اذاعة عن الاختبارات بالعناصر كاملة

اذاعة عن الاختبارات بالعناصر كاملة

اذاعة عن الاختبارات بالعناصر كاملة، من الإذاعات المدرسية المهمّة جدًا، فهي من الأنشطة التي تشحذ همم الطلبة على الدراسة والاستعداد والتحضير المكثّف والجيد لاختباراتهم، وذلك من خلال فقراتها الجميلة والمتنوعة والتي يشارك في تحضيرها الطلاب أنفسهم، لذلك سيدرج لكم موقع محتويات إذاعة مدرسية عن الاستعداد للاختبارات جاهزة للطباعة.

مقدمة اذاعة عن الاختبارات بالعناصر كاملة

السلام عليكم ورحمة الله تعالى وبركاته، أبدا هذه الإذاعة المدرسية ببسم الله الرحمن الرحيم، والصلاة والسلام على نبي الله محمّد الصادق الأمين، أما بعد:

مدير مدرستنا الفاضل، أساتذتي الكرام، زملائي الطلاب الأعزّاء، نحن مقبلون على مرحلة من المراحل المصيرية في طريق نجاحنا الدراسيّ، فقد شارف العام الدراسيّ على النهاية، وفي نهايته سنمتحن بكلّ ما درسناه خلال هذا العام، وما تعبنا فيه من فهم للدروس وحلّ للواجبات واستغلال للأوقات، لذلك لا بدّ أن نظلّ على نشاطنا لآخر لحظة من لحظات الامتحان حتّى نحقق النتائج المرجوّة التي تفرح قلبنا وقلب أهلنا ومعلمينا، وتكون خطوة في طريق نجاحنا وتكوين مستقبلنا ومستقبل بلادنا، فبالعلم والعمل تنهض الأمم وتُبنى الحضارات.

شاهد أيضًا: قصيدة عن العلم للاذاعة المدرسية

اذاعة عن الاختبارات بالعناصر كاملة

سنؤكد من خلال فقرات هذه الإذاعة المدرسية على أهمية أخذ العلم بمنتهى الجدّ، فالعلم يصنع الأمم ويصنع الإنسان السوي العاقل المدرك الذي يعرف الطريق السليم لبناء وطنه، وفقرات الإذاعة هي كالآتي:

فقرة كلمة الصباح عن الاختبارات للإذاعة المدرسية

نبدأ إذاعتنا المدرسية بكلمة الصباح والتي سيلقيها علينا الزميل الطالب “…”:

صباحكم سعيد مدرسيّ الأكارم، زملائي الطلاب أسأل الله تعالى أن تكون أيام الاختبار القادم أيام يسر علينا جميعًا، وأن نكلل فيها جهودنا في العام الدراسيّ بالنجاح، وأتوجه بالشكر العميق لأساذتنا الأكارم الذي تعبوا معنا في كلّ الدروس، وسعوا جاهدين لنفهم كل كلمة وحرف وعبارة في منهجنا، فكانوا نعم المربي والأب والناصح، وأدعو زملائي للاستمرار في السعي حتّى آخر لحظة ليتجاوزوا هذا الاختبار بالنجاح والتفوّق، ليكونوا فخر أهلهم ومعلميهم، ولأن هذا النجاح هو طريق المستقبل.

فقرة القرآن الكريم للإذاعة المدرسية

لا بدّ أن نتلو ضمن فقرات إذاعتنا المدرسية آيات من الذكر الحكيم لنبارك هذا الجمع الكريم، فخير المقال هو كلام لله جلّ وعلا، وسيتلونها علينا الزميل الطالب “…” بصوته العذب:

  • قال تعالى: “وَإِذْ قَالَ رَبُّكَ لِلْمَلَائِكَةِ إِنِّي جَاعِلٌ فِي الْأَرْضِ خَلِيفَةً ۖ قَالُوا أَتَجْعَلُ فِيهَا مَن يُفْسِدُ فِيهَا وَيَسْفِكُ الدِّمَاءَ وَنَحْنُ نُسَبِّحُ بِحَمْدِكَ وَنُقَدِّسُ لَكَ ۖ قَالَ إِنِّي أَعْلَمُ مَا لَا تَعْلَمُونَ* وَعَلَّمَ آدَمَ الْأَسْمَاءَ كُلَّهَا ثُمَّ عَرَضَهُمْ عَلَى الْمَلَائِكَةِ فَقَالَ أَنبِئُونِي بِأَسْمَاءِ هَٰؤُلَاءِ إِن كُنتُمْ صَادِقِينَ* قَالُوا سُبْحَانَكَ لَا عِلْمَ لَنَا إِلَّا مَا عَلَّمْتَنَا ۖ إِنَّكَ أَنتَ الْعَلِيمُ الْحَكِيم”.[1]
  • قال تعالى: “أَمَّنْ هُوَ قَانِتٌ آنَاءَ اللَّيْلِ سَاجِدًا وَقَائِمًا يَحْذَرُ الْآخِرَةَ وَيَرْجُو رَحْمَةَ رَبِّهِ ۗ قُلْ هَلْ يَسْتَوِي الَّذِينَ يَعْلَمُونَ وَالَّذِينَ لَا يَعْلَمُونَ ۗ إِنَّمَا يَتَذَكَّرُ أُولُو الْأَلْبَابِ”.[2]

فقرة الحديث الشريف للإذاعة المدرسية

بعد أن سمعنا التلاوة العطرة لآيات الذكر الحكيم، سنذكر بعض الأحاديث النبوية الصحيحة التي وردت في السنّة النبوية الشريفة عن طلب العلم، سيمتعنا بسماعها الزميل الطالب “…”:

  • عن أبي هريرة -رضي الله عنه- قال، قال -صلى الله عليه وسلم-: “إذا مات الإنسان انقطع عنه عملُه إلا من ثلاثةٍ: إلا من صدقةٍ جاريةٍ، أو علمٍ يُنتفَع به، أو ولدٍ صالحٍ يدعو له”.[3]
  • عن عبد الله بن عمرو -رضي الله عنهما- قال، قال -صلى الله عليه وسلم-: “إن الله لا يقبض العلمَ انتزاعًا ينتزعه من العباد، ولكن يقبض العلمَ بقَبْض العلماء، حتى إذا لم يُبقِ عالمًا اتخذ الناس رؤوسًا جهَّالًا، فسُئلوا فأفتَوا بغير علمٍ؛ فضلُّوا وأضلوا”.[4]
  • عن أنس بن مالك -رضي الله عنه- قال، قال -صلى الله عليه وسلم-: “مَنْهُومَانِ لا يَشْبَعَانِ: مَنْهُومٌ في العلمِ لا يَشْبَعُ منه، ومَنْهُومٌ في الدنيا لا يَشْبَعُ منها”.[5]

شاهد أيضًا: دعاء عن العلم .. ربي زدني علما

فقرة حكمة اليوم للإذاعة المدرسية عن الاختبارات

والآن مع فقرة نذكر لكم فيها أجمل الحكم التي وردت في طلب العلم والتي وردت عن الحكماء والعلماء والشخصيات المهمّة في التاريخ، سيقرأها علينا الطالب “…”:

  • علي بن أبي طالب كرم الله وجهه: “ليس اليتيم من مات والده، إنّ اليتيم يتيم العلم والأدب”.
  • الأصمعي: “أوّل العلم الصمت، والثاني الاستماع، والثالث الحفظ، والرابع العمل، والخامس نشره”.
  • ماري كوري: “في العلم يجب أن نكون مهتمين بالأشياء وليس بالأشخاص”.
  • أفلاطون: “قليل من العلم مع العمل به أنفع من كثير من العلم مع قلة العمل به”.
  • عمر بن الخطاب رضي الله عنه: “العلم إن لم ينفعك لم يضرك”.
  • عبدالله بن مسعود رضي الله عنه: “اغد عالماً أو متعلماً ، ولا تغد إمعة بين ذلك”.

فقرة هل تعلم عن الاختبارات للإذاعة المدرسية

والآن مع فقرة هل تعلم، وهي من الفقرات المهمّة والممتعة في الإذاعة المدرسية، وستكون من نصيب الزميل الطالب “…”:

  • هل تعلم: أنّه يفترض على الطالب ترك السّؤال الّذي لم يتمكّن من الإجابة عليه في الامتحان، والانتقال إلى السّؤال التالي حتى لا يضيع أيّ وقت من امتحانه.
  • هل تعلم: أنّ اعتماد الحفظ دون الفهم يجعل المعلومات تتلاشى من ذهنك بسرعة، لذلك عل الطالب أن يفهم قبل أن يحفظ.
  • هل تعلم: أنّ قراءة أسئلة الامتحان كاملةً قبل البدء بالإجابة يزيد من توتّر الطالب ويسبب لك التّشتت.
  • هل تعلم: أنّه من الأفضل مراجعة الإجابة والحلّ قبل تسليم الامتحان للتّأكد من صحّة الحل.

شاهد أيضًا: حوار بين العلم والجهل

فقرة الشعر في الإذاعة المدرسية عن الاختبارات

والآن مع فقرة الشعر التي لا تكتمل بدونها الإذاعة المدرسية، والتي سيلقي من خلالها علينا الطالب الزميل “…” بعض الأبيات الشعرية التي تتحدث عن الاستعداد للاختبارات بكلّ جدّ ونشاط:

قرب الحصاد تشد في الناس الهمم.. إن الحصاد لمن تفوق واغتنم

هذا حصاد العام بعد نضوجه.. ما أجمل الزرع الزكي إذا ابتسم

من رام علما سار في درب العلا.. ان المعالي لا تنال بلا ألم

إن رمت عزا فالعلوم طريقه.. والأجر يعظم عند من وهب النعم

أو رمت مجدا لا طريقًا غيره.. والسالكون المجد في أعلى القمم

العلم بعد الدين أحيا أمتي.. ظلم الجهالة كان موتًا مدلهم

فقرة دعاء للاستعداد للاختبارات في الإذاعة المدرسية

وأخيرًا نختم إذاعتنا المدرسية بدعاء للطلاب الأعزاء بكلّ التوفيق والنجاح في اختباراتهم القادمة، فما خاب من علّق أمره بالله تعالى بعد أن يبذل قصارى جهده في العمل، فإنّ الله تعالى لا يضيّع أجر من أحسن عمل، وسيتلونه على مسامعنا الطالب “…”:

اللهم أنت ربي لا إله إلا أنت، عليك توكلت وأنت رب العرش العظيم، أسألك اللهم أن توفقني، وأن ترزقني النجاح والدُرجات العليا في اختباراتي المقبلة، وأن تيسر الأمر لي، وتسهل ما صَعب على عقلي،اللهمّ يا معلّم موسى علمني، ويا مفهِّم سليمان فهّمني، ويا مؤتي لقمان الحكمة وفصل الخطاب آتني الحكمة وفرّج عليّ كربتي، اللهم إني توكلت عليك وسلمت أمري إليك، لا ملجأ ولا منجى منك إلا إليك، اللهم لا سهل إلا ما قد جعلته سهلاً، اللهم اجعل الصعب لي سهلاً، اللهم ذكرني منه ما نسيت ولا حول ولا قوة إلا بالله، اللهم إنّي أسألك بعظمتك بعد أن تقطّعت بي السُبل، أن تلهمني الصواب في الجواب، وأن تبلغني أعلى المراتب في الدين والدنيا والآخرة.

شاهد أيضًا: اذاعة عن المعلم

خاتمة اذاعة عن الاختبارات بالعناصر كاملة

وبهذا نكون قد وصلنا لختام هذه الإذاعة المدرسية التي تحدثنا فيها عن فضل طلب العلم، وشحذنا همم الطلاب لبدء الاختبار القادم بخطًى ثابتة، وبعزيمة متقدّة، وحرصنا في إذاعتنا أن ننتقي أجمل العبارات والأشعار كي تنال إعجابكم، ونسأل الله تعالى التوفيق والنجاح في هذا الاختبار وفي كلّ الاختبارات القادمة، وأن ييسر أمرنا ويرزقنا الصواب، وأن يرزقنا المراتب العُليا في الدين والعلم والدنيا والآخرة، وإياكم إن شاء رب العالمين، والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته.

اذاعة عن الاختبارات بالعناصر كاملة pdf

بعد أن أضفنا الإذاعة المدرسية عن الاختبارات والاستعداد لها بعناصرها كاملة، فسنضيفها لكم بصيغة ملف pdf، حتى يسهل عليكم تحميلها وطباعتها والاستفادة منها، فهي من الإذاعات المهمّة، ويمكنكم تحميلها من خلال الرابط الآتي “من هنا“.

وبهذا نكون قد أدرجنا لكم اذاعة عن الاختبارات بالعناصر كاملة، من فقرة الصباح وفقرة القرآن الكريم والحديث الشريف، وهل تعلم، وفقرة الدعاء بالإضافة إلى مقدمة الإذاعة المدرسيّة وخاتمتها، والتي نتمنى أن تكون مفيدة لكم.

المراجع

  1. ^سورة البقرة , الآية 30
  2. ^سورة الزمر , الآية 9
  3. ^مجموع فتاوى ابن باز , أبوهريرة،ابن باز،340/4،ثابت
  4. ^صحيح البخاري , عبدالله بن عمرو،البخاري،100،صحيح
  5. ^تخريج مشكاة المصابيح , أنس بن مالك،الألباني،251،صحيح