أقسم الله تعالى في سورة العصر

كتابة نور محمد - تاريخ الكتابة: 8 أكتوبر 2021 , 20:10
أقسم الله تعالى في سورة العصر

أقسم الله تعالى في سورة العصر بعدة أشياء حيث أقسم الله سبحانه وتعالى عدة مرات في القرآن الكريم، فالعلماء قالوا أن الله عز وجل أقسم بنفسه في القرآن الكريم ثمانية مرات، قال سبحانه وتعالى: “وَقَالَ الَّذِينَ كَفَرُوا لَا تَأْتِينَا السَّاعَةُ ۖ قُلْ بَلَىٰ وَرَبِّي لَتَأْتِيَنَّكُمْ عَالِمِ الْغَيْبِ ۖ لَا يَعْزُبُ عَنْهُ مِثْقَالُ ذَرَّةٍ فِي السَّمَاوَاتِ وَلَا فِي الْأَرْضِ وَلَا أَصْغَرُ مِن ذَٰلِكَ وَلَا أَكْبَرُ إِلَّا فِي كِتَابٍ مُّبِينٍ”.

أقسم الله تعالى في سورة العصر

الفعل أقسم الله سبحانه وتعالى في سورة العصر أي انه أقسم بالزمان، حينما قال “وَالْعَصْرِ”، حيث أن الله سبحانه وتعالى قال في سورة العصر: “وَالْعَصْرِ * إِنَّ الإِنسَانَ لَفِي خُسْرٍ * إِلاَّ الَّذِينَ آمَنُوا وَعَمِلُوا الصَّالِحَاتِ وَتَوَاصَوْا بِالْحَقِّ وَتَوَاصَوْا بِالصَّبْرِ”.

مواضع قسم الله عز وجل بنفسه في القرآن الكريم

أقسم الله سبحانه وتعالى بنفسه في القرآن الكريم ثمانية مرات، كالآتي:

  • قال سبحانه وتعالى: “وَيَسْتَنبِئُونَكَ أَحَقٌّ هُوَ ۖ قُلْ إِي وَرَبِّي إِنَّهُ لَحَقٌّ ۖ وَمَا أَنتُم بِمُعْجِزِينَ”.
  • قال الله عز وجل: “فَلَا وَرَبِّكَ لَا يُؤْمِنُونَ حَتَّىٰ يُحَكِّمُوكَ فِيمَا شَجَرَ بَيْنَهُمْ ثُمَّ لَا يَجِدُوا فِي أَنفُسِهِمْ حَرَجًا مِّمَّا قَضَيْتَ وَيُسَلِّمُوا تَسْلِيمًا”.
  • وقال الله سبحانه وتعالى قال في سورة العصر: “وَالْعَصْرِ”.
  • قال تعالى: “فَوَرَبِّكَ لَنَحْشُرَنَّهُمْ وَالشَّيَاطِينَ ثُمَّ لَنُحْضِرَنَّهُمْ حَوْلَ جَهَنَّمَ جِثِيًّا”.
  • قال عز وجل: “فَوَرَبِّكَ لَنَسْأَلَنَّهُمْ أَجْمَعِينَ”.
  • وقال سبحانه وتعالى: “فَوَرَبِّ السَّمَاءِ وَالْأَرْضِ إِنَّهُ لَحَقٌّ مِّثْلَ مَا أَنَّكُمْ تَنطِقُونَ”.
  • قال سبحانه وتعالى: “وَقَالَ الَّذِينَ كَفَرُوا لَا تَأْتِينَا السَّاعَةُ ۖ قُلْ بَلَىٰ وَرَبِّي لَتَأْتِيَنَّكُمْ عَالِمِ الْغَيْبِ ۖ لَا يَعْزُبُ عَنْهُ مِثْقَالُ ذَرَّةٍ فِي السَّمَاوَاتِ وَلَا فِي الْأَرْضِ وَلَا أَصْغَرُ مِن ذَٰلِكَ وَلَا أَكْبَرُ إِلَّا فِي كِتَابٍ مُّبِينٍ”.
  • قال تعالى: “زَعَمَ الَّذِينَ كَفَرُوا أَن لَّن يُبْعَثُوا ۚ قُلْ بَلَىٰ وَرَبِّي لَتُبْعَثُنَّ ثُمَّ لَتُنَبَّؤُنَّ بِمَا عَمِلْتُمْ ۚ وَذَٰلِكَ عَلَى اللَّهِ يَسِيرٌ”.
  • وقال تعالى: “فَلَا أُقْسِمُ بِرَبِّ الْمَشَارِقِ وَالْمَغَارِبِ إِنَّا لَقَادِرُونَ”.

شاهد أيضًا: اياك نعبد واياك نستعين توحيد ماذا

أمثلة على القسم في القرآن الكريم

لقد أقسم الله سبحانه وتعالى في القرآن الكريم عدة مرات، من ضمن تلك المرات، ما يلي:

  • قال الله عز وجل: “فَلَا أُقْسِمُ بِمَا تُبْصِرُونَ”.
  • قال الله سبحانه وتعالى: “فَلَا أُقْسِمُ بِمَوَاقِعِ النُّجُومِ”.
  • وقال الله عز وجل: “لَا أُقْسِمُ بِيَوْمِ الْقِيَامَةِ”.
  • قال الله سبحانه وتعالى: “وَلَا أُقْسِمُ بِالنَّفْسِ اللَّوَّامَةِ”.
  • قال الله سبحانه وتعالى: “فَلَا أُقْسِمُ بِرَبِّ الْمَشَارِقِ وَالْمَغَارِبِ إِنَّا لَقَادِرُونَ”.
  • وقال الله سبحانه وتعالى: “لَا أُقْسِمُ بِهَٰذَا الْبَلَدِ”.
  • قال الله سبحانه وتعالى: “وَإِذَا حَضَرَ الْقِسْمَةَ أُولُو الْقُرْبَىٰ قال الله عز وجل: “وَالْيَتَامَىٰ وَالْمَسَاكِينُ فَارْزُقُوهُمْ مِنْهُ”.
  • قال الله عز وجل: “فَلَا أُقْسِمُ بِالشَّفَقِ”.
  • وقال الله عز وجل: “فَلَا أُقْسِمُ بِالْخُنَّسِ”.
  • قال الله سبحانه وتعالى: “أَهَٰؤُلَاءِ الَّذِينَ أَقْسَمُوا بِاللَّهِ جَهْدَ أَيْمَانِهِمْ إِنَّهُمْ لَمَعَكُمْ”.
  • قال الله سبحانه وتعالى: “وَمَا ذُبِحَ عَلَى النُّصُبِ وَأَنْ تَسْتَقْسِمُوا بِالْأَزْلَامِ”.
  • وقال الله عز وجل: “وَأَقْسَمُوا بِاللَّهِ جَهْدَ أَيْمَانِهِمْ لَئِنْ جَاءَتْهُمْ آيَةٌ لَيُؤْمِنُنَّ بِهَا”.
  • قال الله سبحانه وتعالى: “فَيُقْسِمَانِ بِاللَّهِ لَشَهَادَتُنَا أَحَقُّ مِنْ شَهَادَتِهِمَا”.
  • كما قال الله عز وجل: “فَيُقْسِمَانِ بِاللَّهِ إِنِ ارْتَبْتُمْ لَا نَشْتَرِي بِهِ ثَمَنًا”.
  • وقال الله سبحانه وتعالى: “أَهَٰؤُلَاءِ الَّذِينَ أَقْسَمْتُمْ لَا يَنَالُهُمُ اللَّهُ بِرَحْمَةٍ”.
  • قال الله عز وجل: “وَقَاسَمَهُمَا إِنِّي لَكُمَا لَمِنَ النَّاصِحِينَ”.
  • قال الله عز وجل: “أَوَلَمْ تَكُونُوا أَقْسَمْتُمْ مِنْ قَبْلُ مَا لَكُمْ مِنْ زَوَالٍ”.
  • وقال الله عز وجل: “كَمَا أَنْزَلْنَا عَلَى الْمُقْتَسِمِينَ”.
  • قال الله سبحانه وتعالى: “لَهَا سَبْعَةُ أَبْوَابٍ لِكُلِّ بَابٍ مِنْهُمْ جُزْءٌ مَقْسُومٌ”.
  • قال الله عز وجل: “قُلْ لَا تُقْسِمُوا طَاعَةٌ مَعْرُوفَةٌ إِنَّ اللَّهَ خَبِيرٌ بِمَا تَعْمَلُونَ”.
  • وقال الله سبحانه وتعالى: “وَأَقْسَمُوا بِاللَّهِ جَهْدَ أَيْمَانِهِمْ لَئِنْ أَمَرْتَهُمْ لَيَخْرُجُنَّ”.
  • قال الله عز وجل: “قَالُوا تَقَاسَمُوا بِاللَّهِ لَنُبَيِّتَنَّهُ وَأَهْلَهُ”.
  • قال الله عز وجل: “وَأَقْسَمُوا بِاللَّهِ جَهْدَ أَيْمَانِهِمْ لَا يَبْعَثُ اللَّهُ مَنْ يَمُوتُ”.
  • وقال الله سبحانه وتعالى: “وَأَقْسَمُوا بِاللَّهِ جَهْدَ أَيْمَانِهِمْ لَئِنْ جَاءَهُمْ نَذِيرٌ لَيَكُونُنَّ أَهْدَىٰ مِنْ إِحْدَى الْأُمَمِ”.
  • قال الله عز وجل: “وَيَوْمَ تَقُومُ السَّاعَةُ يُقْسِمُ الْمُجْرِمُونَ مَا لَبِثُوا غَيْرَ سَاعَةٍ”.

وفي النهاية نكون قد عرفنا أنه بالفعل أقسم الله تعالى في سورة العصر ، حينما قال” وَالْعَصْرِ”، ولقد أقسم الله عز وجل في القرآن الكريم عدة مرات، منهم ثمانية مرات بنفسه حينما قال الله سبحانه وتعالى: “فَوَرَبِّكَ لَنَحْشُرَنَّهُمْ وَالشَّيَاطِينَ ثُمَّ لَنُحْضِرَنَّهُمْ حَوْلَ جَهَنَّمَ جِثِيًّا”.

19 مشاهدة