أول مادعت اليه الرسل الكرام هو

كتابة خالد الغزي -
أول مادعت اليه الرسل الكرام هو

أول مادعت اليه الرسل الكرام هو ، فقد بعث الله سبحانه وتعالى الأنبياء والرُسل إلى هذه الأرض ليوصلوا رسالة واضحة من الله عز وجل إلى عباده في هذه الأرض، إذ يجب عليهم السير وفق ما أمرهم رب العالمين، ومن يخالف ذلك فله العقاب من الله، وقد دعا الأنبياء والرسل إلى شيءٍ واضح في بداية دعوتهم، وهو ما سنعرفه في هذا المقال.

أول مادعت اليه الرسل الكرام هو

إنَّ أول مادعت اليه الرسل الكرام هو توحيد الله تعالى، والتوحيد هو الإيمان الجازم بأن الله عز وجل وحده هو خالق كل شيء، وأنه سبحانه وتعالى وحده المستحقُّ للعبادة، والتوحيد أيضًا هو جعل الشيء واحدًا، وهذا لا يتحقق إلا بنفيٍ وإثبات، نفي الحكم عما سوى المُوحَّد، وإثباته له، فمثلاً نقول: إنه لا يتم للإنسان التوحيد حتى يشهد أن لا إله إلا الله، فينفي الألوهية عما سوى الله عز وجل ويثبتها لله وحده، وذلك أن النفي المحض تعطيل محض، والإثبات المحض لا يمنع مشاركة الغير في الحكم، فلو قلت مثلًا:”فلان قائم”فهنا أثبتَّ له القيام لكنك لم توحده به، لأنه من الجائز أن يشاركه غيره في هذا القيام.[1]

شاهد أيضًا: من فضائل التوحيد

أنواع التوحيد

بعد معرفة أن التوحيد هو أول ما دعت إليه الرسل الكرام، لا بُدَّ من معرفة أنواع التوحيد، وذلك من خلال ما يأتي:[2]

  • توحيد الربوبية: هو توحيد الله تعالى بأفعاله سبحانه، بمعنى: الاعتقاد الجازم بوجود الله تعالى، وأنه سبحانه وحده هو الخالق، الرازق، المحيي، المميت، المعز، المذِل، المتصرِّف في هذا الكون، ما شاء سبحانه كان، وما لم يشأ لم يكن، وهو على كل شيء قدير.
  • توحيد الألوهية: هو توحيد الله تعالى بأفعال العباد التي أمرهم بها سبحانه، بمعنى: إفراد الله تعالى بجميع أنواع العبادة؛ كالدعاء، والخوف والرجاء والتوكُّل والرغبة والرهبة والنذر والاستغاثة، وغير ذلك؛ لأن الله سبحانه وحده هو المستحقُّ للعبادة.
  • توحيد الأسماء والصفات: هو الإيمان بأسماء الله تعالى وصفاته؛ كما جاءت في كتاب الله على مراد الله، وكما جاءت في سنة رسوله صلى الله عليه وسلم على مُراد رسول الله صلى الله عليه وسلم، دون تحريفٍ أو تعطيلٍ أو تشبيهٍ أو تكييف.

شاهد أيضًا: كفار قريش كانوا مقرين بتوحيد الربوبية

التوحيد أصل الدين

معرفة التوحيد هي أصل الأصول، وأصل الدين كما تقدم، أصل الدين أن تعلم معنى شهادة أن لا إله إلا الله وأن محمدًا رسول الله، هذا هو أعظم واجب، وهو أول شيء دعت إليه الرسل ودعا إليه نبينا عليه الصلاة والسلام، تفقيه الناس بالشهادتين، وأن يخلعوا الأوثان والأصنام، وأن يعبدوا الله وحده، فهذا أول شيء دعت إليه الرسل، وهذا هو الواجب على كل مسلم مكلف: وأن يوحد الله، وأن يخصه بالعبادة قبل كل شيء، فالواجب على كل مكلف: أن يتفقه في الدين، وأن يخص الله بالعبادة، وأن يعرف معنى (لا إله إلا الله)، ومعنى شهادة (أن محمدًا رسول الله)، وأن معنى الأولى: توحيد الله والإخلاص له، وصرف العبادة له دون كل ما سواه، والإيمان بأن هذا هو الحق، وهو أصل الدين وأساس الملة.[3]

شاهد أيضًا: الدليل على ربوبية الله هو

ومن خلال هذا المقال نكون قد بيّنا لكم أنَّ أول مادعت إليه الرسل الكرام هو توحيد الله تعالى، والتوحيد هو الإيمان الجازم بأن الله عز وجل وحده هو خالق كل شيء، وأنه سبحانه وحده المستحقُّ للعبادة.

المراجع

  1. ^ ar.islamway.net , ما هو تعريف التوحيد وما هي أنواعه؟ , 24/11/2021
  2. ^ alukah.net , توحيد الله تعالى , 24/11/2021
  3. ^ binbaz.org.sa , التوحيد أصل الدين وأساس الملة , 24/11/2021
14 مشاهدة