اعراض القولون التقرحي .. والأسباب والعوامل التي تؤدّي للإصابة به وعلاجه

كتابة أسماء - آخر تحديث: 14 سبتمبر 2020 , 11:09
اعراض القولون التقرحي .. والأسباب والعوامل التي تؤدّي للإصابة به وعلاجه

اعراض القولون التقرحي (UC) واضحة جدًّا، وتُسبّب ألمًا وتعبًا شديدًا للمصاب، وهو مرض التهاب الأمعاء، ويتكوّن من مجموعة من الأمراض التي تصيب الجهاز الهضميّ، ويحدث التهاب القولون التقرحي عندما تلتهب بطانة الأمعاء الغليظة التي تُسمّى القولون أو المستقيم أو كليهما، وينتج عن هذا الالتهاب تقرّحات صغيرة تسمّى تقرّحات بطانة القولون، ويبدأ عادة في المستقيم وينتشر لأعلى، ويمكن أن يشمل القولون بأكمله، ويمكن أن يُصيب النّاس من جميع الأعمار، لكنّه يزداد عند من تتراوح أعمارهم بين 15 عام و35 عام.[1]

أعراض التهاب القولون التقرحي

الأعراض الرّئيسية لالتهاب القولون التقرحي هي:[2]

  • الإسهال المتكرّر، الذي قد يحتوي دمًا أو مخاطًا أو صديدًا.
  • آلام في البطن.
  • الحاجة إلى إفراغ الأمعاء بشكل متكرّر.
  • التّعب الشّديد، وفقدان الشّهيّة، وفقدان الوزن.
  • تختلف شدّة الأعراض حسب مقدار وشدّة التهاب المستقيم والقولون، وهذه الحالة لها تأثير كبير على حياة المصابين اليوميّة.

أعراض النّوبة

قد يمرّ بعض المصابين بأعراض خفيفة جدًّا لأسابيع أو أشهر، وقد لا تظهر عليهم الأعراض على الإطلاق، تليها فترات تكون فيها الأعراض مزعجة وتُسمّى نوبات انتكاسيّة، وأثناء النّوبة يعاني بعض المصابين بالتهاب القولون التقرحي من أعراض في أماكن أخرى من الجسم، مثلًا:[2]

  • ألم في المفاصل وتورّم (التهاب المفاصل).
  • قرحة في الفم.
  • احمرار مناطق من الجلد وتكون البقع مؤلمة.
  • تهيُّج العيون واحمرارها.
  • في الحالات الشّديدة التي تُعرف بأنّها الاضطرار إلى إفراغ الأمعاء 6 مرّات أو أكثر في اليوم، وقد تشمل الأعراض الإضافيّة:
  • ضيق التّنفّس.
  • ضربات قلب سريعة أو غير منتظمة.
  • ارتفاع درجة الحرارة.
  • وضوح الدّم في البراز.

أسباب الإصابة بالقولون التقرحي

لا يزال السّبب الدّقيق لالتهاب القولون التقرحي غير معروف، وفي السّابق كان يعتقد الأطبّاء أنّ النّظام الغذائيّ غير الصّحّيّ والتّوتّر هما السّببان الرّئيسيّان للإصابة به، لكن حاليًّا تبيّن أنّ هذه العوامل قد تُفاقِم الحالة، ولكنّها لا تتسبّب بها. أحد الأسباب المحتملة هو خلل يصيب الجهاز المناعيّ؛ فعندما يحاول الجهاز المناعيّ محاربة فيروس أو بكتيريا ضارّة، فإنّ الاستجابة المناعيّة غير الطّبيعيّة تجعل جهاز المناعة يهاجم الخلايا في الجهاز الهضميّ أيضًا.

تبيّن أيضًا أنّ الوراثة تلعب دورًا في التهاب القولون التقرحي وهو أكثر شيوعًا لدى الأشخاص الذين لديهم أفراد من العائلة مصابين به، ومع ذلك قد يُصاب بالتهاب القولون التقرحي من ليس لديهم تاريخ عائليّ.[3]

العوامل التي تزيد خطر الإصابة

يصيب التهاب القولون التقرحي نفس العدد من النّساء والرّجال، لكنّ احتماليّة الإصابة به تتضاعف بسبب:[3]

  • العمر: يبدأ التهاب القولون التقرحي عادة قبل سنّ الثّلاثين، لكنّه يمكن أن يحدث في أيّ عمر، وقد لا يصاب بعض الأشخاص بالمرض إلّا بعد سنّ السّتّين.
  • العِرق: على الرّغم من أنّ الأشخاص من ذوي البشرة البيضاء هم الأكثر عرضة للإصابة بالمرض، إلّا أنّه يمكن أن يحدث في أيّ عِرق.
  • الوراثة: الأشخاص الذين في عائلتهم إصابة سابقة مثل أحد الوالدين أو الأشقّاء يزداد خطر الإصابة لديهم.

علاجات التهاب القولون التقرحي

التهاب القولون التقرحي حالة مزمنة، والهدف من العلاج تقليل الالتهاب الذي يسّبب أعراضًا قويّة، والحصول على فترات راحة أطول، ومن العلاجات المتاحة:[1]

  • الأدوية: قد يصف الطّبيب أدوية لتقليل الالتهاب والتّورّم.
  • العلاج في المستشفيات: إذا كانت الأعراض شديدة فإنّ دخول المستشفى ضروريّ لتصحيح آثار الجفاف التي يسبّبها الإسهال، وقد يحتاج المصاب إلى استبدال الدّم وعلاج أيّ مضاعفات أخرى.
  • الجراحة: الجراحة ضروريّة إذا كان المريض يُعاني من فقدان كبير للدّم، أو أعراض مزمنة ومنهكة، أو ثقب في القولون، أو انسداد شديد.

قد تظهر اعراض القولون التقرحي فجأة أو بالتّدريجن وقد لا يشعر فيها المريض بداية، وهو حالة مزمنة لا علاج نهائيّ لها، وكلّ ما يقوم به العلاج تخفيف الأعراض، أو المضاعفات الخطيرة، ويمكن تجنّب الإصابة به باتّباع أسلو حياة صحّيّ.

المراجع

  1. ^ healthline , What is Ulcerative Colitis? , 13-9-2020
  2. ^ nhs , Ulcerative colitis , 13-9-2020
  3. ^ mayoclinic , Ulcerative colitis , 13-9-2020
88 مشاهدة