اعراض نقص الصفائح الدموية .. وأسباب نقصها وعلاجها

كتابة أسماء - آخر تحديث: 7 سبتمبر 2020 , 22:09
اعراض نقص الصفائح الدموية .. وأسباب نقصها وعلاجها

اعراض نقص الصفائح الدموية الشّديد واضحة جدًّا، وتُشبه أعراض الارتطام؛ لأنّها تُسبّب نزيفًا حادًّا تحت الجلد، بينما لا تبدو اعراض نقص الصفائح الدموية البسيط بوضوح دائمًا، ويعني نقص الصفائح الدموية انخفاض عددها، والصّفائح الدّمويّة (الصّفيحات) هي خلايا دم عديمة اللّون، تساعد في تجلّط الدّم وإيقاف النّزيف، عن طريق التّكتّل وتشكيل سدّادات في أماكن إصابات الأوعية الدّمويّة، وأحد أسباب نقص الصفائح الدموية ناتج عن اضطراب النّخاع العظمي مثل اللّوكيميا أو مشاكل الجهاز المناعيّ، ويمكن علاج نقص الصّفائح الدّمويّة.[1]

اعراض نقص الصفائح الدموية

لا تظهر اعراض نقص الصفائح الدموية عادة، ولكن يمكن أن تشمل:[2]

  • نزيف اللّثة أو الأنف غالبًا، وقد تعاني النّساء المصابات بنقص الصفائح الدموية من فترات أكثر غزارة أو أطول من النّزيف أو نزيفًا مفاجئًا، وقد يخرج دم مع البول.
  • ظهور بقع حمراء مسطّحة على الجلد، بحجم رأس الدّبّوس على السّاقين والقدمين غالبًا، وقد تظهر في كتل تسمّى (نمشات).
  • ظهور بقع وكدمات في مناطق كبيرة تحت الجلد، لا تتحوّل إلى اللّون الأبيض عند الضّغط عليها، ويمكن أن تكون زرقاء أو أرجوانيّة وتتحوّل إلى الأصفر أو الأخضر بمرور الوقت، وتحدث بسبب التّسرّب المفاجئ للدّم من الأوعية الدّمويّة الدّقيقة، وتسمّى هذه الحالة (الفرفريّة).
  • نزيف حادّ تحت الجلد مشابه للصّدمات العنيفة، وهذا بسبب قلّة الصّفيحات الشّديدة.

أسباب نقص الصّفيحات

ينخفض إنتاج الصّفائح الدّمويّة في النّخاع العظميّ نتيجة الأسباب التّالية:[1]

  • سرطان الدّم أو غيره من أنواع السّرطان.
  • أنواع معيّنة فقر الدّم.
  • الالتهابات الفيروسيّة مثل التهاب الكبد من النّوع سي، أو فيروس نقص المناعة.
  • العلاج الكيميائيّ والإشعاعيّ.
  • استهلاك الكحول بإفراط.

زيادة تكسر الصفائح الدموية

يمكن أن تتسبّب بعض الحالات في استهلاك الجسم للمزيد من الصفائح الدموية أو يدّمرها أسرع من إنتاجها، ممّا يؤدّي إلى نقص الصفائح الدموية في مجرى الدّم، ومن أسباب هذه الحالة:[1]

  • الحمل: غالبًا ما يكون نقص الصفائح الدموية النّاتاج عن الحمل خفيفًا، ويتحسّن بعد الولادة بسرعة.
  • قلّة الصّفيحات المناعيّة: تتسبّب أمراض المناعة الذّاتيّة مثل الذّئبة، والتهاب المفاصل الرّوماتويديّ بمهاجمة الجهاز المناعيّ للجسم عن طريق الخطأ، وتتسبّب في تدمير الصفائح الدموية، وغالبًا ما يصيب هذا النّوع الأطفال.
  • وجود البكتيريا في الدّم: يمكن للعدوى البكتيريّة الشّديدة التي تصيب الدّم مثل تجرثم الدّم أن تدمّر الصّفائح الدّمويّة.
  • فرفريّة نقص الصّفيحات التّخثّريّة: هذه حالة نادرة تحدث عندما تتشكّل جلطات دمويّة صغيرة فجأة في جميع أنحاء الجسم، وتستهلك أعدادًا كبيرة من الصّفائح الدّمويّة.
  • متلازمة انحلال الدّم اليوريميّ: هذا الاضطراب نادرٌ أيضًا، ويتسبّب في انخفاض حادّ في الصفائح الدموية وتدمير خلايا الدّم الحمراء، وإعاقة وظائف الكلى.
  • مضاعفات بعض الأدوية: يمكن أن تقلّل بعض الأدوية عدد الصفائح الدموية في الدّم، وهذا يُشوّش الجهاز المناعيّ أحيانًا، ويتسبّب في تدمير الصّفائح الدّمويّة، ومن هذه الأدوية المضادات الحيويّة المحتوية على السّلفا، والهيبارين، والكينين،  ومضادات الاختلاج.

علاج نقص الصفيحات

قد لا يتطلّب تعداد الصفائح الدموية المنخفض الذي لا ينتج عنه أعراض علاجًا، أمّا عندما تكون الأعراض واضحة، يجب زيارة الطّبيب لتشخيص السّبب مباشرة، وقد يشمل العلاج الأدوية التي تثبّط جهاز المناعة، مثل عقار الكورتيكوستيرويد بريدنيزون، وفي الحالات الشّديدة فإنّ نقل الدّم يكون الحلّ الأمثل، وإذا لم يزدد وضع الصفائح الدموية فإنّ الطّبيب سيوصي باستئصال الطّحال.

يمكن للمصابين الذين شُخّصوا بهذه الحالة تقليل خطر حدوث المضاعفات من خلال:

  • تجنّب النّتوءات والإصابات التي قد تؤدّي إلى كدمات وجروح قدر الإمكان.
  • الاعتناء بالأدوية وإبلاغ الطّبيب في حال ظهور أعراض غير اعتياديّة.
  • تجنّب الإصابة بأيِّ عدوى، خاصّة بعد استئصال الطّحال.[3]

اعراض نقص الصفائح الدموية لا تكون ظاهرة دائمًا، وهي حالة لها الكثير من المُسبّبات مثل السّرطان أو بكتيريّة الدّم، وتحدث عندما لا يكون إنتاج الصفائح الدموية متناسبًا مع احتياجات الجسم، ولا تتطلّب علاجًا في بدايتها أو إذا لم تظهر أعراض خطيرة مثل الكدمات الكبيرة تحت الجلد، وعلى المصاب أن يتعني بصحّة ويحذر من الإصابة بعدوى قويّة.

المراجع

  1. ^ mayoclinic , Thrombocytopenia (low platelet count) , 7-9-2020
  2. ^ webmd , Symptoms , 7-9-2020
  3. ^ medicalnewstoday , Treatment , 7-9-2020
162 مشاهدة