اذاعة عن يوم المعلم

كتابة دعاء النابلسية -
اذاعة عن يوم المعلم

نقدم لكم من خلال اذاعة عن يوم المعلم الذي يحتفي به العالم كل يوم في الخامس من شهر أكتوبر وذلك تقديرًا وإجلالاً للمعلم واعترافًا بدوره العظيم في تنمية المجتمع ودفعه للأمام، فالمعلم هو المسئول في كل مكان عن تقدم وبناء المجتمع فإن أحسن إرشاد الطلاب خاصة الأجيال الصغيرة صلح المجتمع وإن أساء توجيههم وإرشادهم فشل المجتمع. لذا على كل معلم تحمل المسئولية الملقاة على عاتقه وتأديتها كما يجب فمستقبل العالم بأسره يتوقف على تأديته لمهتمه كما ينبغي بل وأفضل مما ينبغي.

اذاعة عن يوم المعلم

يحتفي العالم بأسره اليوم بالمعلمين والمعلمات تقديرًا لجهودهم منقطة النظير التي كانت العامل الأول فيما وصلت إليه مختلف المجتمعات اليوم من قدم، فالمعلم هو المسئول عن بناء الأجيال ليس فقط على المستوى العلمي بل على المستوى الأخلاقي كذلك فهو لقدوة لطلابه، لذا لا يسعنا اليوم زملائي وأساتذتي الكرام سوى إلا نجعل محور حديث اليوم في الإذاعة المدرسية عن المعلم، بكل الحب والتقدير يسعد طلاب وطالبات/……………………. أن يقدموا لكم الإذاعة المدرسية لهذا اليوم الموافق/………….. آملين أن قدم لكم ما هو مفيد.

مقدمة اذاعة مدرسية عن المعلم

صباح النور على من أنار دروب الجهل والظلام بنور كلماته، صباح الخير لمن علنا أنه لا خير في عمل لا ينفع صابحه والمجتمع، اليوم زملائي وزميلاتي نحتفل بالمعلمين والمعلمات من سخروا لنا طاقتهم وأوقاتهم ليعلمونا مما تعلموه سواءً في الكتب أو في الحياة، ففي كل يوم نجد أمر جديد نتعلمه على أيدي معلمينا بما ننتفع به في الدنيا والآخرة. وعرفانًا بهذا الأمر الذي لا يمكن لأي منا إنكاره سنوافيكم بالمزيد من الحديث عن المعلم وعظم دوره من خلال فقراتنا القادمة لذا دعونا ننتقل لأولى هذه الفقرات.

اذاعة عن يوم المعلم: القرآن الكريم

  • خير ما نستمع له في هذا الباح المبارك هو القرآن الكريم ، ويقرأها علينا اليوم الطالب/……………..
  • بسم الله الرحمن الرحيم :”يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا إِذَا قِيلَ لَكُمْ تَفَسَّحُوا فِي الْمَجَالِسِ فَافْسَحُوا يَفْسَحِ اللَّهُ لَكُمْ ۖ وَإِذَا قِيلَ انشُزُوا فَانشُزُوا يَرْفَعِ اللَّهُ الَّذِينَ آمَنُوا مِنكُمْ وَالَّذِينَ أُوتُوا الْعِلْمَ دَرَجَاتٍ ۚ وَاللَّهُ بِمَا تَعْمَلُونَ خَبِيرٌ(11)يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا إِذَا نَاجَيْتُمُ الرَّسُولَ فَقَدِّمُوا بَيْنَ يَدَيْ نَجْوَاكُمْ صَدَقَةً ۚ ذَٰلِكَ خَيْرٌ لَّكُمْ وَأَطْهَرُ ۚ فَإِن لَّمْ تَجِدُوا فَإِنَّ اللَّهَ غَفُورٌ رَّحِيمٌ (12) أَأَشْفَقْتُمْ أَن تُقَدِّمُوا بَيْنَ يَدَيْ نَجْوَاكُمْ صَدَقَاتٍ ۚ فَإِذْ لَمْ تَفْعَلُوا وَتَابَ اللَّهُ عَلَيْكُمْ فَأَقِيمُوا الصَّلَاةَ وَآتُوا الزَّكَاةَ وَأَطِيعُوا اللَّهَ وَرَسُولَهُ ۚ وَاللَّهُ خَبِيرٌ بِمَا تَعْمَلُونَ (13) ۞ أَلَمْ تَرَ إِلَى الَّذِينَ تَوَلَّوْا قَوْمًا غَضِبَ اللَّهُ عَلَيْهِم مَّا هُم مِّنكُمْ وَلَا مِنْهُمْ وَيَحْلِفُونَ عَلَى الْكَذِبِ وَهُمْ يَعْلَمُونَ (14) أَعَدَّ اللَّهُ لَهُمْ عَذَابًا شَدِيدًا ۖ إِنَّهُمْ سَاءَ مَا كَانُوا يَعْمَلُونَ”.

اذاعة عن يوم المعلم: الحديث الشريف

  • صدقت يا أرحم الراحمين، والآن لنستمع سويًا لقول الحبيب المصطفى والحديث الشريف تقدمه لنا الطالبة/………………
  • قال رسول الله -صلى الله عليه وسلم :”مَن نَفَّسَ عن مُؤْمِنٍ كُرْبَةً مِن كُرَبِ الدُّنْيَا، نَفَّسَ اللَّهُ عنْه كُرْبَةً مِن كُرَبِ يَومِ القِيَامَةِ، وَمَن يَسَّرَ علَى مُعْسِرٍ، يَسَّرَ اللَّهُ عليه في الدُّنْيَا وَالآخِرَةِ، وَمَن سَتَرَ مُسْلِمًا، سَتَرَهُ اللَّهُ في الدُّنْيَا وَالآخِرَةِ، وَاللَّهُ في عَوْنِ العَبْدِ ما كانَ العَبْدُ في عَوْنِ أَخِيهِ، وَمَن سَلَكَ طَرِيقًا يَلْتَمِسُ فيه عِلْمًا، سَهَّلَ اللَّهُ له به طَرِيقًا إلى الجَنَّةِ، وَما اجْتَمع قَوْمٌ في بَيْتٍ مِن بُيُوتِ اللهِ، يَتْلُونَ كِتَابَ اللهِ، وَيَتَدَارَسُونَهُ بيْنَهُمْ، إِلَّا نَزَلَتْ عليهمِ السَّكِينَةُ، وَغَشِيَتْهُمُ الرَّحْمَةُ وَحَفَّتْهُمُ المَلَائِكَةُ، وَذَكَرَهُمُ اللَّهُ فِيمَن عِنْدَهُ، وَمَن بَطَّأَ به عَمَلُهُ، لَمْ يُسْرِعْ به نَسَبُهُ”.

اذاعة عن المعلم: حكمة اليوم

  • صدقت يا رسول الله فنراه يبين لنا العلم وتدارسه له منزل كبيرة عند الله فمجالس العلم تحفها الملائكة وتغشاها الرحمة والسكينة وفي هذا دلالة على مكانة العلم ومن يعمله ويتعلمه، والآن دعونا نستمع لما حضره لنا الطالب/…………….. في فقرة حكمة اليوم.
  • يقول بيل غيتس في أهمية دور المعلم :”التكنولوجيا هي مجرد أداة، فيما يخص تحفيز الأطفال و جعلهم يعملون معًا فإن المعلم هو الأهم”.
  • وفي عظم منزلة المعلم يقول الملك فيصل بن عبد العزيز :”لو لم أكن ملكًا لكنت معلمًا”.

اذاعة عن المعلم: فقرة الشعر

بالطبع مكانة المعلم عظيمة وهذا ما أكد عليه الجميع في مختلف العصور ومنهم الشعراء بالطبع، لذا دعونا نستمع معًا للقصيدة التالية عن المعلم والتي يلقيها علينا الطالب/……………………..

“قُم للمعلمِ وفّهِ التبجيلا
كاد المعلمُ أن يكونَ رسولا
أعَلِمتَ أشرفَ أو أجل من الذي
يبني ويُنشئُ أنفسًا وعقولا
سُبحانكَ اللهم خيرَ معلمٍ
علّمتِ بالقلمِ القرونَ الأولى
أخرجتَ هذا العقل من ظُلُماتهِ
وهَديتهُ النورَ المبينَ سبيلا
أرسلتَ بالتوراةِ موسى مُرشدًا
وابن البتول فعلّم الإنجيلا
علّمتَ يونانًا ومصر فزالتا
عن كل شمس ما تريدُ أُفولا
اليوم أصبحنـا بحـالِ طفولـةٍ
في العِلْمِ تلتمسانه تطفيـلا
من مشرقِ الأرضِ الشموسُ تظاهرتْ
ما بالُ مغربها عليه أُدِيـلا”

فقرة هل تعلم عن المعلم

أما الآن فنصل لواحدة من أمتع الفقرات على الإطلاق وهي فقرة هل تعلم وتقدمها لنا الطالبة/……………………..

  • هل تعلم أن الأمم تبنى بسواعد معلميها.
  • هل تعلم أن المعلم قدوة لتلاميذه في مختلف أفعاله وأقواله.
  • هل تعلم أنه لولا المعلم لما كان للطبيب ولا العالم أو غيرهم وجودًا.
  • هل تعلم أن العلماء هم ورثة الأنبياء في العلم.
  • هل تعلم أن احترام المعلم وتقديه هو واجب على كل طالبة وطالبة.
  • هل تعلم أن أكثر ما يسعد المعلم هو نجاح طلابه وتفوقهم فهم ثمرة جهوده.
  • هل تعلم أن مهنة التدريس هي أنبل المهن جميعًا وأكثرها مشقة.

كلمة عن يوم المعلم للاذاعة المدرسية

  • زملائي وزميلاتي وأساتذتي الكرام دعنا نستمع معًا لكلمة أعدها الطالب/…………….. عن يوم المعلم.
  • قيل قديمًا في الأمثال الشعبية “من علمني حرفًا صرت له عبدا” كنوع من الدلالة على مكانة المعلم، وهي في الواقع كلمة حقيقة تمامًا جميعنا نعيها جيدًا ومتيقنين من صدقها فما من نجاح يمكن لأي طالب تحقيق في أي مرحلة من مراحل حياته إلا وكان لمعلم أو أكثر فضل في ذلك، لذا من واجب العالم بأسره أن يعترف بفضل المعلم ويكرمه على ما يقدمه للعالم وتخصيص يوم للاحتفاء به هو أقل ما يمكن للعالم أن يقدمه له، لذا فشكرًا لكل معلم ومعلمة أفنوا من أوقاتهم ولو لحظة واحدة لأجل طلابهم.

خاتمة إذاعة عن يوم المعلم

  • بذلك نصل سويًا لختام إذاعتنا المدرسية التي حاولنا من خلالها الاحتفاء بمعلمينا رغم أن كلماتنا وقفت عاجزة مقابل ما قدموه لنا من نصح وإرشاد وتوجيه وتحفيز، لذا على كل منا أن يعطي المعلم قدره ويحترمه ويقدره ويستمع لنصحه الذي لا يقصد به سوى صلاح الطالب وتوفقه ونجاحه، وبالنيابة عني وعن زملائي أتقدم ببالغ شكري لكافة المعلمين والمعلمات سائلاً الله أن يجعل ما علمتمونا إياه سببًا تدخلون به الجنة وتجتمعون به في الفردوس الأعلى مع الحبيب المصطفى. وأخيرًا أشكر الجميع على حسن استماعهم لنا والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته.
6411 مشاهدة