ , 06-11-2020
  5. ^ www.islamqa.info , حكم الوضوء والغسل بالماء المتغير , 06-11-2020
  6. ^ www.alukah.net , الماء المتغير بممازجة النجاسة , 06-11-2020
803 مشاهدة