وش ارد على صياما مقبولا وافطارا شهيا

كتابة دعاء - تاريخ الكتابة: 14 أبريل 2021 , 17:04 - آخر تحديث : 14 أبريل 2021 , 17:04
وش ارد على صياما مقبولا وافطارا شهيا

وش ارد على صياما مقبولا وافطارا شهيا بشكل مناسب؟ هذا السؤال من بين الأسئلة التي يتداولها الكثير من الصائمين لرغبتهم في التعرف على الرد المناسب عليها، فهي من الكلمات الرائجة التي يتبادلها الكثيرون وقت الإفطار وحين تناول الطعام بعد يوم صيام شاق طويل، ذلك أن أقصى ما يتمناه المرء بعد مكابدة هذه المشقة هي أن يتقبل الله منه صيامه ويجزيه أوفى الجزاء.

حكم قول صياما مقبولا

بعد صيام يومٍ شاقٍ خاصة في درجات الحرارة المرتفعة فإن أقصى ما يتمناه الصائم أن يكون قد أتم صيامه على الوجه الأكمل دون أن يكون قد قام بارتكاب أحد الأفعال التي تؤدي إلى حرمانه من الأجر والثواب، ولحظة الفطور في كل يوم هي اللحظة التي ينتظرها الصائم طوال اليوم ليفرح بفطره، والفرح بالإفطار من الأمور التي يشعر بها المسلمون كافة وذلك لأن الامتناع عن المُفطرات يستهلك من الجسد جهدًا بدنيًا شاقًا، وعند التجمع وتناول طعام الإفطار يتبادل الصائمون الكثير من الكلمات ومن بينها “صومًا مقبولًا وإفطارًا شهيًا” وهي دعاء للصائم بأن يتقبل الله تعالى صيامه، وأمنية بأن يكون إفطاره لذيذًا وجميلًا، وهي من الكلمات الجميلة التي تعمل على إشاعة جو من التآلف والمحبة بين الصائمين، والكثير من المسلمون يتساءلون عن حكم تبادل مقولة “صومًا مقبولًا” وهذه الكلمة لا تشتمل على أي معاني تخالف العقيدة الإسلامية، وإنما هي أمنية ودعاء للصائم بأن يتقبل الله تعالى صيامه، وهي من الأمور المستحبة في الشرع الحنيف الذي أمرنا أن نحب لإخواننا ما نحب لأنفسنا، ونحن لا نحب لأنفسنا أكثر من أن يرزقنا الله تعالى بالقبول في القول والعمل.

شاهد أيضًا: اذا احد قال رمضان كريم وش ارد عليه

وش ارد على صياما مقبولا وافطارا شهيا

فنون الرد على الكلام الطيب من الأمور التي لا يتقنها الكثيرون، وهذا الأمر من الأمور التي لا تُقابَل بارتياح لا من الشخص الذي لا يمكنه الرد على الكلام الحلو نفسه، ولا من قائل هذا الكلام، فيُشحن الجو بينهما بالتوتر والحرج نتيجة عدم الرد على تلك الأمنية بقبول الصوم، لهذا فإننا نقدم لكم اليوم عددًا من الردود التي تصلُح للرد على صومًا مقبولًا وإفطارًا شهيًا:

  • الله يتقبل منا ومنكم.
  • جميعًا إن شالله.
  • كلنا يارب.
  • ألف هنا وشفا على جسدك، بالصحة والهنا.
  • تقبل الله منا ومنكم الصيام والقيام.
  • الله يجزيك الخير عن صالح عملك.
  • صح شربتكم جميعًا.
  • منا ومنك حبيبي.
  • الله يتقبلنا كلنا أبو فلان أو أم فلان.
  • الله يهني كل حياتك.

شاهد أيضًا: اذا احد قال تقبل الله وش ارد

صيام مقبول وافطار شهي الرد

بعد يوم طويل من الصوم الشاق تقوم الأم أو الزوجة بإعداد طعام الإفطار لعائلتها سواء كانت أسرتها الصغيرة، أو جمعًا عائليًا كبيرًا يجتمع لتناول طعام الإفطار، وبعد إعداد مائدة الطعام العامرة بشتى صنوف الأكل اللذيذ، يبدأ الصائمون في تناول إفطارهم، وحينما يبدأون الإفطار يتبادلون الأدعية والأحاديث، ومن بينها صومًا مقبولًا وإفطارًا شهيًا، وفيما يلي مجموعة من الردود التي تصلح للرد على صيام مقبول وافطار شهي:

  • الله يثبت أجرنا وأجرك.
  • الله يتقبل منكم ويجزيكم كل الخير.
  • سلمت يدك أمي الغالية على هذا التعب وجعله الله بميزان حسناتك.
  • اللهم آمين يارب العالمين، منا ومنكم إن شاء الله.
  • الله يقبل منا ومنكم.
  • ربنا يجعل أعمالنا خالصة لوجهه الكريم.
  • الله يقبلنا جميعًا في باب الريان.
  • صحة وهنا على قلبك.
  • صحتين وعافية.
  • الله يجزاك الخير.
  • غفر الله ذنبك.
  • الله يقبل عملك.

شاهد أيضًا: الرد على رمضان مبارك

دعاء صوما مقبولا وافطارا شهيا

يعتقد الكثير من الأشخاص بأن كلمة صومًا مقبولًا وإفطارًا شهيًا هي عبارة عن دعاء ورد عن النبي صلى الله عليه وسلم وقت الإفطار، غير أن هذا الاعتقاد غير صحيح، فهي من الكلمات الدارجة التي يتداولها الأشخاص الصائمون دعاءً لبعضهم البعض وأمنية قلبية منهم بأن يتقبل الله تعالى منهم الصيام والقيام وصالح الأعمال، ولكنها لم ترد عن النبي صلى الله عليه، وإنما ورد عنه أنه كان يقول عند الإفطار: “ذهبَ الظَّمأُ وابتلَت العروقُ و ثبُتَ الأجرُ إن شاءَ اللهُ”. كما روي عنه أنه كان يقول: “اللهم إنّي أسألُكَ برحمتِكَ التي وسِعَتْ كلَّ شيءٍ أن تغفِرَ لي”. وأوصى النبي صلى الله عليه وسلم الصائمون بكثرة الدعاء لأن دعوة الصائم، فقد قال عليه الصلاة والسلام: ” ثَلَاثَةٌ لَا تُرَدُّ دَعْوَتُهُمْ: الصَّائِمُ حَتَّى يُفْطِرَ وَالْإِمَامُ الْعَادِلُ وَالْمَظْلُومُ”. [1]

عبارات الرد على صياما مقبولا وافطارا شهيًا

يتشارك المسلمون من خلال حساباتهم على مواقع التواصل الاجتماعي المختلفة لحظاتهم بمشاعرها المتنوعة سواء الحزن أو الفرح أو السعادة، أو الألم، ومن بين اللحظات الجميلة في يوم الصائم التي يقوم الكثيرون بمشاركتها؛ لحظة الإفطار، وهنا يرد عليه الأصدقاء بالدعوات بقبول الصوم وحسن العمل، ويتعرّض البعض لمشكلة أنه لا يجد الرد المناسب واللائق على تلك الكلمات والدعوات، ومن بينها الرد على صومًا مقبولًا وإفطارًا شهيًا، وفيما يلي مجموعة من العبارات التي تصلح للرد على تلك الدعوات:

  • بارك الله فيك أخي الكريم وأحسن إليكم.
  • أهل الخير والبركة والإحسان، جزاكم الله خيرًا كثيرًا.
  • الله يجعلنا جميعًا من المقبولين بفضله وكرمه.
  • كل عام وأنت بخير رمضان كريم.
  • الله يتقبل منكم الصلاة والصيام والقيام وصالح الأعمال.
  • جزاكم الله خيرًا.
  • بارك الله فيك.
  • الله يجعلك من أهل الجنة.
  • أسعدتني بوجودك، الله يتقبل منا ومنك، جزاك الله خيرًا.
  • آمين يارب، رمضان كريم.

شاهد أيضًا: وصايا الرسول في شهر رمضان

وإلى هنا، نكون قد وصلنا إلى ختام المقال؛ وقد تعرفنا من خلاله على وش ارد على صياما مقبولا وافطارا شهيا ، كما تعرفنا بالتفصيل على حكم فول صومًا مقبولًا وإفطارً شهيًا، كما تعرفنا على مجموعة من الردود المختلفة التي تناسب الرد على من يدعو لنا بأن يتقبل الله منا الصيام والقيام وصالح الأعمال.

المراجع

  1. ^ الكلم الطيب , 163
2129 مشاهدة