وش معنى القتل تعزيرا

كتابة اية محمد - تاريخ الكتابة: 25 مايو 2021 , 14:05
وش معنى القتل تعزيرا

وش معنى القتل تعزيرا هو أحد الأسئلة الشرعية المطروحة، والتي يجب على المسلمين الاطلاع عليها ومعرفتها، فقد حرص دين الإسلام على إقامة العدل وضمان حقوق الناس وتحقيقها وفق الشرائع والأحكام التي أمر الله تعالى بها، وذلك بفرض عقوبات محددة وجزاء لكلّ عمل مُخالف لتعاليم الشريعة الإسلامية وفيه اعتداء على حقوق الغير، وفي هذا المقال سنذكر ما هي العقوبات في الشريعة الإسلامية، ومعنى القتل تعزيرًا في الإسلام وطريقة تنفيذه.

العقوبات في الإسلام

شرّع دين الإسلام عددًا من العقوبات، وأمر المسلمين بتنفيذها على كلّ من يستحقها، وقد اقسمت العقوبات في الإسلام إلى ثلاثة أنواع وهي:[1]

  • القصاص: وهو العقوبة التي تُفرض على الجنايات وجرائم القتل والتعدّي على الآخرين.
  • الحدود: وهي العقوبات المفروضة شرعًا على مُخالفي الشريعة الإسلامية، ومن الحدود المفروضة في الإسلام حد الزنا وحد السرقة وما شابه ذلك.
  • التعزير: وهي العقوبات التي تُفرض للتأديب والتي تكون في ذنوب لم ترد فيها تشريعات إسلامية.

وش معنى القتل تعزيرا

القتل تعزيرًا هو أحد العقوبات الإسلامية التي شرّعها دين الإسلام لحماية حقوق المسلمين والمحافظة على تشريعات الدين الإسلامي، والتي تتضمن الذنوب التي لم ترد فيها تشريعات وأحكام إسلامية، والتي تكون في الغالب لتأديب المُذنب وعدم تكراره للذنب، وقد قيل في التعزير أنَّه مؤدّب للنفس البشرية ولا ينبغي أن يصل إلى حد القتل إلّا أنّّ الكثير من أهل العلم ذهبوا إلى جواز وصول التعزير إلى القتل في بعض الحالات واستدلوا على ذلك بحديث رسول الله -صلّى الله عليه وسلَّم- في قوله: “مَن أتاكُمْ وأَمْرُكُمْ جَمِيعٌ علَى رَجُلٍ واحِدٍ، يُرِيدُ أنْ يَشُقَّ عَصاكُمْ، أوْ يُفَرِّقَ جَماعَتَكُمْ، فاقْتُلُوهُ[1]، والله أعلم.[2]

شاهد أيضًا: ما حكم التعامل بالربا في الاسلام وهل الربا مثل البيع

الحالات التي يجوز فيها القتل تعزيرا

اختلف أهل العلم في التعزير وقد قال بعضهم أنَّه لا ينبغي أن يصل إلى حد القتل، ومنهم من أشار إلى جواز القتل تعزيرًا في بعض الحالات ومنها:

  • أجاز الإمام مالك وبعض أصحاب أحمد قتل الجاسوس المسلم الذي يتجسس على أمور المسلمين تعزيزه قتلًا إلّا أن الشافعي وبعض الحنابلة توقّفوا على هذا الحكم.
  • يجوز قتل الداعية الذي يدعوا إلى البدع التي تُخالف شرائع الدين الإسلامي والسنّة النبوية الشريفة، وقد افتى بذلك مالك وبعضٌ من أصحاب أحمد.
  • يجوز التعزير بالقتل في حال تكرر الجرائم، وكان ذلك يوجب القتل، ومن ذلك اللواط أو القتل بالمثقل، وقد أجاز ذلك أبو حنيفة.
  • كما ذهب الكثير من أهل العلم إلى جواز التعزير بالقتل لمن لم ينقطع شرّه إلَّا بالقتل.

حكم التعزيز في الإسلام

ذهب أهل العلم إلى تقسيم لتعزير إلى ثلاثة أقسام، ولكلَّ قسم منها قولٌ وحكم، وفيما يلي ستبيّنها:[3]

  • القول الأول: إذا كان الحق في التعزيز لشخص آخر فلا يجوز على الحاكم أو القاضي التغاضي عنه أو ترك تطبيقه، إلّا في حال عفو صاحب الحق عن المجني والذي اعتدى على حقّه.
  • القول الثاني: إذا كان الحق لله عزَّ وجل وكان في إقامة التعزير تحقيق للمصلحة العامة، وقطع للفساد، وردع لباقي الناس عنه وعن الجرائم ومخالفة الشريعة، فلا يجوز أيضًا عدم إقامة التعزير، لأنَّ في ذلك تعزيز للفساد في المجتمع.
  • القول الثالث: إذا كان الحق لله عزّ وجل ولم يظهر هذا الذنب، أي لم ينفع إقامة التعزير على الشخص المجتمع والمصلحة العامة، فإنَّ المسؤول عن إقامة حكم التعزير مُخير بين إقامة أو عدم إقامة التعزير.

شاهد أيضًا: حكم العدل على من توالى مسؤولية

الفرق بين الحد والتعزير

يكمن الفرق بين الحد والتعزير في عدد من النقاط وهي:[4]

  • إنَّ الحد مفروض ومُقدّر أمَّ التعزير يُترك ويُفوَّض إلى رأي وحُكم الإمام.
  • يُدرأ الحد بالشُبهات، أمَّا التعزير فيُقام معها.
  • لا يجوز إقامة الحد على الصبي أمَّا التعزير شُرَّع عليه.
  • إنَّ الحد يختص بإقامته الإمام حصرًا، أمَّا التعزير فيجوز إقامته من قبل الحاكم والإمام والزوج والمولى.

كيف ينفذ القتل تعزيرا

إنَّ التعزير في الإسلام هو عقوبة تُقام لتأديب المُذنب بذنوب لم يرد فيها أي تشريعات وأحكام إسلامية، وقد يكون ذلك من خلال جلد المرء المذنب بعدد من الجلدات التي تُناسب الذنب أو الجناية، وقد حدد ذلك أهل العلم وفقهاء الإسلام، أمّا التعزير قتلًا فهو التعزير الذي يُقام في حال ارتكب المرء ذنبًا من الذنوب التي توجب القتل، وإنَّ القتل تعزيرًا في الإسلام يُقام بقتل المُذنب بضرب عنقه بالسيف حتى الموت، والله أعلم.[5]

وبهذا نكون قد وصلنا إلى نهاية المقال الذي بيّن وش معنى القتل تعزيرا، كما ذكر العقوبات في الإسلام، وشرح معنى التعزير وذكر حكمه وطريقة تنفيذه، بالإضافة لذكر الحالات التي يجوز فيها التعزير قتلًا.

المراجع

  1. ^ صحيح مسلم , عرفجة بن أسعد، مسلم، 1852، صحيح.
  2. ^ islamqa.info , معنى التعزيز , 25-5-2021
  3. ^ alukah.net , حكم التعزير , 25-5-2021
  4. ^ islamweb.net , الفرق بين الحد والتعزير , 25-5-2021
  5. ^ alukah.net , التعزير في الفقه الإسلامي , 25-5-2021
146 مشاهدة