يمتاز الدم الذي يسري في الاوردة بانه

كتابة علي - تاريخ الكتابة: 24 نوفمبر 2020 , 13:11
يمتاز الدم الذي يسري في الاوردة بانه

يمتاز الدم الذي يسري في الاوردة بانه ؟استفسار علمي هام حيث تعرف الأوردة بأنها أحد مكونات نظام الأوعية الدموية الذي يتم فيه عملية نقل الدم والأكسجين والعناصر الغذائية إلى خلايا وأعضاء الجسم، وفي هذا المقال ستتم الإجابة حول التسأول المطروح والتطرق كذلك إلى التعريف بالأوردة، ومواقعها في الجسم ووظائفها والفرق بين الوريد والشريان.

ما هي الأوردة

يتم تعريف الوريد في علم وظائف الأعضاء على انه أحد الأوعية التي تنقل الدم المستنفد للأكسجين إلى الغرفة اليمنى العلوية للقلب، بحيث تنقل الأوردة الرئوية الدم المؤكسج من الرئتين إلى الحجرة اليسرى العلوية للقلب، وتتم عملية جمع الأكسجين الذي تحمله معظم الأوردة من الشعيرات الدموية، وتجدر الإشارة إلى أنّ جدران الأوردة من ثلاث طبقات وهي؛ الطبقة الداخلية غلالة باطنية، والطبقة الخارجية-غلالة البرانية، والطبقة الوسطى – وسائط الغلالة.

وتحتوي كل طبقة على عدد من الطبقات الفرعية، وتختلف الطبقة الداخلية للوريد عن الطبقة الداخلية للشريان لأن العديد من الأوردة تحتوي على صمامات تمنع التدفق العكسي للدم، وخاصة في منطقة الساقين والذراعين، وتجدر الإشارة إلى أنّ الغشاء المرن الذي يبطن الشريان غير موجود في الوريد الذي يتكون من الغشاء المخاطي والنسيج الضام بشكل رئيسي، والغلالة الوسطى التي تتكون في الشريان من الألياف المرنة تكون أرق في الوريد وتحتوي على أنسجة عضلية أقل مرونة وألياف كولاجين أكثر نسبيًا.[1]

يمتاز الدم الذي يسري في الاوردة بانه

يمتاز الدم الذي يجري في أوردة الجسم بانه محمّل بالنفايات الخلوية وثاني أكسيد الكربون، حيث تحمل الأوردة في الجسم الدم غير المؤكسج  إلى الأذين الأيمن للقلب، والذي يعمل بدوره على نقله إلى البطين الأيمن، ومن ثم يتم ضخ الدم من البطين الأيمن عبر الشرايين الرئوية إلى الرئتين، وفي الدورة الرئوية تحمل الأوردة الرئوية الدم المؤكسج من الرئتين إلى الأذين الأيسر، والذي يضخه في البطين الأيسر.[1]

مواقع الأوردة في الجسم

نظام القلب والأوعية الدموية هو نظام مغلق من الأوعية الدموية والتي تتكون من الأوردة والشرايين والشعيرات الدموية، وكلها متصلة بمضخة عضلية تسمى القلب، ويحافظ نظام القلب والأوعية الدموية على حركة مستمرة ومضبوطة للدم الذي يحمل العناصر الغذائية والأكسجين إلى كل خلية في الجسم، ومن الجدير بالذكر أنّ هناك أربعة أنواع من الأوردة  في جسم الإنسان وهي كما يأتي:[2]

  • الأوردة العميقة: تقع هذه الأوردة داخل أنسجة العضلات، وهذا النوع من الأوردة يحتوي على شرايين متطابقة وقريبة منه.
  • الأوردة السطحية: هذه هي الأوردة الأقرب إلى سطح الجلد، والتي لا تحتوي على شرايين مقابلة.
  • الأوردة الرئوية: هذا النوع من الأوردة ينقل الدم المليء بالأكسجين من الرئتين إلى القلب، لذلك تحتوي كل رئة على مجموعتين من الأوردة الرئوية، واحدة على اليمين والأخرى على اليسار.
  • الأوردة الجهازية: يوجد هذا النوع من الأوردة في جميع أنحاء الجسم، من الساقين إلى الرقبة، بما في ذلك الذراعين والجذع، وتتمثل وظيفة هذه الأوردة في نقل الدم غير المؤكسد إلى عضلة القلب.

وظائف الأوردة

تؤدي الأوردة وظيفة مهمة وحاسمة في الجسم، فعند ضخ الدم من القلب إلى أجزاء مختلفة من الجسم يجب أن يعود إلى القلب، وبالمعنى المجازي أن الأوردة هي الجزء العائد من تذكرة الطائرة في كلا الاتجاهين، بحيث تعمل الأوردة على إمداد الأذين الأيمن بالدم الذي تحول لونه إلى الزرقة، والذي بدوره يجمع المزيد من الأكسجين المحمّل في الدم ويستعد لضخه عبر الشرايين، ويستمر تدفق الدم هذا طالما أن الشخص على قيد الحياة.

ويمكن أن تختلف الأوردة بشكل كبير في الحجم، ويطلق على أكبر وريد في جسم الإنسان الوريد الأجوف، وهناك نوعان من الوريد الأجوف أحدهما أسفل القلب والآخر أعلاه، والجزء الموجود فوق القلب يسمى الوريد الأجوف العلوي، ووظيفته إعادة الدم إلى الرأس والرقبة الصدر والأطراف العلوية باتجاه القلب، والداخلي يسمى الوريد الأجوف، وتتمثل وظيفته في إعادة الدم من جميع أجزاء الجسم الأخرى إلى القلب، وكلما ابتعدت الأوردة عن القلب ونحو الأطراف تتفرع الأوردة وتصبح أكثر فأكثر صغرًا في الحجم، وفي المناطق البعيدة عن القلب وبالقرب من الأطراف تكون الأوردة صغيرة جدًا ويشار إليها باسم الوريدات، وهي أصغر الأوردة في الجسم.[3]

الفرق بين الوريد والشريان

الشرايين هي الأوعية الدموية المسؤولة عن نقل الدم الغني بالأكسجين من القلب إلى أجزاء من الجسم، بينما الأوردة هي الأوعية الدموية المسؤولة عن نقل الدم منخفض الأكسجين من الجسم إلى القلب لإعادة الأكسجين إلى الجسم، وتحتوي الأوردة على صمامات وذلك بخلاف الشرايين، حيث تحتاج الأوردة إلى الصمامات للحفاظ على تدفق الدم إلى القلب، وهذه الصمامات مهمة بشكل خاص في مكافحة الجاذبية لمنع ارتجاع الدم، ولا تحتوي الشرايين على الصمامات لأن ضغط القلب يؤدي إلى تدفق الدم في اتجاه واحد، ويعد كلٌ من الأوردة والشرايين النوعان الرئيسيان من الأوعية الدموية في الجسم، وهذه الأوعية عبارة عن قنوات توزع الدم إلى جميع أجزاء الجسم، وهي جزء من نظامين مغلقين من الأنابيب التي تبدأ وتنتهي عند القلب، وهذان النظامان يعملان في دورتين بانتظام، ويتحكمان في حركة الدم عبر الجسم ككل، وهما كما يأتي:[4]

  • الدورة الدموية الرئوية: في هذه الدورة، تعمل الشرايين على نقل الدم المفتقر إلى الأكسجين من البطين الأيمن للقلب إلى الرئتين، وعلى الجانب الآخر تحمل الأوردة الرئوية الدم الغني بالأكسجين إلى الأذين بقي من القلب.
  • الدورة الدموية الجهازية: في هذه الدورة تعمل الشرايين على نقل الدم الغني بالأكسجين من البطين الأيسر للقلب إلى الأنسجة في جميع أنحاء الجسم، ثم يعود الدم المفتقر إلى الأكسجين عبر الأوردة إلى الأذين الأيمن للقلب.

وختامًا، تمّ في  المقال الإجابة حول التسأول المطروح يمتاز الدم الذي يسري في الاوردة بانه ؟، والتطرق كذلك إلى التعريف بالأوردة، ومواقعها في الجسم ووظائفها والفرق بين الوريد والشريان.

المراجع

  1. ^ britannica.com , Vein , 11/24/2020
  2. ^ healthline.com , Artery vs. Vein: What’s the Difference? , 11/24/2020
  3. ^ study.com , What are Veins? - Functions & Explanation , 11/24/2020
  4. ^ healthline.com , Artery vs. Vein: What’s the Difference? , 11/24/2020
2205 مشاهدة