احاديث عن ليلة القدر

كتابة إيناس - تاريخ الكتابة: 26 أبريل 2021 , 04:04 - آخر تحديث : 26 أبريل 2021 , 01:04
احاديث عن ليلة القدر

احاديث عن ليلة القدر ، من المعلومات الهامة التي سيتم التعرف عليها فيها المقال ولا سيما أننا نقبل على أعظم ليلة من ليالي السنة وهي ليلة القدر، التي تتنزل فيها الملائكة والروح بإذن الله تعالى، والذي تكون فيها الدعوات مستجابة، لذلك سيتم فيما يأتي بيان بعض الأحاديث الواردة عن ليلة القدر.

ليلة القدر

وردت العديد من الأدلة على فضل ليلة القدر، ومنها قوله تعالى: (إِنَّا أَنزَلْنَاهُ فِي لَيْلَةِ الْقَدْرِ*وَمَا أَدْرَاكَ مَا لَيْلَةُ الْقَدْرِ*لَيْلَةُ الْقَدْرِ خَيْرٌ مِّنْ أَلْفِ شَهْرٍ)، وهذه الليلة للذكر، والصلاة ، وتلاوة القرآن الكريم، والدعاء، ونحو ذلك وغيرها، بل الليالي ليلة السابع والعشرين من رمضان، ويمكن أن تكون أياماً أخرى لذلك يجب على المسلم أن ينهض في العشر الأواخر ويبحث عنها، حتى يدرك هذه الليلة المباركة،  ومن اللافت للنظر أنه لا يمكن لأحد أن يتأكد من أن ليلة القدر هي ليلة معينة بتاريخ محدد والحكمة وراء ذلك؛ لتنشيط المؤمن لممارسة جهود عبادته في العشر الأواخر.

احاديث عن ليلة القدر

وفيما يأتي بيان احاديث عن ليلة القدر:[1]

أحاديث في فضلها

وفيما يأتي بيان أحاديث صحيحة عن فضل ليلة القدر:

  • قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: (إنِّي خَرَجْتُ لِأُخْبِرَكُمْ بلَيْلَةِ القَدْرِ، وإنَّه تَلَاحَى فُلَانٌ وفُلَانٌ، فَرُفِعَتْ، وعَسَى أنْ يَكونَ خَيْرًا لَكُمْ، التَمِسُوهَا في السَّبْعِ والتِّسْعِ والخَمْسِ).
  • قال النبيّ -صلّى الله عليه وسلّم-: (مَن قَامَ لَيْلَةَ القَدْرِ إيمَانًا واحْتِسَابًا، غُفِرَ له ما تَقَدَّمَ مِن ذَنْبِهِ).
  • روت السيدة عائشة -رضي الله عنها- عن النبي، فقالت: (كانَ رَسولُ اللهِ صَلَّى اللَّهُ عليه وسلَّمَ، إذَا دَخَلَ العَشْرُ، أَحْيَا اللَّيْلَ، وَأَيْقَظَ أَهْلَهُ، وَجَدَّ وَشَدَّ المِئْزَرَ).
  • قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: (إنَّ هذا الشَّهرَ قَد حضرَكُم وفيهِ ليلةٌ خيرٌ مِن ألفِ شَهْرٍ من حُرِمَها فقد حُرِمَ الخيرَ كُلَّهُ ولا يُحرَمُ خيرَها إلَّا محرومٌ).
  • عن عبد الله بن عمر -رضي الله عنه- أنه قال: (أنَّ رَسولَ اللهِ صَلَّى اللَّهُ عليه وسلَّمَ كانَ يَعْتَكِفُ العَشْرَ الأوَاخِرَ مِن رَمَضَانَ).

أحاديث في علاماتها

وفيما يأتي بيان أحاديث في علامات ليلة القدر:

  • قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: .(ليلةُ القدْرِ ليلةٌ سابعةٌ، أو تاسِعةٌ وعِشرِينَ، إنَّ الملائِكةَ تلْكَ الليلةَ في الأرْضِ أكثَرُ من عدَدِ الحَصَى).
  • قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: (إنَّ أمارة ليلةِ القدر أنها صافيةٌ بلجةٌ، كأن فيها قمرًا ساطعًا، ساكنة ضاحيةً لا بَرْدَ فيها ولا حَرَّ، ولا يحلُّ لكوكبٍ أن يُرمى به فيها حتى يصبِحَ، وإن أمارتَها أن الشمس صبيحتَها تخرج مستويةً ليس لها شعاعٌ، مثل القمَرِ البَدرِ، لا يحِلُّ للشيطانِ أن يخرُجَ معها يومئذٍ).
  • قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: (ليلةُ القدْرِ ليلةٌ سمِحَةٌ، طَلِقَةٌ، لا حارَّةٌ ولا بارِدَةٌ، تُصبِحُ الشمسُ صبيحتَها ضَعيفةً حمْراءَ).
  • رُوي عن أبي هريرة -رضي الله عنه- أنه قال: (تَذَاكَرْنَا لَيْلَةَ القَدْرِ عِنْدَ رَسولِ اللهِ صَلَّى اللَّهُ عليه وسلَّمَ فَقالَ: أَيُّكُمْ يَذْكُرُ حِينَ طَلَعَ القَمَرُ، وَهو مِثْلُ شِقِّ).
  • سُئِل أبو المنذر عن علامة ليلة القدر فقال: (تطلعُ الشمسُ صبيحةَ تلك الليلةِ مثل الطَّسْتِ ليس لها شعاعٌ حتى ترتفعَ).

أحاديث في وقتها

إن وقت ليلة القدر ليس معلوم على وجه الخصوص، لكن هو متفق على أنها في الشعر الأواخر من شهر رمضان المبارك، لذلك سيتم بيان الأحاديث الواردة في السنة النبوية الصحيحة عن وقتها:

  • رُوي عن عبد الله بن عمر -رضي الله عنه- أنه قال: (أنَّ رجالًا مِن أصحابِ النَّبيِّ أُروا ليلةَ القدرِ في السَّبعِ الأواخرِ فقال رسولُ اللهِ صلَّى اللهُ عليه وسلَّم: أروا ليلة القدر في السبع الأواخر فقال رسول اللهِ: إنِّي أرى رؤياكم قد تواطَأت على السَّبعِ فمَن كان متحرِّيَها فليتحَرَّها في السَّبعِ الأواخرِ).
  • رُوي عن عائشة -رضي الله عنها- أنها قالت: (كانَ رَسولُ اللَّهِ صَلَّى اللهُ عليه وسلَّمَ يُجَاوِرُ في العَشْرِ الأوَاخِرِ مِن رَمَضَانَ ويقولُ: تَحَرَّوْا لَيْلَةَ القَدْرِ في العَشْرِ الأوَاخِرِ مِن رَمَضَانَ).
  • قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: (هي في العَشْرِ الأواخِرِ، هي في تِسْعٍ يَمْضِينَ، أوْ في سَبْعٍ يَبْقَيْنَ يَعْنِي لَيْلَةَ القَدْرِ).
  • قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: (تَحَرَّوْا لَيْلَةَ القَدْرِ في الوِتْرِ، مِنَ العَشْرِ الأوَاخِرِ مِن رَمَضَانَ).
  • قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: (هي في العَشْرِ الأواخِرِ، هي في تِسْعٍ يَمْضِينَ، أوْ في سَبْعٍ يَبْقَيْنَ يَعْنِي لَيْلَةَ القَدْرِ).

شاهد أيضاً: دعاء اللهم كما بلغتنا رمضان بلغنا ليلة القدر مكتوب

أحاديث ضعيفة عن ليلة القدر

وفيما يأتي بيان الأحاديث الضعيفة عن ليلة القدر:[2]

  • “قد أظلكم شهر عظيم شهر مبارك، من تقرب فيه بخصلة من الخير كان كمن أدى فريضة فيما سواه ومن أدى فيه فريضة كان كمن أدى سبعين فريضة فيما سواه، وهو شهر أوله رحمة وأوسطه مغفرة وآخره عتق من النار، من فطّر فيه صائماً كان مغفرة لذنوبه، وعتق رقبته من النار، وكان له مثل أجره من غير أن ينتقص من أجره شيء”.
  • “أعطيت أمتي خمس خصال في رمضان لم تعطها أمة قبلهم: خلوف فم الصائم أطيب عند الله من ريح المسك، وتستغفر لهم الملائكة حتى يفطروا، ويزين الله عز وجل كل يوم جنته، ثم يقول: يوشك عبادي الصالحون أن يلقوا عنهم المؤنة والأذى ويصيروا إليك، ويصفد فيه مردة الشياطين فلا يخلصوا إلى ما كانوا يخلصون إليه في غيره، ويغفر لهم في آخر ليلة، قيل: يا رسول الله أهي ليلة القدر؟ قال: لا، ولكن العامل إنما يوفى أجره إذا قضى عمله”.
  • “قد جاءكم شهر رمضان، شهر مبارك، افترض الله عليكم صيامه، يفتح فيه أبواب الجنة، ويغلق فيه أبواب الجحيم، وتغل فيه الشياطين، فيه ليلة خير من ألف شهر، من حرم خيرها فقد حرم”.
  • “قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: «يستقبلكم وتستقبلون» ثلاث مرات، فقال عمر بن الخطاب: يا رسول الله وحيٌ نزل؟ قال: «لا» قال: عدوٌ حضر؟ قال: «لا» قال: فماذا؟ قال: «إن الله عز وجل يغفر في أول ليلة من شهر رمضان لكل أهل هذه القبلة”.
  • “لو يعلم العباد ما رمضان لتمنت أمتي أن يكون السنة كلها»، فقال رجل من خزاعة: يا نبي الله حدثنا، فقال: «إن الجنة لتزين لرمضان من رأس الحول إلى الحول فإذا كان أول يوم من رمضان هبت ريح من تحت العرش فصفقت ورق الجنة فتنظر الحور العين إلى ذلك فيقلن: يا رب اجعل لنا من عبادك في هذا الشهر أزواجاً تقرُّ أعيننا بهم وتقرّ أعينهم بنا، قال فما من عبد يصوم يوماً من رمضان إلا زوج زوجة من الحور العين في خيمة من درة مما نعت الله: {حُورٌ مَّقْصُورَاتٌ فِي الْخِيَامِ}على كل امرأة سبعون حلة ليس منها حلة على لون الأخرى تعطى سبعين لوناً من الطيب ليس منه لون على ريح الآخر لكل امرأة منهن سبعون ألف وصيفة لحاجتها وسبعون ألف وصيف مع كل وصيف، صحفة من ذهب فيها لون طعام تجد لآخر لقمة منها لذة لا تجد لأوله لكل امرأة منهن سبعون سريراً من ياقوتة حمراء على كل سرير سبعون فراشاً بطائنها من إستبرق فوق كل فراش سبعون أريكة ويعطى زوجها مثل ذلك على سرير من ياقوت أحمر موشح بالدر عليه سواران من ذهب هذا بكل يوم صامه من رمضان سوى ما عمل من الحسنات”.
  • “إذا كان أول ليلة من شهر رمضان صفدت الشياطين ومردة الجن وغلقت أبواب النار فلم يفتح منها باب وفتحت أبواب الجنة فلم يغلق منها باب وينادي مناد يا باغي الخير أقبل ويا باغي الشر أقصر ولله عتقاء من النار وذلك كل ليلة”.

ليلة القدر وعلاماتها

تبين سابقًا أن ليلة القدر من أعظم ليالي السنة، وفيما يأتي بيان علاماتها:[3]

  • يرسل الله لعبادة بركات هذه الليلة المباركة؛ للتفرد في العبادة وتذكر الله وتجنب النوم.
  • ليلة القدر تحل في العشر الأواخر من رمضان في ليالي فردية.
  • والمسلمون حريصون على القيام بالمزيد من الأعمال الصالحة هذه الأيام لأن أجر الليلة على الخير سيكون مختلفا عن سائر الأيام.
  • السماء فوق ليلة القدر صافية وهادئة تمامًا، ومن المريح النظر والجو هادئ.
  • إنه ليس حارًا جدًا ولا شديد البرودة.
  • لشمس هذه الليلة ليس لها شعاع، وأشعة الشمس هي ما تراه من نور في بداية شروق الشمس، أو عند بدايتها، وهو نور كالحبال.
  • خلال ليلة القدر ، تشعر بسلام داخلي وطمأنينة لا تشعر بها في الأيام الأخرى.
  • في هذا يجب عليه أن يتم الطاعة، ويذكر الله ويjصدق ، ويلجأ إلى الله القدير بهدوء القلب عند فعل الطاعات.
  • تنزل الملائكة بهدوء في هذه الليلة المباركة.
  • الليلة لا مطر ولا ريح ولا نجم ظاهر في السماء؛ مما يعني أن السماء تكون صافية.
  • إحساس ليلة القدر داخلي، وحي من الله لمحبّيه زيادة الطاعة والعبادة والدعاء.
  • يستجاب دعاء الليلة إن شاء الله وهذا أمر اتفق عليه جميع علماء الدين.

شاهد أيضًا: متى موعد ليلة القدر

إلى هنا نكون قد بينا: احاديث عن ليلة القدر ، حيث بينا الأحاديث الواردة عن فضلها ووقتها وغيرها من الأحاديث، كما بينا الأحاديث الواردة عن ليلة القدر والتي يحرم على العبد نشرها كونها من الأحاديث المكذوبة على الرسول صلى الله عليه وسلم.

المراجع

  1. ^ binbaz.org.sa , ليلة القدر هي أفضل الليالي , 25-04-2021
  2. ^ islamway.net , الأحاديث الضعيفة في رمضان , 25-04-2021
  3. ^ binbaz.org.sa , علامات ليلة القدر , 25-04-2021
383 مشاهدة