يشترط لصحة صلاة الجمعة أربعة شروط منها

كتابة اية محمد - تاريخ الكتابة: 5 أكتوبر 2021 , 21:10
يشترط لصحة صلاة الجمعة أربعة شروط منها

يشترط لصحة صلاة الجمعة أربعة شروط منها هو سؤال من الأسئلة التي لا بدَّ من الإجابة عنها، فقد أمر الله تعالى المُسلمين بالصلاة وجعلها ركن أساسي من الأركان التي يقوم عليها الدين الإسلامي، كما جعل في صلاة الجماعة الكثير من الفضل والأجر، ومن ذلك صلاة يوم الجمعة التي تُعتبر أحد الفرائض على المُسلمين وفي هذا المقال سيسلط الضوء على التعريف بصلاة الجمعة وشروط صحتها وحكمها وفضلها.

صلاة الجمعة

أجمع أهل العلم على أنَّ يوم الجمعة هو أفضل الأيام في الأسبوع، وهو من خيرة الأيام وأفضلها، وقد خصَّه الله تعالى أن جعل فيه صلاة الجمعة، والتي هي فريضة على كل مُسلم بالغ عاقل راشد يجب عليه أن يحضرها ما لم يوجد أي عذر يستدعي غيابه، وصلاة الجمعة هي عبارة عن ركعتان يُصليها المُسلمون في جماعة، يُشترط لصحتَّها تحقق عدد من الشروط المُتعلقة بالوقت والمكان والمُصلين.[1]

يشترط لصحة صلاة الجمعة أربعة شروط منها

يشترط لصحة صلاة الجمعة أربعة شروط نذكر منها:[2]

  • الوقت: حيث أنَّه  لثبان صحة صلاة الجمعة لا بدَّ من أدائها في الوقت المحدد لها فلا يجوز القيام بها قبل أو بعد هذا الوقت.
  • الاستيطان: أي أن يكون الشخص مستوطن وغير مُتنقِّل أو مُسافر، فإنَّ صلاة الجمعة لا تصح من أهل البادية الذين يتنقلون دائمًا بهدف الرعي.
  • وقوع الخطبتين: فإنَّه يُشترط وقوع خطبتين لثبات صحَّة صلاة الجمعة، كما ينبغي أن تحتوي الخطبتان على ذكر الشهادتين وحمد الله تعالى وئنائه والصلاة على النبي الكريم.
  • العدد: فقد اشترط عدد من أهل العلم وجود عدد محدد تنعقد به صلاة الجمعة، كما ذهب آخرون إلى أنَّه لا بأس بانعقاد صلاة الجمعة بجماعة قليلة.

حكم صلاة الجمعة

إنَّ صلاة الجمعة هي فرض على كل مُسلم ذكر عاقل راشد مُقيم، حيث أمر الله تعالى المُسلمين بالالتزام بصلاة الجمعة وتفضيلها وتقديمها على كل مشال الحياة، وقد ورد ذلك في قوله تعالى في كتابه الكريم: “يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا إِذَا نُودِيَ لِلصَّلَاةِ مِنْ يَوْمِ الْجُمُعَةِ فَاسْعَوْا إِلَى ذِكْرِ اللَّهِ وَذَرُوا الْبَيْعَ[3]، أمَّا عن النساء فإنَّ صلاة الجمعة غير واجبة عليهنَّ، ولا حرج في عدم أداء المرأة لها، والله أعلم.[4]

كم عدد المصلين في صلاة الجمعة

اختلف أهل العلم في تحديد العدد الذي يجب أن تنعقد فيه صلاة الجمعة، حيث اختلفت آرائهم وتعددت أقوالهم في ذلك، ولكن من الجدير بالذكر أنَّه لم يرد أي نص شرعي في القرآن الكريم و السنة النبوية الشريفة يحدد العدد الذي تُقام فيه صلاة الجمعة، لذا ذهب الكثير من أهل العلم إلى أن صلاة الجمعة يُمكن أن تنعقد بثلاث رجال وما فوق ذلك، ومن هؤلاء العلم الشيخ ابن عثيمين وابن باز وابن تيمية، والله أعلم.[5]

شاهد أيضًا: صلاة الجمعة للمسافر هل تقصر مع العصر

فضل صلاة الجمعة

إنَّ صلاة الجمعة هي صلاة من الصلوات التي فرضها الله تعالى على المُسلمين، وجعل لهم فيها الكثير من الفضل والأجر، ومن هذا الفضل نذكر:[6]

  • المشي إلى صلاة الجمعة فيه الكثير من الأجر حيث يكتب الله تعالى للماشي لها في كل خطوة أجر صيام سنة وقيامها.
  • التبكير في المجيء إلى صلاة الجمعة فيه الكثير من الأجر والثواب.
  • تُعدُّ صلاة الجمعة كفارة للمُسلم، حيث يُكفر الله تعالى للمُسلم ما بين الجمعتين، وذلك على أن تخلو أعماله وذنوبه من الكبائر.

وبختام المقال تم التعرف يشترط لصحة صلاة الجمعة أربعة شروط منها ، والذي عرَّف بصلاة الجمعة وحكمها وفضلها، بالإضافة لذكر العدد الذي يجب أن تنعقد فيه صلاة الجمعة.

المراجع

  1. ^ alukah.net , صلاة الجمعة , 05/10/2021
  2. ^ islamway.net , شروط صحة الجمعة , 05/10/2021
  3. ^ سورة الجمعة , الآية 9.
  4. ^ islamweb.net , لا يجوز التخلف عن الجمعة لمن وجبت عليه , 05/10/2021
  5. ^ islamweb.net , العدد التي تنعقد به الجمعة وهل يشترط وجوده من بداية الخطبة؟ , 05/10/2021
  6. ^ islamqa.info , فضائل صلاة الجمعة , 05/10/2021
20 مشاهدة