اسباب النوبة القلبية واعراضها وطرق تشخيصها وعلاجها والوقاية من حدوثها

كتابة علي - تاريخ الكتابة: 25 يناير 2021 , 18:01
اسباب النوبة القلبية واعراضها وطرق تشخيصها وعلاجها والوقاية من حدوثها

ما هي اسباب النوبة القلبية ؟، حيث يمكن أن يكون للنوبة القلبية أنواع عديدة، ولكنها تؤدي جميعها إلى إعاقة وظيفة القلب الذي يمنحنا الحياة، وتحدث النوبة قلبية عندما تنسد الشرايين التاجية بسبب تراكم الدهون والكوليسترول فيها، مما يؤدي إلى تكوين الصفائح الدموية التي تسبب جلطات الدم، مما يعيق عمل الشرايين لعملية نقل الدم إلى القلب، وفي هذا المقال ستتم الإجابة حول التساؤل المطروح، والتطرق كذلك إلى التعريف عوامل خطر الإصابة بالنوبة القلبية، وطرق تشخيصها ومضاعفاتها، وطرق المتبعة في علاجها والوقاية من حدوثها.

النوبة قلبية

يُصاب الشخص بنوبة قلبية عندما يفقد الدم المحتوي على الأكسجين فجأة القدرة على التدفق عبر الشرايين التاجية، وهي الشرايين التي تتولى مهمة تغذية القلب، مما يمنع جزءًا من عضلة القلب للحصول على كمية الأكسجين التي يحتاجها، ويحدث الانسداد بسبب تدهور اللويحات، وهذا غالبًا ما يسبب في حالة موت جزء من عضلة القلب في حالة عدم علاج هذا الانسداد بسرعة، وغالبًا ما يتم علاجه بتناول الأدوية التي تساعد على تكسير الانسداد أو عن طريق قسطرة الشرايين لفتح الانسداد، وتعتبر النوبات القلبية من الحالات الطبية التي تسبب الوفاة  لكلا الجنسين،[1] وتقدر فترة التعافي بعد النوبة القلبية، اعتمادًا على مقدار الضرر الذي يصيب عضلة القلب؛ ويمكن لبعض الأشخاص العودة إلى العمل بعد أسبوعين من النوبة، في حين أن فترة التعافي قد تستمر لعدة أشهر عند البعض الآخر.[2]

اسباب النوبة القلبية

إن تحديد العوامل المسببة للنوبات القلبية يتيح اتخاذ التدابير الوقائية اللازمة، وتنقسم أسباب النوبات القلبية إلى أسباب يمكن السيطرة عليها وأسباب لا يمكن السيطرة عليها، والأسباب التي لا يمكن السيطرة عليها هي كما يلي:[3]

  • العمر: يمكن أن يتعرض أي شخص في أي عمر لخطر الإصابة بمجموعة متنوعة من أمراض القلب، وتقول جمعية القلب الأمريكية إن البالغين الذين تزيد أعمارهم عن 65 عامًا هم الأكثر عرضة للوفاة من أمراض القلب التاجية.
  • الجنس: يصاب بالنوبات القلبية الرجال أكثر من النساء.
  • تاريخ العائلة: الأشخاص الذين لديهم تاريخ عائلي للإصابة بأمراض القلب هم أكثر عرضة للإصابة بنوبة قلبية.
  • العرق: مجموعات عرقية معينة أكثر عرضة للإصابة بالنوبات القلبية من غيرها مثل؛ الآسيويين والمكسيكيين والأمريكيين والأفارقة.

أما أسباب النوبات القلبية التي يمكن السيطرة عليها والسيطرة عليها فهي تشمل الآتي:[3]

  • البدانة.
  • تناول الأطعمة غير الصحية التي تحتوي على نسبة عالية من الدهون المشبعة والصوديوم.
  • ارتفاع ضغط الدم.
  • التدخين.
  • ارتفاع الكوليسترول.
  • الاستهلاك المفرط للكحول.
  • داء السكري.
  • نقص في النشاط الجسدي.

شاهد أيضًا: أسباب السكتة القلبية المفاجئة .. عوامل خطر النوبات القلبية

اعراض النوبة القلبية

تشمل أعراض النوبة القلبية ما يلي:[2]

  • ألم في الصدر، ويصفه البعض بأنه إحساس بضغط أو ضيق في المنطقة الوسطى من الصدر ألم في مناطق أخرى من الجسم، ويوصف بأنه إحساس بالألم ينتقل من الصدر إلى أعلى الذراعين، وغالبًا ما يكون الذراع الأيسر والبطن والرقبة والظهر والفك.
  • الدوخة أو الدوار
  • صعوبة في التنفس.
  • شعور بالقلق يشبه نوبات الهلع.
  • العرق.
  • استفراغ و غثيان.
  • السعال والصفير.

غالبًا ما يكون ألم الصدر المصاحب لنوبة قلبية شديدًا، لكن قد يعاني بعض الأشخاص من ألم خفيف مماثل لألم عسر الهضم، بينما قد يكون الألم غائبًا تمامًا بالنسبة للآخرين، خاصةً لدى مرضى السكري والنساء وكبار السن.[2]

شاهد أيضًا: ما هي اسباب السكته القلبيه للشباب

تشخيص النوبة القلبية

تشمل الاختبارات التي تساعد في تشخيص النوبات القلبية ما يلي:[4]

  • مخطط كهربية القلب: يساعد اختبار مخطط كهربية القلب في الكشف عن الجزء التالف من عضلة القلب ومدى الضرر، كما يساعد في تحديد معدل ضربات القلب وإيقاعها.
  • تحاليل الدم: يتضمن هذا الاختبار أخذ عينة من الدم للتعرف على مستويات إنزيمات القلب في الجسم التي تساعد في الكشف عن أي تلف في عضلة القلب، ومتى حدثت النوبة القلبية ومدى شدتها، وهذه الإنزيمات موجودة في عضلة القلب وتحافظ على عمل القلب بشكل مستمر ويؤدي تلف عضلة القلب إلى هروب هذه الإنزيمات ومحتويات القلب الأخرى إلى مجرى الدم، وتكشف اختبارات الدم أيضًا عن مستويات التروبونين في الدم، وهي بروتينات توجد في خلايا عضلة القلب التي يتم إطلاقها في مجرى الدم إذا كان القلب لا يحصل على الكمية الكافية من الدم، وإنّ ووجودها في الدم يدل على نوبة قلبية.
  • تخطيط صدى القلب: هو اختبار تصويري يتم إجراؤه بعد النوبات القلبية وأثنائها، ويساعد في الكشف عن كيفية استخدام القلب لضخ الدم وأجزاء القلب التي لا تضخ الدم بشكل طبيعي، ويكشف أيضًا عن أجزاء من القلب تضررت أثناء نوبة قلبية، مثل؛ الصمامات.
  • قسطرة القلب: يخضع المريض لقسطرة قلبية خلال الساعات الأولى لنوبة قلبية في حالة عدم قدرة الأدوية على تخفيف أعراض النوبة القلبية أو الانسداد، وتساعد القسطرة على الكشف عن مكان الانسداد في الأوعية الدموية واتخاذ القرار بشأن الإجراء الأنسب للتخلص منه.

مضاعفات النوبة القلبية

يرتبط تطور المضاعفات بتلف عضلة القلب عقب نوبة قلبية وقد تشمل المضاعفات ما يلي:[5]

  • عدم انتظام ضربات القلب: أي عدم انتظام ضربات القلب، حيث يمكن أن تتطور دوائر كهربائية قصيرة بعد نوبة قلبية، مما يؤدي إلى عدم انتظام ضربات القلب، ويمكن أن تكون هذه الحالات خطيرة أو مميتة.
  • قصور عضلة القلب: يحدث نتيجة تلف الأنسجة العضلية للقلب مما يمنعها من أداء وظيفتها وضخ الدم بكفاءة.
  • السكتة القلبية المفاجئة: هي التوقف المفاجئ للقلب بسبب الاضطراب الكهربائي الذي يسبب عدم انتظام ضربات القلب. كما يمكن أن تكون السكتة القلبية قاتلة إذا لم يتم علاجها بسرعة.

شاهد أيضًا: اسباب سرعة نبضات القلب وضيق التنفس وطرق علاجها والوقاية من حدوثها

العلاجات الطبية للنوبة القلبية

وتشمل هذه العلاجات والجراحة الدوائية، ويمكن وصف الأدوات على النحو التالي:[5]

  • الأسبرين: يقوم فريق الطوارئ بتقديم الأسبرين للمريض على الفور، وذلك لقدرته على تقليل الجلطات الدموية والمساعدة في تدفق الدم عبر الشرايين الضيقة.
  • عقار حال التخثر: يساعد على تكسير الجلطات الدموية التي تمنع تدفق الدم إلى القلب، ويساعد الحصول عليه مبكرًا في النوبة القلبية على منع الوفاة بسبب النوبة القلبية أو تلف القلب.
  • العوامل المضادة للصفيحات: يزود فريق الطوارئ المريض بالأدوية المضادة للصفيحات، والأدوية التي تساعد على منع تكوّن جلطات جديدة ونمو حجم الجلطات الموجودة.
  • مضادات التخثر الأخرى: يمكن إعطاء المريض مجموعة أخرى من الأدوية التي تساعد على ترقيق الدم، مثل: الهيبارين الذي يعطى للمريض عن طريق الوريد أو كحقن تحت الجلد، يساعد في تقليل ترقق الدم ولمنع تكون الجلطات.
  • مسكنات الألم: قد يعطي مقدم الرعاية للضحية مسكنات للألم مثل: المورفين والنتروجليسرين الذي يستخدم للسيطرة على آلام الذبحة الصدرية، فهو يوسع الأوعية الدموية للسماح بتدفق الدم بشكل أفضل عبر القلب.
  • حاصرات بيتا: تعمل حاصرات بيتا على خفض ضغط الدم، وتقليل سرعة نبضات القلب، والسماح لعضلة القلب بالاسترخاء، مما يساعد القلب على العمل بسهولة أكبر، كما يمنع النوبات القلبية المستقبلية، ويقلل من مقدار الضرر مما قد يؤثر على عضلة القلب.
  • أدوية الستاتين: تهدف هذه الأدوية إلى التحكم في مستوى الكوليسترول في الدم.
  • مثبط الإنزيم المحول للأنجيوتنسين (ACE): تساعد هذه الأدوية في تقليل إجهاد القلب وضغط الدم.

أما التدخلات الجراحية فتشمل ما يلي: [5]

  • القسطرة والدعامات: يتضمن هذا الإجراء إدخال قسطرة من الفخذ أو الرسغ إلى شريان القلب المسدود، وغالبًا ما يتم إجراؤه بعد القسطرة وهو الإجراء المستخدم للكشف عن الانسداد، إذ يحتوي أنبوب القسطرة على بالون ينتفخ في الشريان التاجي المسدود لفتحه، ثم يمكن إدخال دعامة شبكية في الشريان لإبقائه مفتوحًا، ويمكن أن تحتوي الدعامة أيضًا على دواء يتم إطلاقه ببطء للمساعدة لإبقاء الشريان مفتوحًا.
  • جراحة المجازة القلبية: هي النوع الأكثر شيوعًا من جراحات القلب المفتوح – تتضمن جراحة المجازة التاجية عملية وضع وعاء دموي لتجاوز الشريان المسدود أو الضيق للسماح للدم بتجاوز الانسداد في الشريان والوصول إلى خلايا القلب التي تأثرت.

شاهد أيضًا: اسباب عدم انتظام ضربات القلب وطرق التشخيص والعلاج بالتفصيل

نصائح لمنع النوبات القلبية

يمكن لأي شخص حماية جسده من النوبات القلبية عن طريق تغيير أسلوب حياته، ويمكن لنمط الحياة الصحي أن يمنع أي شخص من الإصابة بنوبة قلبية باتباع النصائح التالية:[6]

  • الإقلاع عن التدخين.
  • تناول أطعمة صحية ومتوازنة.
  • مارس التمارين الرياضية.
  • السيطرة على مرض السكري.
  • احصل على ساعات نوم كافية.
  • تجنب الإجهاد وإرهاق الجسم.
  • الحفاظ على وزن صحي للجسم.
  • السيطرة على مستويات الكوليسترول.
  • مراقبة ضغط الدم.

وختامًا، تمّ في هذا المقال ستتم الإجابة حول التساؤل المطروح، ما هي اسباب النوبة القلبية ؟، وتمّ التطرق كذلك إلى التعريف عوامل خطر الإصابة بالنوبة القلبية، وطرق تشخيصها ومضاعفاتها، وطرق المتبعة في علاجها والوقاية من حدوثها.

المراجع

  1. ^ nia.nih.gov , What Is a Heart Attack? , 1/25/2020
  2. ^ nhs.uk , Symptoms , 1/25/2020
  3. ^ medicalnewstoday.com , How to spot and treat a heart attack , 1/25/2020
  4. ^ webmd.com , Heart Attack , 1/25/2020
  5. ^ mayoclinic.org , Heart attack , 1/25/2020
  6. ^ medicalnewstoday.com , How to spot and treat a heart attack , 1/25/2020
505 مشاهدة