أصدق الأخبار إلا الشائعات منها. اختر الاستخراج الصحيح لأركان الاستثناء

كتابة نور محمد -
أصدق الأخبار إلا الشائعات منها. اختر الاستخراج الصحيح لأركان الاستثناء

أصدق الأخبار إلا الشائعات منها. اختر الاستخراج الصحيح لأركان الاستثناء ؟ حيث أن الاستثناء أسلوب من ضمن أساليب اللغة العربية المتعددة لذلك الأسلوب تركيب لغوي خاص به، ويتكون ذلك التركيب من ثلاثة أركان وهي: “المستثنى منه + أداة الاستثناء + المستثنى منه” وتلك الأدوات منها ما يعد حرفًا مثل: إلا، ومنها ما يعتبر فعلًا مثل: ما عدا.

أصدق الأخبار إلا الشائعات منها. اختر الاستخراج الصحيح لأركان الاستثناء

أصدق الأخبار إلا الشائعات منها. اختر الاستخراج الصحيح لأركان الاستثناء ؟ أركان الاستثناء في جملة “أصدق الأخبار إلا الشائعات منها” هي:

  • المستثنى منه: هو الأخبار.
  • أداة الاستثناء: إلا
  • المستثنى: الشائعات.

كما أن أسلوب الاستثناء هو: إخراج الاسم الموجود بعد أداة الاستثناء عن حكم ما قبل تلك الأداة، أي إخراج المستثنى من حكم المستثنى منه، ولأسلوب الاستثناء عدة أدوات وهي:

  • الحروف: إلاّ.
  • الأسماء: غير، بيد، سوى.
  • الأفعال: ما عدا، ما خلا، خلا، عدا، حاشا.

شاهد أيضًا: حكم المستثنى في المثال الآتي ما فاز إلا المؤمن

إعراب أسلوب الاستثناء

المستثنى منصوب بالفتحة الظاهرة على آخرة، مثل:

  • ذهب المجتهدون إلا واحدًا: ذهب فعل ماضي مبني على الفتح، المجتهدون فاعل مرفوع وعلامة رفعه الواو والنون وذلك لأنه جمع مذكر سالم، إلا أداة من ضمن أدوات الاستثناء، واحدًا مستثنى بأداة الاستثناء منصوب وعلامة نصبه هي الفتحة الظاهرة على آخره.
  • ما أكل المهندسون الطعام سوى واحدًا: ما أداة نفي، أكل فعل ناضي مبني على الفتح، المهندسون فتعل مرفوع وعلامة رفعه الواو والنون لأنه جمع مذكر سالم، الطعام مفعولًا به منصوب وعلامة نصبه الفتحة، سوى أداة من ضمن أدوات الاستثناء، واحدًا مستثنى بأداة الاستثناء إلا منصوب وعلامة نصبه هي الفتحة الظاهرة على آخره.

الاستثناء في القرآن الكريم

ورد أسلوب الاستثناء في القرآن الكريم عدة مرات، من ضمن تلك المرات، ما يلي:

  • إلا الله في قول الله عز وجل: “أَخَذْنَا مِيثَاقَ بَنِي إِسْرَائِيلَ لَا تَعْبُدُونَ إِلَّا اللَّهَ وَبِالْوَالِدَيْنِ إِحْسَانًا وَذِي الْقُرْبَى وَالْيَتَامَى”.
  • إلا خزي في قول الله تعالى: “فَمَا جَزَاءُ مَنْ يَفْعَلُ ذَٰلِكَ مِنْكُمْ إِلَّا خِزْيٌ فِي الْحَيَاةِ الدُّنْيَا”.
  • وإلا من قول الله تعالى: “وَقَالُوا لَنْ يَدْخُلَ الْجَنَّةَ إِلَّا مَنْ كَانَ هُودًا أَوْ نَصَارَىٰ”.
  • إلا بإذن في قول الله عز وجل: “الْمَرْءِ وَزَوْجِهِ ۚ وَمَا هُمْ بِضَارِّينَ بِهِ مِنْ أَحَدٍ إِلَّا بِإِذْنِ اللَّهِ ۚ وَيَتَعَلَّمُونَ مَا يَضُرُّهُمْ”.

وفي النهاية نكون قد عرفنا أن أصدق الأخبار إلا الشائعات منها. اختر الاستخراج الصحيح لأركان الاستثناء حيث أصدق الأخبار إلا الشائعات منها جملة لغوية مركبة تركيب يعيد الاستثناء، واركان ذلك الاستثناء هي المستثنى منه هو: الأخبار، أداة الاستثناء: إلا، المستثنى: الشائعات، والاستثناء نحويًا هو إخراج المستثنى من حكم المستثنى منه.

46 مشاهدة